الآثار النفسية بعد الإجهاض

ABDULKADER ABROUSH
2021-08-17T09:11:52+00:00
الصحة العامة
ABDULKADER ABROUSH16 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ شهر واحد
الآثار النفسية بعد الإجهاض

الآثار النفسية بعد الإجهاض، تعاني  النساء الحوامل من الآثار النفسية حيث يؤثر الإجهاض على الأم بعدة طرق، تعد المضاعفات العقلية والعاطفية بعد الإجهاض أكثر شيوعًا من المضاعفات الجسدية ويمكن أن تكون خفيفة جدًا أو تؤدي إلى مشاكل أكثر تعقيدًا مثل الاكتئاب ومن خلال مقالنا سوف نعرض لكم المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

الآثار النفسية بعد الإجهاض

الآثار النفسية
الآثار النفسية

يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة التحدث إلى شخص مدرب حول مخاوفهم وطرح الأسئلة عليهم، حيث أن الآثار النفسية للإجهاض لا تقل أهمية عن الآثار الجسدية، كما أن مدى الضرر النفسي الناجم عن الإجهاض هو إلى حد كبير مسألة اعتقاد شخصي، أولئك الذين يعتقدون أن الجنين لا يعد طفلاً حتى يولد الجنين هم أقل تضرراً من الإجهاض لأنهم لن يشعروا بفقدان طفلهم، ومن ناحية أخرى يعتقد البعض أن الجنين يعتبر طفلاً حتى عندما يكون في بطن أمه ولم يولد بعد، فيعانون أكثر من الإجهاض نتيجة هذا التفكير.

ما هي أنواع الاضطرابات النفسية بعد الإجهاض؟

فيما يلي بعض الاضطرابات النفسية والفسيولوجية بعد الإجهاض والتي تختلف في شدتها ومدتها من شخص لآخر:

  • الندم
  • الغضب (يسبب اضطرابات عصبية)
  • تشعر بالذنب
  • يشعر بالخزي
  • الشعور بالعزلة والوحدة
  • فقدان الثقة
  • الأرق والكوابيس
  • فكر في الانتحار
  • اضطرابات الشهية
  • كآبة
  • قلق

اقرأ أيضًا: التدخين أثناء الحمل

من هم أكثر عرضة لاكتئاب ما بعد الولادة؟

يمكن أن تحدث المضاعفات النفسية والفسيولوجية للإجهاض لأي أم، كثيرا ما تقول الأمهات أن الإجهاض أضر بهن أكثر مما توقعن، ومع ذلك، فإن بعض الأشخاص أكثر تأثراً بهذه الآثار الجانبية، أن النساء الأكثر تضررًا من المضاعفات العقلية والجسدية للإجهاض هم:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل عقلية سابقة.
  • الأشخاص الذين أجهضوا.
  • أصحاب المعتقدات الدينية التي تعارض الإجهاض.
  • الأشخاص الذين يعارضون الإجهاض أخلاقياً.
  • الأشخاص الذين حدث إجهاضهم في المراحل المتأخرة من الحمل.
  • الأشخاص الذين لم يتم إعالتهم من قبل زوجاتهم وعائلاتهم بعد الإجهاض.
  • الأشخاص الذين سبب إجهاضهم مشاكل وراثية أو عيوب جنينية.

نصائح بعض الإجهاض

الآثار النفسية
الآثار النفسية
  • الحصول على المساعدة

ربما يكون أفضل شيء يمكنك القيام به لحل مشاكل ما بعد الإجهاض هو استشارة شخص مدرب حتى تتمكن من مشاركة مخاوفك وطرح الأسئلة.

  • تجنبي أن تكوني بمفردك

إذا أدى الحمل إلى إجهاض، فربما تفضلين أن تكوني بمفردك حتى لا يعرف الآخرون حالتك المزاجية ويواجهونها بمفردك. على الرغم من أنه قد يبدو صعبًا، حاولي التواصل مع العائلة والأصدقاء الذين يمكنهم دعمك، البقاء بمفردك خلال هذه الفترة يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب.

  • قيمي وضعك

قارني وضعك بالأشخاص الذين مروا بتجارب مماثلة، و تحدثي إلى شخص تعتقدي بأنه يفهمك بشأن وضعك الحالي.

  • تجنبي الضغط

تجنبي أولئك الذين يريدون أن يفرضوا عليكي أفكارهم، سواء كنت ترغبي في الحمل مرة أخرى أو قضاء بعض الوقت مع هذه الظروف، فالأمر متروك لك وعليكي تعديل خطط حياتك بناءً على أفكارك وخياراتك.

  • تحدث إلى الآخرين

تحدثي إلى شخص مر بتجربة مماثلة ولكنه الآن في حالة مزاجية جيدة، واطلعي على ما فعله لتحسين حالتك المزاجية، وقد ينجح ذلك معك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي