الدوار أثناء الحمل أسبابه وطرق الوقاية

ABDULKADER ABROUSH
الحمل والولادةصحة الحامل
ABDULKADER ABROUSH23 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ شهر واحد
الدوار أثناء الحمل أسبابه وطرق الوقاية

الدوار أثناء الحمل، يزيد هرمون البروجسترون من تدفق الدم إلى الجنين ونتيجة لذلك، ينخفض ​​ضغط الدم ويقل تدفق الدم إلى دماغ الأم، هذا هو سبب الدوخة عند النساء الحوامل أثناء الحمل و قد يؤدي عدم التوازن أو الدوخة إلى شعور الأمهات الحوامل بالضعف والخمول أو حتى السقوط في بعض الأحيان.

لكن لا تقلقي، فهذه المشكلة هي أحد أعراض الحمل الشائعة نسبيًا والتي يمكن علاجها والوقاية منها في بعض الحالات باتباع بعض النصائح.

الدوار أثناء الحمل أسبابه وطرق الوقاية

الدوار أثناء الحمل
الدوار أثناء الحمل

ربما يرجع الشعور بالدوار في بداية الحمل إلى حقيقة أن جسم الأم لم يزد حجم دمه حتى الآن لتوفير المزيد من الدورة الدموية أثناء الحمل، و يجب أن يلبي الجسم الآن احتياجات شخصين، الأم والجنين، لهذا السبب في حوالي الأسبوع الثاني عشر من الحمل أو في الثلث الثاني من الحمل، يمكن أن يضغط الرحم المتنامي على الأوعية الدموية لجسم الأم ويسبب الدوار أثناء الحمل، خاصة عندما تستلقي الأم على ظهرها.

يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة من البروجسترون أيضًا إلى ارتخاء الأوعية الدموية وفتحها، مما يؤدي بدوره إلى زيادة تدفق الدم إلى الجنين ولكنه ينخفض ​​في جسم الأم الحامل، مما يعمل على انخفاض ضغط الدم، يؤدي هذا إلى وصول كمية أقل من الدم إلى الدماغ مما ينتج عن ذلك الشعور بالدوار.

سبب آخر للدوخة أثناء الحمل هو نقص السكر في الدم أو الجفاف، و الاحتمال الآخر للشعور بالضعف أثناء الحمل هو أن يكون الجسم ساخنًا وساخنًا خلال هذه الفترة بسبب احتياجات الجنين ويستهلك المزيد من الطاقة، لذلك إذا كنتي تقضي وقتًا طويلاً في غرفة شديدة الحرارة وخانقة، بالإضافة إلى أنك ترتدين ملابس ضيقة ودافئة جدًا، فقد تشعرين بالدوار والدوار.

الدوخة شائعة جدًا أثناء الحمل، ولكن إذا استمرت أو تزامنت مع ضعف شديد، فاستشيري طبيبك للتأكد من عدم وجود مشكلة أخرى، و ضعي في اعتبارك أنه مهما كانت المشكلة طبيعية أثناء الحمل، فلا يجب تجاهلها، لذلك يتطلب الفطرة السليمة أن تمتنع عن القيادة أو العمل خارج المنزل أو الانخراط في أي نشاط قد يتسبب في إصابة.

اقرأ أيضًا: ما هي علامات الحمل المبكرة ؟

علاج الدوار أثناء الحمل

  • لعلاج الدوخة أثناء الحمل، استلقِ بمجرد أن تشعري بخفة في رأسك لمنع الدوار، سيحميك هذا من السقوط وإصابة نفسك وطفلك كما أن رفع الساقين أثناء الاستلقاء يسمح للدم بالوصول إلى الدماغ.
  • لعلاج الدوخة أثناء الحمل، فإن الحل التالي هو الجلوس والانحناء إلى الأمام بقدر ما تستطيع، إذا أمكن، ثبتي رأسك بين ركبتيك ثم تنفس ببطء وعمق.
  • إذا لم يكن هناك مكان للنوم أو الجلوس، اجلس على ركبة واحدة واثني الركبة الأخرى للخلف لعلاج الدوخة ، كما لو كنت تحاول ربط رباط الحذاء.
  • إذا كنت بحاجة إلى مساعدة، فاطلب المساعدة من الآخرين دون الشعور بالحرج.

الوقاية من الدوار أثناء الحمل

الدوار أثناء الحمل
الدوار أثناء الحمل

انهضي ببطء

عند الجلوس أو النوم، لا تنهضي بسرعة كبيرة لأن ذلك سيسبب هبوط ضغط الدم والدوخة.

اتباع نظام غذائي جيد

خلال فترة الحمل يجب اتباع نظام غذائي صحي وسليم حيث يساعد مزيج البروتين والكربوهيدرات المعقدة (مثل خبز القمح الكامل أو المعكرونة) في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم.

زيادة عدد الوجبات

لمنع الدوخة أثناء الحمل، تناولي دائمًا وجبات صغيرة ولكن كبيرة، يساعد ذلك في الحفاظ على نسبة السكر في الدم طوال اليوم، احرصي دائمًا على تناول وجبات خفيفة صحية لاستخدامها إذا كنت بحاجة إلى ارتفاع سريع في نسبة السكر في الدم، و من أمثلة هذه الوجبات الخفيفة الزبيب أو الفاكهة أو مقرمشات القمح.

شرب الكثير من السوائل

للوقاية من الدوخة أثناء الحمل، لا تتجاهلين شرب كمية كافية من السوائل، لأن أحد أسباب الدوخة هو الجفاف، اشربي ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا، خاصًا في الأيام الحارة أو إذا كنت تعملين في الهواء الطلق.

ارتدي ملابس مناسبة

ارتدي ملابس يمكنك تغييرها بسهولة كلما شعرت بالدفء، وتجنبي ارتداء الملابس الضيقة جدًا أو شديدة الحرارة.

اقرأ أيضًا: النوم على الظهر في الثلث الثالث من الحمل

لا تنامي على ظهرك

لمنع الدوار أثناء الحمل في الثلث الثاني والثالث من الحمل، من الأفضل تجنب النوم على ظهرك، لأن الرحم المتنامي قد يضغط على الوريد الأجوف السفلي، هذا الوريد هو الشريان الرئيسي الذي ينقل الدم من الأجزاء السفلية من الجسم إلى القلب، و يتعارض الضغط على هذا الوريد مع الدورة الدموية ويؤدي إلى الشعور بالدوار.

تنفسي بعض الهواء النقي

قد يؤدي التعرض لفترات طويلة للأماكن المغلقة مثل الحافلات والمكاتب والمتاجر وما إلى ذلك إلى الدوار، طالما أنك لا تشعر بالضعف، امشي بالخارج لمدة خمس دقائق كل بضع ساعات، كما أنه يساعد في تقليل الدوخة ومشاكل الحمل الأخرى مثل الإمساك والوذمة.

إذا استمرت الدوخة ، فاستشر الطبيب في أسرع وقت ممكن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.