النوم على الظهر في الثلث الثالث من الحمل

ABDULKADER ABROUSH
الحمل والولادةصحة الحامل
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات21 أغسطس 20212آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
النوم على الظهر في الثلث الثالث من الحمل

إذا كنت معتادة على النوم على الظهر فلن تكون هناك مشكلة في الأشهر الأولى من الحمل، و لكن مع مرور الوقت وفي الأشهر التالية يجب ألا تنام على ظهرك لأن الرحم المتنامي يضغط على عضلات الظهر والعمود الفقري والشرايين الرئيسية التي يتدفق الدم من خلالها إلى جسمك والجنين.

الاستلقاء على ظهرك يسبب آلامًا في العضلات وتورمًا وبواسير، و تسبب هذه الحالة الدوخة بسبب انخفاض ضغط الدم، و بعض النساء يعانين من ارتفاع ضغط الدم في هذه الحالة ويسبب توقف التنفس أثناء النوم.

يعتبر الاستلقاء على ظهرك في وضع شبه الجلوس وضعًا جيدًا إذا كنت تتكئ على عدة وسائد كما أنه يجنبك حرقة المعدة.

النوم على الظهر في الثلث الثالث من الحمل

النوم على الظهر
النوم على الظهر

النوم المطول على ظهرك خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل يمكن أن يكون له عواقب لا رجعة فيها عن طريق تقليل إمداد الأوكسجين للجنين.

بسبب صعوبة إيجاد وضعية النوم المناسبة خاصة في المراحل المتأخرة من الحمل تعاني العديد من الأمهات الحوامل من الأرق خلال هذه الفترة.

وفقًا للدراسات التي أجريت في جامعة أوكلاند بنيوزيلندا مع اقترابك من المراحل الأخيرة من الحمل، يجب أن تكون أكثر حرصًا وتجنب النوم على ظهرك قدر الإمكان.

وذلك لأن النوم على ظهرك يمكن أن يهدد الجنين عن طريق تقليل تدفق الدم بين الأم والجنين.

اقرأ أيضًا: سبب تورم الساقين أثناء الحمل وعلاجه

مخاطر النوع على الظهر خلال الحمل

النوم على الظهر
النوم على الظهر

لإجراء هذه الدراسة التي نُشر التقرير النهائي لها في مجلة علم وظائف الأعضاء، درس الباحثون 29 أمًا كان حملهن صحيًا وغير معقد وكانوا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

في هذه الدراسة نام المتطوعون المشاركون في الدراسة في أوضاع مختلفة لمدة 30 دقيقة في كل مرة وخلال هذا الوقت فحص الباحثون صحة الأم والجنين في كل من طرق النوم المختلفة.

وهكذا تمت دراسة الحالة الصحية لجميع الأمهات وأطفالهن حتى الولادة وتشير نتائج هذه الملاحظات إلى أن النوم على ظهر الأم تسبب في تغيير نظم قلب الأم وكذلك تغيرات في نشاط الجنين.

“نعتقد أنه في نمط النوم هذا، الضغط من الرحم إلى الوريد الأجوف السفلي (وريد كبير ينقل الدم من الأطراف السفلية إلى القلب”.

كما يقول البروفيسور بيتر ستون رئيس الأبحاث بجامعة أوكلاند والأستاذ علم الأجنة ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن هذا عادة لا يشكل خطرًا على الأمهات اللاتي يتمتعن بحمل صحي وغير معقد ولكنه سيؤدي فقط إلى ولادة جنين ميت إذا كانت “عوامل الخطر الأخرى مثل الأمراض الكامنة موجودة أيضًا في الأم .”

وعليه ينصح الباحثون جميع الأمهات الحوامل بالنوم على جانبهن الأيسر أثناء الراحة، لأن جدار الشريان الأورطي أقوى بكثير وأقل عرضة للضغط.

المصدر: 

  1. سوبر ماما

  2. مجلة سيدتي
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي