أسباب وأعراض وعلاج جفاف المهبل

ABDULKADER ABROUSH
الصحة العامة
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات11 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ شهر واحد
أسباب وأعراض وعلاج جفاف المهبل

أسباب وأعراض وعلاج جفاف المهبل، يحدث جفاف المهبل نتيجة لانخفاض مستويات هرمون الاستروجين، هرمون الاستروجين هو هرمون أنثوي يحافظ على بطانة المهبل ناعمة وسميكة ومرنة، قد لا يكون انخفاض رطوبة المهبل أمرًا مهمًا لبعض الأشخاص، ولكن يمكن أن يكون له تأثير كبير على الحياة الجنسية للمرأة من خلال التسبب في الألم وعدم الراحة أثناء الجماع، لحسن الحظ، هناك عدة علاجات مختلفة للتخفيف من أعراض جفاف المهبل، لكن قبل ذلك، نريد أن نجعلك أكثر دراية بسبب جفاف المهبل وأعراضه.

أسباب وأعراض وعلاج جفاف المهبل

وأعراض وعلاج جفاف المهبل
وأعراض وعلاج جفاف المهبل

جفاف المهبل من المضاعفات الشائعة التي تعاني منها النساء عندما يصلن إلى سن اليأس (انقطاع الطمث) وربما بعد سنوات من انقطاع الطمث، ومع ذلك، يمكن أن يحدث جفاف المهبل لأي سبب في أي عمر.

السبب الرئيسي لجفاف المهبل هو انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، مع اقتراب سن اليأس، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين، ينتج المبيضان هرمون الاستروجين للتحكم في نمو وتطور ملامح جسم الأنثى مثل شكل الثدي والجسم (البلوغ)، يلعب الإستروجين أيضًا دورًا مهمًا في الدورة الشهرية والحمل، يحافظ الإستروجين عادة على أنسجة المهبل سميكة ورطبة وصحية، مع انخفاض سطح المهبل، تصبح بطانة المهبل أرق وأكثر جفافاً، وتقل مرونتها، ويتحول لونها إلى لون أفتح، تُعرف هذه التغييرات بضمور المهبل، قد تنخفض أيضًا مستويات هرمون الاستروجين لأسباب أخرى غير انقطاع الطمث، بما في ذلك:

  • الولادة والرضاعة.
  • علاج السرطان بما في ذلك العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.
  • انقطاع الطمث بسبب الجراحة (عند استئصال المبايض جراحيًا لأي سبب من الأسباب).
  • استخدام الأدوية المضادة للإستروجين المستخدمة لسرطان الثدي أو بطانة الرحم.

يمكن أن تشمل الأسباب الأخرى لجفاف المهبل ما يلي:

متلازمة سج ن جرين: هي مرض مناعي ذاتي معقد يتضمن التهاب الغدد اللعابية والغدد الدمعية، متلازمة Sjn gren هي أيضًا سبب لجفاف المهبل، حيث يمكن أيضًا أن تلتهب الأنسجة المبطنة للمهبل، مما يؤدي إلى جفاف المهبل.

استخدام مضادات الهيستامين: تستخدم هذه الأدوية، مثل ديفينهيدرامين، لتقليل أعراض نزلات البرد والحساسية وتعمل كمجفف، قد تشمل الآثار الجانبية لمضادات الهيستامين جفاف المهبل وسلس البول.

استخدام مضادات الاكتئاب: ترتبط بعض مضادات الاكتئاب بآثار جانبية جنسية مثل جفاف المهبل وانخفاض الرغبة الجنسية وصعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية.

التدخين: قد يكون التدخين والتدخين سببًا آخر لجفاف المهبل، تعاني النساء المدخنات من انقطاع الطمث في وقت أبكر من غيرهن، لذلك قد يعانين من جفاف المهبل بسرعة أكبر.

اقرأ أيضًا: طرق علاج العقم النفسي

أعراض جفاف المهبل

أعراض جفاف المهبل المتعلقة بانقطاع الطمث:

يحدث جفاف المهبل أثناء انقطاع الطمث بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، تظهر الأبحاث أن حوالي 20٪ من النساء حول سن اليأس وسن اليأس يسعين للعلاج من جفاف المهبل، يمكن أن يسبب ضمور المهبل وجفاف المهبل الألم وعدم الراحة أثناء ممارسة الجنس ويزيدان من خطر الإصابة بعدوى المهبل، يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين أيضًا إلى ترقق بطانة المسالك البولية، مما قد يؤدي إلى كثرة التبول والتهابات المسالك البولية، تُعرف هذه الأعراض باسم متلازمة الأعضاء التناسلية لانقطاع الطمث أو GSM، إذا كنت تعانين من متلازمة المتلازمة التنفسية الحادة (GSM)، فقد تعاني النساء أيضًا من نزيف بعد الجماع مصحوبًا بحرقان وحكة في المهبل، تؤثر هذه الأعراض بالتأكيد على كيفية استمتاع المرأة بالجنس وكيف تشعر حيال نفسها، بالطبع، كل امرأة تمر بسن اليأس ستعاني من أعراض مختلفة وستكون الشدة مختلفة.

الأعراض الأخرى لجفاف المهبل

  • تهيج وحرقان وحكة في المهبل (هذه التغييرات نفسها تجعل من السهل الإصابة بالعدوى المختلفة).
  • انخفاض الإفرازات المهبلية بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين.
  • تضييق فتحة المهبل وتضييق المهبل نفسه بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين.
  • عسر الجماع أو الألم أثناء ممارسة الجنس.

تشخيص جفاف المهبل

وأعراض وعلاج جفاف المهبل
وأعراض وعلاج جفاف المهبل

راجع طبيبك إذا لاحظت أي تغيرات في صحة المهبل أو أي من الأعراض التالية:

  • حرقان وحكة في المهبل.
  • جفاف المهبل.
  • الجنس المؤلم.
  • التهاب وتهيج في منطقة الأعضاء التناسلية.

اعتمادًا على أعراض المهبل وتغيرات الدورة الشهرية، من المحتمل أن يقوم طبيبك بإجراء فحص الحوض أولاً والحصول على تاريخ كامل لصحتك، يساعد فحص الحوض الطبيب في البحث عن التغيرات في جدار المهبل واستبعاد الأسباب الأخرى للانزعاج، مثل العدوى، قد يقوم أيضًا بجمع عينات من الخلايا أو الإفرازات المهبلية لاختبار العدوى، لا توجد اختبارات محددة لتشخيص ضمور المهبل وجفاف المهبل، وعادة ما يستخدم الأطباء الأعراض لتشخيص الحالة.

علاج جفاف المهبل

هناك عدة علاجات لجفاف المهبل، يجب أن يصف الطبيب بعض الأدوية المستخدمة لعلاج جفاف المهبل، لكن بعضها قد يكون متاحًا بدون وصفة طبية.

تشمل أنواع علاجات جفاف المهبل ما يلي:

استخدام عقاقير الاستروجين الموضعية

العلاج الموضعي لجفاف المهبل الناجم عن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين هو الاستخدام الموضعي للإستروجين، تستخدم هذه الأدوية مباشرة في منطقة المهبل لتخفيف الأعراض، تحتوي هذه الطريقة على امتصاص جهازي أقل بكثير من الإستروجين الفموي، وبالتالي، يُشعر أن مخاطرها أقل نسبيًا، تشمل أمثلة أدوية الإستروجين الموضعية ما يلي:

الحلقة المهبلية (الخيط): يتم إدخال هذه الحلقة المرنة في المهبل وتطلق باستمرار كميات صغيرة من الإستروجين، يجب تغيير الحلقة المهبلية كل 3 أسابيع.

كريم مهبلي: غالبًا ما تستخدم أداة التطبيق لوضع الكريم في المهبل، أظهرت الأبحاث أن كريم الإستروجين علاج فعال ومقبول لضمور وجفاف المهبل مقارنة بالدواء الوهمي.

الحبوب المهبلية: يشمل هذا العلاج أيضًا قضيبًا يستخدم لإدخال حبوب منع الحمل في المهبل.

لم يتم إجراء أي بحث حول الآثار طويلة المدى للإستروجين الموضعي، ومع ذلك، تشير التقارير إلى أنه آمن، خاصة عند مقارنة العلاج البديل التقليدي بالعلاج الهرموني، بالطبع، يجب على النساء اللواتي لديهن تاريخ من الإصابة بسرطان الثدي، أو اللاتي قد تكون حاملاً أو مرضعاً، التحدث إلى طبيبهن حول سلامة العلاج الموضعي بالإستروجين، وإذا أمكن، العلاج غير الهرموني.

الأدوية الأفراط في مكافحة

لا تتطلب العديد من الأدوية المستخدمة في علاج جفاف المهبل وصفة طبية، على سبيل المثال، تُستخدم المزلقات مؤخرًا لزيادة الرطوبة وتقليل الألم أثناء ممارسة الجنس، يُنصح باستخدام المزلقات ذات الأساس المائي أكثر من المزلقات ذات الأساس الزيتي، حيث يمكن أن تهيج المزلقات ذات الأساس الزيتي المهبل أو تمزق الواقي الذكري، يمكن استخدام مرطبات المهبل يوميًا دون قيود للمساعدة في الحفاظ على رطوبة المهبل الطبيعية.

العلاج غير الدوائي (المنزلي) لجفاف المهبل

وأعراض وعلاج جفاف المهبل
وأعراض وعلاج جفاف المهبل

هناك عدة طرق لعلاج جفاف المهبل وعلاجه، بما في ذلك إجراء تغييرات بسيطة في نمط الحياة، تشمل هذه العلاجات ما يلي:

ممارسة الجنس بانتظام: يمكن أن تساعد ممارسة الجنس بانتظام في تحسين جفاف المهبل، عن طريق تحفيز المرأة، يزداد تدفق الدم إلى أنسجة المهبل وهذا التحفيز يساعد على إنتاج الرطوبة، تساعد المداعبة والتحفيز الكافي قبل الجماع على تقليل جفاف المهبل وتجعل الجنس أكثر متعة.

لا تستخدمي منتجات النظافة الشخصية: تحتوي العديد من منتجات النظافة الشخصية على روائح وألوان قد تهيج أو تجفف أنسجة المهبل، يحتوي المهبل على توازن دقيق للبكتيريا المفيدة ويطهر نفسه، لذلك لا داعي لاستخدام غسول مهبلي أو صابون معطر حول المنطقة الحساسة من المهبل.

استهلك الأطعمة التي تحتوي على فيتويستروغنز: فيتويستروغنز هي مركبات تعمل بشكل مشابه لهرمون الاستروجين في الجسم، توجد في الأطعمة النباتية مثل فول الصويا والمكسرات والبذور، تشير الأبحاث إلى أن الاستروجين النباتي يحسن جزئيًا جفاف المهبل والهبات الساخنة.

استخدام الملابس الداخلية المناسبة: يمكن أن تكون الملابس الداخلية المصنوعة من مواد اصطناعية لزجة، مما يؤدي إلى تهيج المهبل وتقيد حركة الهواء، يوصى باستخدام الملابس الداخلية القطنية التي تعزز دوران الهواء الجيد في منطقة الأعضاء التناسلية الأنثوية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي