البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر

ABDULKADER ABROUSH
الصحة العامة
ABDULKADER ABROUSH23 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر

تريد معظم النساء اللاتي أعدن أنفسهن للأمومة في البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر  ليعرفن في أقرب وقت ممكن ما إذا كن حوامل أم لا، لهذا السبب يبحثون عن طرق لتشخيص الحمل المبكر في الواقع  يعني تشخيص الحمل بشكل مبكر ظهور علامات في جسم الأم تدل على أنها حامل قبل الأوان.

البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر

البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر
البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر

يعد الوصول إلى الحيض بعد البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر وعدم رؤية دم الحيض من أكثر علامات الحمل شيوعًا، لكن هل من الممكن تشخيص الحمل قبل الحيض؟ هل من الممكن تشخيص الحمل قبل الأوان على الإطلاق؟ وإذا كان الأمر كذلك، فما هي طرق تشخيص الحمل المبكر؟

الطريقة الأكثر دقة والأكثر أمانًا لتشخيص الحمل هي إجراء فحص دم للتحقق من وجود βhCG ولكن للقيام بذلك عليك الانتظار بضعة أيام بعد الدورة الشهرية حتى يصل مستوى هذا الهرمون في دمك إلى مستوى يمكن اكتشافه في مجموعات المختبر.

لذلك فإن أفضل طريقة لتشخيص الحمل قبل الحيض هي الانتباه إلى علامات وأعراض الحمل.

اقرأ أيضًا: هل نتيجة اختبار الحمل قبل الحيض موثوقة؟

1- درجة حرارة الجسم الأساسية

إحدى طرق اختبار الحمل المبكر هي الانتباه إلى درجة حرارة الجسم الأساسية، بقياس درجة الحرارة هذه  يمكنك معرفة يوم التبويض، لأنه في هذا اليوم ترتفع درجة الحرارة الأساسية بمقدار النصف إلى درجة واحدة وإذا لم تنخفض درجة الحرارة بعد الارتفاع، فمن المحتمل أنك حامل.

2- ألم في الثدي والحلمة

البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر
البحث عن طرق تشخيص الحيض المبكر

هناك طريقة أخرى لتشخيص الحمل المبكر وهي مراقبة أعراض الثدي، يصبح الثديان رقيقين ومؤلما أثناء الحمل وبشكل أكثر دقة يمكن ملاحظة أنهما أصبحا أكبر وأثقل والحلمة والمنطقة المحيطة بها تبدو أغمق حتى أن هناك بقع صغيرة حول الحلمة، في بعض الحالات تظهر بقع بيضاء على الهالة البنية.

3- التعب

تتعطل دورة نوم الجسم أثناء الحمل بسبب التغيرات الجسدية، وهي علامة تخبرك أنك حامل، ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون وكثرة الغثيان والتبول يسبب التعب والأرق، ستكوني نشيطة في الثلث الثاني من الحمل لكن هذا لن يستمر طويلًا وستشعرين بالتعب مرة أخرى في الثلث الثالث من الحمل.

اقرأ أيضًا: ما هو احتمال الحمل قبل الحيض ؟

4- دوار

طريقة أخرى لتشخيص الحمل المبكر هي البحث عن علامات الدوخة وعدم التوازن، تؤدي التغيرات الهرمونية إلى أن يبدأ جسمك في زيادة حجم الدم لإطعام الجنين، ويجب أن يكون حجم الدم المتزايد هذا في الشرايين.

لذلك ستتمدد الشرايين من بداية الحمل للاستعداد لزيادة حجم الدم وقد يتسبب تمدد الشرايين هذا في انخفاض ضغط الدم بالإضافة إلى الدوار، وهي أعراض الحمل في الأسابيع الأولى.

تذكري أن تشخيص الحمل المبكر ليس بالمهمة السهلة لأن هذه وغيرها من علامات الحمل المبكرة لا تحدث عند جميع الناس و بعض النساء لا يلاحظن أي علامات للحمل إلا بعد الدورة الشهرية ومع ذلك إذا لم تفهمي أيًا من علامات الحمل المبكر فلا تصابي بخيبة أمل على الإطلاق و قومي بإجراء اختبار الحمل بعد أسبوع من موعد ولادتك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي