الشهر الثالث من الحمل علاماته واعراضه

ABDULKADER ABROUSH
الحمل والولادة
ABDULKADER ABROUSH28 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ شهر واحد
الشهر الثالث من الحمل علاماته واعراضه

الشهر الثالث من الحمل هو من بداية الأسبوع التاسع إلى نهاية الأسبوع الثاني عشر، من هذا الوقت فصاعدًا، يُطلق على ملاكك الصغير علميًا اسم الجنين لأننا اعتدنا على تسميته بالجنين، أعراض الحمل في الشهر الثالث على الرغم من أنها قد لا تختلف كثيرًا عن الأعراض السابقة.

إلا أن الحصول على معلومات كاملة عنها يمكن أن يقلل من قلقك وقلقك خلال هذه الفترة لأنه من خلال زيادة وعيك ستعرفين ما هو طبيعي ومثير للقلق.

أعراض الحمل من الشهر الثالث من الحمل

الشهر الثالث من الحمل
الشهر الثالث من الحمل

مع بداية الأسبوع التاسع من الحمل، تتغير بعض أعراض الحمل أو تنخفض في الشهر الثالث في الواقع ، في الشهر الثالث من الحمل، يصل مستوى هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية ( hCGβ ) إلى أعلى مستوياته، وفي الأسابيع المقبلة ستعانين من مشاكل وأمراض أقل من خلال تثبيت مستويات الهرمونات وتكييف الجسم مع ظروف حمل.

بالطبع لا تختلف أعراض الحمل في الشهر الثالث من الحمل كثيرًا عن علامات وأعراض الحمل الشائعة ولكن بحلول الأسبوع التاسع تنخفض بعض أعراض الحمل في الشهر الثالث ويصبح البعض الآخر أكثر حدة.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل في الشهر السادس – خطوة بخطوة

1- آلام ووجع الثديين

ستلاحظ على الأرجح أن شكل جسمك يتغير وأن ثدييك يكبران ويبدأ بطنك في التحرك للأمام، و زيادة كمية الدم في الجسم وكذلك زيادة إفراز البروجسترون والإستروجين يتسبب في نمو الغدد الثديية ويحفز القنوات الثديية في الثدي مما يؤدي إلى زيادة حجمها.

لذلك من الطبيعي أن تشعري ببعض الألم وعدم الراحة في ثدييك، و يعتبر تغميق وبروز الحلمتين علامة أخرى للحمل في الشهر الثالث من الحمل مما يهيئ ثدييك للرضاعة الطبيعية، ومن المحتمل في هذه المرحلة من الحمل زيادة الوزن بشكل أسرع وزيادة الوزن.

إذا لم يكن وزنك قد اكتسب بعد أو حتى خسرت وزنك فلا داعي للقلق لأنك بحاجة إلى زيادة الوزن في الثلث الثاني والثالث من الحمل استشيري طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف.

2- الغثيان والقيء

الغثيان هو أحد أكثر أعراض الحمل شيوعًا في الشهر الثالث من الحمل ويصيب معظم الأمهات الحوامل و عادة ما يكون هذا الغثيان نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم وقد يصاحب الأم حتى نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بالطبع  تعاني بعض الأمهات الأكثر حظًا من غثيان خفيف ويبدأن يومهن دون التقيؤ.

كلما ارتفع مستوى هرمونات الحمل لدى الأم  زادت أعراض الغثيان، و تصنع خلايا المشيمة الهرمون (hCGβ) بعد إخصاب البويضة وبدء الحمل.

إذا كنت تتقيأ كثيرًا فأنت بحاجة إلى شرب المزيد من الماء حتى لا يصاب جسمك بالجفاف، و إذا كنت تعاني من قيء شديد ولا يمكنك الاحتفاظ بالطعام في المعدة فتأكد من مراجعة الطبيب لتزويد جسمك بالمصل والماء والشوارد إذا كان يعاني من الجفاف.

3- تقلبات المزاج

الأهم خلال فترة الحمل هو المشاكل الجسدية للأم ولكن هناك العديد من العوامل التي تسبب تقلبات مزاج الأم. وفرحة الحمل وانتظار ولادة الطفل، إلى جانب مخاوف معظم الأمهات بشأن الولادة ورعاية الطفل، بالإضافة إلى تغييرات نمط الحياة وتأثيرها على العلاقات الزوجية يمكن أن تكون سببًا لهذه التقلبات المزاجية.

ومع ذلك فإن بعض الأمهات الحوامل أكثر حساسية لأعراض الحمل في الشهر الثالث وللتغيرات في هرمون البروجسترون، مما يجعلهن أكثر تهيجًا في مثل هذه الحالة قد تشعر في لحظة ما بالسعادة والسعادة وفي لحظة أخرى قد تملأ المشاعر السلبية والتعاسة كيانك بالكامل.

ويوصى بالتحدث عن مشاعرك مع أشخاص تثق بهم خلال هذه الفترة حتى تتمكن من إيجاد طريقة جيدة للتعامل معهم عن طريق التنفيس عن مشاعرك.

قومي بتحسين جودة طعامك لتحسين الوضع، يلعب السيروتونين دورًا كبيرًا في الشعور بالسعادة والسعادة، ويمكنك زيادة كمية ” السيروتونين ” في جسمك عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، ويمكن أن تساعد اللحوم (خاصة الديك الرومي) والأسماك والبقوليات والبيض، وكذلك الأطعمة الغنية بفيتامينات ب مثل الموز والأفوكادو ، على زيادة مستويات السيروتونين.

اقرأ أيضًا: أفضل طريقة للنوم في الشهر الأخير من الحمل

4- الشعور بالتعب

الشهر الثالث من الحمل
الشهر الثالث من الحمل

خلال فترة الحمل يعمل جسمك بجهد أكبر لدعم نمو وصحة الجنين ويحتاج إلى مزيد من الطاقة، لذلك من الطبيعي أن تشعري بالتعب في وقت أقرب من ذي قبل، إذا شعرت بمزيد من التعب والنعاس فإن قيلولة قصيرة يمكن أن تعيد الطاقة المفقودة، و لاحظي أيضًا أنه يجب الحصول على كمية كافية من الحديد أثناء الحمل حيث يؤدي نقص الحديد أثناء الحمل إلى فقر الدم والإرهاق المفرط.

5- الألم والنزيف

عادة ما تعاني ربع الأمهات الحوامل من نزيف خفيف في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، واستشيري طبيبك إذا كنت تعاني من آلام في البطن وتشنجات ونزيف حاد، ويمكن أن تكون هذه في الشهر الثالث من الحمل علامة على مشاكل مثل الحمل خارج الرحم أو الإجهاض.

الشعور بالقليل من الألم والكدمات هو أحد أعراض الحمل في الشهر الثالث من الحمل ولا يدعو للقلق، لأن هذه الآلام غالبًا ما تكون ناتجة عن شد الأربطة وعضلات قاع الحوض وخلق مساحة أكبر للرحم ولكن إذا كان هذا الألم مصحوبًا بتشنجات في العضلات ونزيف أو أي علامة تحذيرية أخرى.

فتأكدي من مراجعة الطبيب أو المستشفى لمزيد من التحقيق في احتمال حدوث الإجهاض والحمل خارج الرحم.

6- صحة الفم

لاحظ أن هرمون البروجسترون يغير جسمك بالكامل تحدث إحدى هذه التغييرات في اللثة وتلين أنسجة اللثة لذلك عند تنظيف الأسنان بالفرشاة تزداد أيضًا مخاطر نزيف اللثة والتهابات اللثة، نظرًا لأن عدوى اللثة تدخل مجرى دم الأم فإنها تعرض صحة المشيمة ونمو الجنين للخطر.

ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى الولادة المبكرة، في مثل هذه الحالات احرصي على مراجعة طبيب الأسنان لاستخدام الأدوية الآمنة أثناء الحمل للقضاء على العدوى، و يساعد التنظيف بالفرشاة مرتين يوميًا واستخدام الخيط في الحفاظ على صحة الفم والأسنان.

7- إفرازات مهبلية

من الطبيعي أن يكون لديك إفرازات مهبلية أثناء الحمل، زيادة الإفرازات المهبلية هي أيضًا علامة على الحمل في الشهر الثالث من الحمل، ولن تسبب أي مشاكل في النظافة فقط لاحظ أنه إذا كان هناك زيادة في الإفرازات وخاصة تغير اللون والرائحة فاتصلي بطبيبك لا تستخدمي السدادات القطنية أبدًا و حافظي على نظافة المهبل والمنطقة المحيطة بهما وجفافهما لمنع الالتهابات البكتيرية.

اقرأ أيضًا: أعراض الشهر التاسع من الحمل

تقليل أعراض الحمل في الشهر الثالث

  • تجنبي الأطعمة الدهنية والحارة.
  • قومي بتضمين الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات والبقوليات في نظامك الغذائي.
  • تجنب التوتر والقلق.
  • مارسي الرياضة
  • اشربي المزيد من الماء  لأن جسمك يحتاج إلى المزيد من السوائل لإنتاج المزيد من الدم والسائل الأمنيوسي.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.