تجنبي النوم على الظهر أثناء الحمل

ABDULKADER ABROUSH
صحة الحامل
ABDULKADER ABROUSH27 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
تجنبي النوم على الظهر أثناء الحمل

يعد النوم على الظهر أثناء الحمل أحد الأمور التي تؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات أثناء الحمل، ومن إحدى نقاط الحمل هي التغييرات التي ستحدث في مختلف جوانب سلوكك وعاداتك اليومية، بمجرد أن تعرفي أنك حامل  كأم مطلعة فإن أحد الأشياء التي ربما تتبادر إلى ذهنك هي التغييرات التي تحتاج إلى إجرائها في أوضاع نومك.

تجنبي النوم على الظهر أثناء الحمل

النوم على الظهر أثناء الحمل
النوم على الظهر أثناء الحمل

في بداية الحمل لا يكون الرحم كبيرًا بما يكفي للضغط على الأحشاء المحيطة في هذا الوقت يكون الرحم داخل الحوض ويدعمه الحوض العظمي.

والنوم على الظهر لا يمكن أن يعطل تدفق الدم إلى الجنين ولكن مع تقدم الحمل، يكبر الرحم ويخرج تدريجياً من الحوض إلى بطنكز

على مدار ستة أشهر أصبح الرحم كبيرًا وثقيلًا لدرجة أنه عند وضعه على أحد أعضاء البطن و يمكن أن يضغط عليه كثيرًا.

واحدة من النتائج المؤسفة من النوم على ظهرك في الأشهر الأخيرة من الحمل وضغط الرحم الكبير هي تورم الساقين.

يقع  الوريد بجوار الشريان الأورطي البطني وأمام الفقرات القطنية، ويعيد الدم من النصف السفلي من الجسم إلى القلب، إذا تم وضع جدران الرحم الكبير والثقيل فوق بعضها البعض، فسيقل تدفق الدم بداخله بشكل كبير.

بالإضافة إلى تورم ساقي الأم، فإن هذا يقلل من عودة الدم إلى القلب، و من نتائج تقليل عودة الدم إلى القلب انخفاض النتاج القلبي نتيجة انخفاض إمداد الجنين بالدم.

انخفاض تدفق الدم إلى الجنين يعني نقص المغذيات والأكسجين في الجنين، مما قد يكون خطيرًا إذا استمر لفترة طويلة ومن النتائج الأخرى لتقليل عودة الدم إلى القلب تراكمه في الساقين وزيادة تعرض الأم لتورم الساق الشديد وحتى البواسير.

النوم على الظهر أثناء الحمل

النوم على الظهر أثناء الحمل
النوم على الظهر أثناء الحمل

لا شك أنك سمعت أن النوم على ظهرك لا يصلح للأم الحامل على الإطلاق، وسوف يعطل تدفق الدم بين الأم والمشيمة والجنين .

في وقت مبكر من الحمل، عندما لا ينمو الجنين بشكل ملحوظ، لا يكون الرحم كبيرًا وثقيلًا بدرجة كافية للنوم على ظهره، مما يجعل من الصعب الإنجاب، بمرور الوقت ينمو الجنين بشكل أكبر ويصبح الرحم بشكل طبيعي أكبر وأثقل.

من الشائع في الحمل المفرد نمو الرحم بحيث يصل الجزء الأعلى منه (ويسمى أيضًا قاع الرحم) إلى سرة الأم في الأسبوع العشرين من الحمل.

من المفهوم تمامًا أنه من الآن فصاعدًا سيكون لرحم الأم وزن وحجم كبير إذا تم وضعه على أعضاء أخرى مثل الكبد، والشريان الأورطي، والوريد السفلي الكبير، وما إلى ذلك، يمكن أن يضغط عليها.

اقرأ أيضًا: علامات غريبة على الحمل

أضرار النوم على الظهر خلال الحمل

إذا لم تنتبه بعد إلى كيفية نومك والنوم على الظهر أثناء الحمل وتجاوزت الشهرين الرابع والخامس، فقد حان الوقت لتغيير عادتك، لأنه اعتبارًا من الأسبوعين العشرين والرابع والعشرين من الحمل أي حوالي الشهر الخامس والسادس.

سيكون النوم على ظهرك خطيرًا على صحتك وصحة جنينك لأنه في هذا الوقت سيتم وضع رحمك الكبير والثقيل،  عند النوم على ظهرك  على الوريد السفلي الكبير يمنع تدفق الدم بشكل صحيح بداخله.

نقطة مهمة هي أنه مع تقدم الحمل وبداية الشهر الخامس والسادس، يصبح الرحم كبيرًا لدرجة أنه إذا استلق على ظهره، فإنه يضع الكثير من الضغط على الحجاب الحاجز للأم بحيث يصعب عليها ذلك.

وبالمثل  بحلول الوقت الذي نصل فيه إلى 24 و 28 أسبوعًا  لم تعد الأمهات تشعر بالراحة في النوم على ظهورهن ويختارن لا شعوريًا وضعية أخرى للنوم الجيد ليلاً.

اقرأ أيضًا: هل يمكن علاج اكتئاب ما بعد الولادة ؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي