ماذا يحدث في الثدي أثناء الحمل ؟

ABDULKADER ABROUSH
الحمل والولادة
ABDULKADER ABROUSH27 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ شهر واحد
ماذا يحدث في الثدي أثناء الحمل ؟

يخضع جسمك للعديد من التغييرات مثل تغيير الثدي أثناء الحمل و يتمدد الصدر، وتمتد بطنك، وتتحرك أطرافك لإفساح المجال لرحمك المتنامي، يخضع ثدييك أيضًا للكثير من التغييرات حيث يستعدان لتغذية وتغذية طفلك، إذن ما هي التغييرات التي يجب أن نتوقعها في الثديين؟ فيما يلي ست نصائح حول الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل.

ماذا يحدث في الثدي أثناء الحمل ؟

الثدي أثناء الحمل
الثدي أثناء الحمل
  1. إحساس وألم في الثديين

لسوء الحظ تشكو العديد من النساء من آلام الثدي والحنان طوال فترة الحمل، و غالبًا ما يشار إلى هذه الحالة باسم الثديين الحساسين بالطبع قد لا تواجه بعض النساء مثل هذه الزيادة في الحساسية، وبالنسبة للآخرين، قد يكون الاتصال والاتصال العرضي مزعجين للغاية.

من الشائع جدًا الشعور بعدم الراحة في الثدي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يُعتقد أن الزيادات السريعة في مستويات هرمونات  الأستروجين والبروجسترون  تسبب إيلامًا وألمًا في الثدي أثناء الحمل، نعم  كالعادة يجب أيضًا رؤية هذا الانزعاج من خلال التغيرات الهرمونية في الحمل، مع دخولك في الثلث الثاني من الحمل، يصبح هذا الانزعاج أسهل إلى حد ما ويتحسن أو يختفي تمامًا.

اقرأ أيضًا: تغييرات الثدي أثناء الحمل .. كيفية تخفيف الآلام

  1. زيادة حجم الثدي

قد يبدأ ثدياك بالنمو بعد الأسبوع السادس بقليل وسيستمر هذا النمو حتى نهاية الحمل، وذلك أحد مضاعفات الحمل، حيث تكتشف معظم النساء أثناء حملهن الأول أنهن بحاجة إلى زيادة حجم صدريتهن بحجم واحد على الأقل، عندما يتضخم صدرك ورحمك لإفساح المجال للجنين للبقاء، وكذلك ثدييك أثناء الحمل لتهيئة أنفسهم لإنتاج الحليب.

تلاحظ بعض الأمهات نموًا تدريجيًا لثديهن أثناء الحمل، لكن بالنسبة لأخريا ، سيكون هذا النمو متقطعًا، إذا لاحظت نموًا سريعًا للثدي أثناء الحمل، فمن المحتمل أن تشعر أيضًا بالحكة، لأن الجلد في تلك المنطقة يتمدد بسرعة.

يمكن أن يساعد الحفاظ على رطوبة جلد الثدي أثناء الحمل في تحسين الإحساس بالحكة والحكة، إذا قمتِ بتدليك جلد الثديين ومن حولهما يوميًا بغسول الجسم أو زيت الجسم أو زيت الزيتون منذ بداية الحمل، فلن تصابين بتشققات الجلد أثناء نموها لكن إذا نسيتِ الاحتفاظ بجلد البطن أو الثديين رطبة كل يوم قد تعانين من تشققات في الجلد لكنها قد تختفي تدريجياً بمرور الوقت وبعد الولادة.

تعتبر العناية بالثدي أثناء الحمل أمرًا مهمًا للغاية لأنه مع نموها المفاجئ وألمها، فإنها تجعل الأمور صعبة بعض الشيء على الأم الحامل، أثناء الحمل  يجب أن تحصلي على صدرية حمل جديدة ومناسبة كل شهرين .

سيساعدك القياس بواسطة متخصص في الحصول على الحجم المناسب للعناية الإضافية بهم، باختيار حمالة صدر للرضاعة، يمكنك التوفير في نفقاتك واستخدامها بعد الولادة حيث تجد العديد من النساء أنهن بحاجة إلى سترة جديدة قرب نهاية الثلث الأول من الحمل وقرب نهاية الحمل.

  1. عروق بارزة على الثديين

ترى العديد من الأمهات عروقًا بارزة على صدورهن أثناء الحمل، ويرجع ذلك إلى زيادة تدفق الدم، حيث يزداد حجم دمك لتلبية احتياجات الجنين بنهاية الحمل بحوالي 50٪. هذا سيجعل عروقك أكثر بروزًا ويمكن أن تكون ملحوظة بشكل خاص على ثدييك وبطنك.

بالطبع بعد الولادة أو عند التوقف عن الرضاعة الطبيعية، ستقل هذه الأعراض لأنه بعد هذه الفترة، تقل الحاجة إلى مزيد من إمدادات الدم وتدرك تدريجيًا أن عروقك قد عادت إلى حالتها السابقة.

اقرأ أيضًا: سماكة الشعر أثناء الحمل وأهم المعلومات

  1. تغيير لون الحلمة

الثدي أثناء الحمل
الثدي أثناء الحمل

بينما يستعد الثديان للرضاعة الطبيعية، تتغير حلماتهما من المحتمل أن تصبح الحلمة والمنطقة المحيطة بها أغمق أثناء الحمل، وخلال الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل  بينما يستعد جسمك للولادة، يزداد حجم الحلمة أيضًا.

أثناء الحمل المبكر، تظهر نتوءات صغيرة تسمى نتوءات “مونتجومري” على الهالة الملونة حول الحلمة، في الواقع، هذه هي الغدد الدهنية التي تفرز نوعًا من الدهون لإبعاد البكتيريا عن المنطقة، هذه النتوءات الصغيرة هي أيضًا واحدة من علامات الحمل المبكرة.

  1. إفرازات من الحلمة

في الأسبوع السادس عشر من الحمل، قد يكون ثدياك مستعدين تمامًا لإنتاج الحليب، لذلك من هذه المرحلة فصاعدًا، قد تلاحظين أنه في بعض الأحيان يتم إفراز سائل كريمي اللون يسمى اللبأ من الحلمة.

اللبأ غني بمجموعة متنوعة من الترياق ويتم إطلاقه مباشرة بعد الولادة من قبل جهاز المناعة لدى الطفل، يستمر إنتاج هذا الحليب لبضعة أيام بعد ولادتك ويتدفق الحليب كامل الدسم، إذا لاحظت أن لديك إفراز اللبأ، يمكنك استخدام ضمادات الرضاعة الطبيعية لمنع تلطيخ ملابسك و يمكن الحصول بسهولة على ضمادات الرضاعة الطبيعية من الصيدلية.

إذا لاحظت وجود إفرازات دموية مع إفرازات صفراء أو بيضاء من الحلمة، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور على الرغم من أن هذا ليس مدعاة للقلق عادة، إلا أن زيارة الطبيب لإجراء الفحص أمر آمن ومطمئن.

  1. تكوين كتلة أو غدة في الثديين

تلاحظ بعض النساء وجود كتلة في ثديهن أثناء الحمل الأسباب الرئيسية لذلك هي الخراجات والأنسجة الليفية والأكياس المليئة بالحليب، على الرغم من أن هذه الكتل عادة ما تكون حميدة ولا ينبغي أن تكون مصدر قلق للأم الحامل، فمن الأفضل مراجعة الطبيب للتأكد. اتصل بطبيبك إذا لاحظت تغيرًا في هذه الكتل أو شعرت بتكتل جديد.

اقرأ أيضًا: مضاعفات النوم على بطنك أثناء الحمل

نصائح لتقليل آلام الثدي أثناء الحمل

  • استخدمي حمالة الصدر للحمل.
  • اختاري حمالة صدر للأمومة بحجم أكبر قليلاً.
  • تجنبي ارتداء حمالة الصدر الربيعية.
  • استخدمي حمالة صدر قطنية مريحة أثناء النوم.
  • كوني أكثر حرصًا على تجنب ملامسة الثدي وعدم الراحة.
  • اطلبي من زوجك أن يتفهم هذا الموقف.
  • تجنبي تمشيط الشعر الطويل وأنتِ عارية لأن الفرشاة قد تصطدم بالحلمات عن طريق الخطأ.

يجب فحص الثديين بانتظام أثناء الحمل للتحقق من وجود كتل بالثدي بالطبع هذا له حيله الخاصة  فلا يمكنك فعل ذلك بمفردك، لأن الثديين يتغيران وينموان أثناء الحمل، لذلك يصعب التعرف عليهما في هذا الوقت، ويوصى بفحص ثدييك من قبل طبيب أو ممرضة التوليد كل شهر حتى نهاية الحمل حتى يمكنك البدء في العلاج على الفور إذا كنت تشك في وجود ورم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.