المشيمة الخلفية واختيار نوع الولادة

ABDULKADER ABROUSH
أمراض الحمل والولادةالحمل والولادة
ABDULKADER ABROUSH26 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
المشيمة الخلفية واختيار نوع الولادة

المشيمة الخلفية واختيار نوع الولادة مصطلح يستخدم لوصف موقع المشيمة داخل الرحم، عندما يتم ربط المشيمة بالجدار الخلفي للرحم، يطلق عليها اسم المشيمة الخلفية والتي لا تعتبر فقط من المضاعفات ولكنها أيضًا لا تتعارض مع نمو الجنين وتطوره، لكن هل وضع المشيمة فعال في اختيار نوع الولادة؟ هل تتسبب المشيمة الخلفية في إجراء عملية قيصرية؟ انضم إلينا لنخبرك بكل شيء في هذا الصدد.

المشيمة الخلفية واختيار نوع الولادة

المشيمة الخلفية واختيار نوع الولادة
المشيمة الخلفية واختيار نوع الولادة

عندما تنتقل خلية البويضة الملقحة إلى تجويف الرحم أثناء الانقسام، فإنها تشكل كتلة من الخلايا تسمى الكيسة الأريمية والتي تصل إلى تجويف الرحم بعد 5 أيام في الخطوة التالية ستلتصق الكيسة الأريمية بجدار الرحم أثناء عملية تسمى الانغراس.

ستكون المشيمة في نفس المكان اعتمادًا على جدار الرحم المزروع ،على سبيل المثال إذا تم زرع خلية البويضة المخصبة في الجدار الأمامي للرحم، فإن المشيمة الأمامية سترافق جنينك لمدة 9 أشهر، وإذا تم زرعها في الجدار الخلفي أو الخلفي للرحم، فسيكون لجنينك خلفي المشيمة.

اقرأ أيضًا: النوم على الظهر في الثلث الثالث من الحمل

كيف يؤثر وضع المشيمة على المخاض؟

خلال فترة الحمل يمكن أن يتغير موقع المشيمة لهذا السبب قد يوصي طبيبك بإجراء فحص شاذ في الثلث الثاني من الحمل (حوالي 18 إلى 21 أسبوعًا)، قد تكون هناك حاجة إلى فحص آخر في الثلث الثالث من الحمل لفحص المشيمة قبل الولادة.

انفصال المشيمة الذي يمكن أن يكون مشكلة هو عندما تنمو المشيمة باتجاه عنق الرحم هذا يسمى الاقتران في هذه الحالة يمكن أن تنفصل المشيمة عن جدار الرحم وتتسبب في الولادة المبكرة أو النزيف الداخلي.

تحدث مشكلة خطيرة أخرى تُعرف باسم انفصال المشيمة عندما تلتصق أجزاء من المشيمة بعمق شديد بجدار الرحم، بدلاً من انفصال المشيمة تمامًا عن الرحم بعد الولادة، يبقى جزء من المشيمة أو كلها في الرحم، مما يؤدي أحيانًا إلى نزيف واسع النطاق.

في مثل هذه الحالات، قد يوصي طبيبك بإجراء عملية قيصرية واستئصال الرحم بعد الولادة وفي بعض الحالات تبقى المشيمة في الرحم بعد ولادة الطفل يُطلق على هذا اسم انفصال المشيمة، والذي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات معينة إذا تُرك دون علاج.

المشيمة الأمامية مقابل المشيمة الخلفية

المشيمة الخلفية واختيار نوع الولادة
المشيمة الخلفية واختيار نوع الولادة

اقرأ أيضًا: أعراض الشهر التاسع من الحمل

إن المشيمة الخلفية هي الموضع الذي تعلق فيه المشيمة بالجدار الخلفي للرحم، بينما المشيمة الأمامية هي الموضع الذي تتصل فيه المشيمة بالجدار الأمامي للرحم، كلتا الحالتين تعتبر طبيعية و لا تعد المشيمة الخلفية مكانًا مثاليًا للولادة فحسب.

بل تتميز أيضًا بأنه يمكنك الشعور بحركات الجنين بشكل أفضل وفي أسرع وقت ونتيجة لذلك لا تتعارض المشيمة الخلفية والولادة الطبيعية مع بعضها البعض ولا يحدث هذا في حالة المشيمة الأمامية حيث قد تخلق المشيمة مساحة بين الجنين وبطنك خلاف ذلك يجب ألا تكون هناك مشاكل أو مضاعفات مع وجود المشيمة في الموضع الأمامي.

لن يكون للوضع الأمامي أو الخلفي للمشيمة أي تأثير على نمو وتطور جنين صحي وقوي.

x

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي