الجماع المقطوع ( العزل)

ABDULKADER ABROUSH
أمراض الحمل والولادةالحمل والولادة
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات17 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ شهر واحد
الجماع المقطوع ( العزل)

الجماع المقطوع (العزل)، هو سحب عضو الرجل من المهبل، قبل حدوث القذف، وهو وسيلة قديمة لمنع الحمل، والجماع المقطوع يمكن أن يُمارس بسهولة، وفي أي زمان ومكان، ودون اتخاذ أية إجراءات وقائية.

الجماع المقطوع (العزل)

الجماع المقطوع
الجماع المقطوع

إنَّ مساوئ الجماع المقطوع عديدة، من أهمها: يُضر بصحة الإنسان، يبعد عن الرجل، وكذلك عن المرأة، النشوة خلال الجماع.

قد يحدث الحمل مع الجماع المقطوع، يضعف ذاكرة الرجل، ويرهق أعصابه، يحد من نشاطه الجنسي، ويسبب له الارتخاء، قد يُصاب الرجل بالعنانة، وسرعة الإنزال.

يفقد الرجل والمرأة معاً الجزء الأكبر من اللذة الجنسية، قد يسبب الإصابة بالبروستات نتيجة الإثارة والاحتقان المستمرين.

يسبب تضخم الرحم، يسبب أيضاً الاضطرابات العصبية، والنفسية، والقلق، قد تُصاب المرأة مع التكرار بالرودة الجنسية، مما يؤدي إلى الحزن، والانزعاج الشديد لأبسط الأمور، يولد النفور عند الزوجين، مما يهدد العائلة بالتصدع والانهيار.

لقد أخفقت هذه الطريقة بنسبة عالية، إذ يقع الحمل ثلاثين بالمئة، خاصة إذا حصلت المجامعة خلال فترة الإخصاب عند المرأة، لأن خلية مذكرة واحدة من أصل مئات الملايين، تستطيع إحداث الحمل، إذا تسربت إلى داخل المهبل، بطريقة من الطرق ومن جهة ثانية فإنَّ الصمغ الذي يغطي فتحة القضيب، والذي يحصل من إفرازات غدد مجرى البول، قد يحتوي على خلايا تناسلية ذكرية، تسبب الحمل، حتى لو تم القذف في الخارج بعد القذف في الخارج، قد يلجأ الرجل إلى إدخال القضيب في المهبل من جديد، بقصد إسعاد المرأة، وهذا التصرف قد يحدث الحمل، لأن خلايا ذكرية حية لا تزال موجودة في المجاري التناسلية، عندما يتأخر الرجل عن سحب القضيب في الوقت المناسب، أي قبل بدء القذف، وهذا هو الخطر الرئيسي على الحمل.

اقرأ أيضًا: تأثير الجنس أثناء الحمل على الأم والجنين

الاعتقاد الخاطئ عند بعض النساء اللواتي لا يبالين بأخذ الاحتياطات الضرورية لمنع الحمل، وهنّ مقتنعات بأن الحمل لم يحدث، لأنهن لم يشعرن باللذة ولا بالرعشة عند المجامعة.

الجماع المقطوع يظلم الرجل والمرأة على السواء، فهو يخلق المتاعب النفسية، والمشاكل العصبية، ويدمر العلاقات الزوجية، ويؤثر سلباً على صحة الفريقين معاً.

بالإمكان استبدال الجماع المقطوع بطرق عديدة أخرى، لمنع الحمل، وبذلك يتفادى الزوجان جميع المشاكل التي تنجم عنه، ويجب عدم استعماله، إلا لمن ليس لهم أي ملجأ أخر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي