سبب النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل ؟

ABDULKADER ABROUSH
الحمل والولادةصحة الحامل
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات2 سبتمبر 20210آخر تحديث : منذ أسبوعين
سبب النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل ؟

الآن بعد أن أصبحت حاملاً تتردد نصائح النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل، بالإضافة إلى التعامل مع المشاكل المحتملة مثل الغثيان وآلام الظهر وتقلب المزاج وما إلى ذلك، يجب عليكِ الانتظار للتعامل مع تحديات النوم.

النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل، باعتباره أفضل وضعية نوم للأمهات، هي توصية يقدمها جميع الأطباء للحوامل، ولكن ما هو بالضبط سبب ترك النوم أثناء الحمل؟ ما الفرق بين النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل والنوم على الجانب الأيمن؟ إذا طرأت عليك هذه الأسئلة وتريد معرفة سبب النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل، تابعنا حتى نهاية هذا المقال.

سبب النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل؟

النوم على الجانب الأيسر
النوم على الجانب الأيسر

الآن بعد أن أصبح عليكِ أن تنامي بشكل أفضل من أي وقت مضى، للأسف الأمر أصعب من أي وقت مضى، العثور على أفضل وضعية للنوم ليس بالأمر السهل، لأن وضعي النوم الأكثر شيوعًا (البطن والظهر) أثناء الحمل ليسا الخيارين الأفضل.

على الرغم من أنه قد يكون من الصعب عليك الاستلقاء على جانبك كل ليلة، إلا أننا نريد في هذا المقال توضيح سبب النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل وأهميته.

في الثلث الثاني والثالث من الحمل، يعد الاستلقاء على جانبك -يفضل على جانبك الأيسر إن أمكن- مثاليًا لكِ ولطفلك، ويؤدي ذلك إلى زيادة تدفق الدم والعناصر الغذائية إلى المشيمة (ضغط أقل على الوريد الكبير) ويعزز وظائف الكلى، مما يعني تقليل الفاقد وتقليل التورم في الساقين والكاحلين والذراعين.

في الواقع، يؤدي النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل إلى أن يكون الرحم الكبير والثقيل أبعد ما يكون عن الوريد الأجوف السفلي الكبير، مما يؤدي إلى تدفق دم كافٍ إلى الجنين.

باختصار، فإن أكثر وضعية نوم آمنة للنساء الحوامل اللواتي تجاوزن الثلث الأول من الحمل هي النوم على الجانب الأيسر من الحمل، مما يسبب أكبر قدر من الدورة الدموية.

اقرأ أيضًا: ماذا يعني قلة النوم أثناء الحمل؟

رأي الأطباء في النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل

النوم على الجانب الأيسر
النوم على الجانب الأيسر

ينصح الأطباء النساء الحوامل بتجنب النوم على ظهورهن خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، لماذا؟ الاستلقاء على ظهرك يضع كل وزن الرحم والجنين النامي على ظهرك وقلبك وأمعائك وأوردتك، ويمكن أن يتسبب هذا الضغط في آلام الظهر والبواسير، وتعطيل الهضم، وتعطيل الدورة الدموية، وربما خفض ضغط الدم، مما قد يجعلك تشعر بالدوار، كما أن ضعف الدورة الدموية يقلل من تدفق الدم إلى الجنين ويوفر كمية أقل من الأكسجين والغذاء.

وتجدر الإشارة إلى أنه إذا كانت حالتك المفضلة هي النوم على معدتك، فلا بأس بذلك، ولكن طالما أن معدتك في حجم البطيخ، في هذه المرحلة عليكِ تغيير موقفك لأسباب واضحة.

نصائح للراحة عند النوم

لا تعتادين النوم على جانبك؟ أم أنكِ تنامين دائمًا على جانبك لكن الآن بعد أن أصبحت حاملاً لا يمكنك الراحة؟
فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في التخلص من مشاكل النوم أثناء الحمل والراحة من جانبك:

استخدم الكثير من الوسائد، جربي وضع قدميك معًا ووضع وسادة بينهما ووسادة خلف ظهرك أو أي تركيبة أخرى تناسبك بشكل أفضل.

  • اصنعي وسادة خاصة لمزيد من الدعم، استخدمي وسائد إسفنجية أو وسادة كاملة الطول.
  • حافظي على نفسك عاليا، إذا لم تساعد الوسادة فحاولي النوم على كرسي قابل للإمالة (إذا كان متوفرًا في المنزل) بدلاً من السرير في وضع مرتفع تقريبًا.
  • تذكري أنه من الطبيعي أن تشعري بعدم الراحة لبضع ليالٍ أو حتى أسابيع، فمن المرجح أن يتكيف جسمك مع الحالة الجديدة.
  • تساعدك وسائد الحمل على الشعور بالراحة أثناء الليل.

الاستيقاظ مستلقية على ظهرك أو بطنك أثناء الحمل

مهما كانت نوايانا ومهما فعلنا، هناك عدد قليل جدًا من الأشخاص الذين لا يغيرون مزاجهم أثناء الليل، لا تقلقي إذا استيقظتِ على بطنك أو ظهرك (أكرر: لا تقلقي)، فلا يوجد ضرر حقيقة أنك تستيقظ هي طريقة جسدك الحامل ليخبرك بتغيير وضعك (قد تحتاج إلى مرحاض، وهي مشكلة نوم شائعة للنساء الحوامل)، لذا فقط قف جانبا وفكر في أي شيء آخر.

من الطبيعي تغيير الوضع أثناء النوم ويستيقظ العديد من النساء الحوامل على ظهورهن، المهم أن تبدأ كل نوم بالوضعية الجانبية وإذا استيقظت عد إلى نفس الوضع.

النوم على ظهرك في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل

النوم على الجانب الأيسر
النوم على الجانب الأيسر

يؤدي الاستلقاء على ظهرك خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل (من 28 أسبوعًا) إلى الضغط على الشرايين الكبيرة، مما قد يتداخل مع تدفق الدم إلى الرحم وإمداد الجنين بالأكسجين.

النوم على ظهرك بعد 28 أسبوعًا ليس هو أفضل وضع لجنينك، تجد معظم النساء أنه من الأسهل النوم على جانبهن أثناء الحمل، خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

هل الأفضل أن تنام يمينا أم يسارا؟

يمكنك النوم بالطريقة التي تشعر فيها براحة أكبر، من الأسبوع 28 يكون كلا الجانبين مناسبين.

اقرأ أيضًا: هل من المهم معرفة حجم البطن أثناء الحمل؟

ما هي مخاطر ولادة جنين ميت أثناء النوم على ظهرك؟

يحدث الإملاص في حالة واحدة من كل 500 حالة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ومع ذلك فقد أظهرت الأبحاث أن النوم على جانبك يقلل من خطر ولادة جنين ميت إلى النصف مقارنة بالنوم على ظهرك، تظهر الدراسات الإحصائية أن النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل سيكون له تأثير كبير على الإملاص.

المصدر: 

  1. موضوع

  2.  الطبي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي