اضطراب الوسواس القهري وأعراضه وعلاجه

ABDULKADER ABROUSH
2021-08-05T13:44:37+00:00
الصحة العامةالصحة النفسية
ABDULKADER ABROUSH5 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ شهرين
اضطراب الوسواس القهري وأعراضه وعلاجه

اضطراب الوسواس القهري وأعراضه وعلاجه، تريد مغادرة المنزل، لكن افتح الباب وأغلقه عدة مرات للتأكد من قفله، تستحم لفترة أطول من الأشخاص العاديين، أو لا تخطو على الخطوط أثناء المشي في الشارع.

هذه الأعراض هي جزء من أعراض ما يسمى الآن الوسواس القهري (اضطراب الوسواس القهري)، الوسواس القهري هو أحد أهم 20 سببًا للإعاقة في العالم، ومن الممكن للجميع أن يصابوا به في عالم اليوم المليء بالضغوط، وقد يعاني الكثير منا من دون علم منهم.

دعونا نلقي نظرة على علامات وأعراض اضطراب الوسواس القهري لإنقاذ أنفسنا، أو من حولنا، أو الطفل المصاب بهذا الاضطراب ولكنه بلا شك غير قادر على تشخيصه.

يعد هذا أمرًا طبيعيًا إذا ذهبت إلى المكواة مرتين لترى أنك قد فصلت السلك أو أغلقت باب السيارة، ولكن إذا كنت مصابًا باضطراب الوسواس القهري (OCD)، فإن أفكار وسلوكيات الوسواس القهري لديك تزيد كثيرًا بحيث تتعارض مع حياتك اليومية. كل ما تفعله لحل هذه المشكلة يبدو عديم الفائدة.

لكن لا تقلق، فهذه المشكلة لها حل. من خلال العلاج واستراتيجيات المساعدة الذاتية، يمكنك التخلص من هذه الأفكار غير المرغوب فيها والميول غير العقلانية واستعادة السيطرة على حياتك.

اضطراب الوسواس القهري وأعراضه وعلاجه

الوسواس القهري
الوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري (OCD) هو اضطراب قلق يتميز بأفكار لا يمكن السيطرة عليها وغير مرغوب فيها وأنماط سلوك متكررة تشعر أنك مضطر لفعلها، إذا كنت مصابًا بالوسواس القهري، فمن المحتمل أنك تعلم أن أفكارك وسلوكياتك المهووسة غير عقلانية، ومع ذلك تشعر بالعجز عن المقاومة والتخلص من المشكلة.

يتسبب اضطراب الوسواس القهري ، مثل إبرة عالقة في أسطوانة جراموفون قديمة، في حبس الدماغ لأفكار أو رغبات معينة، على سبيل المثال، يمكنك استخدام الغاز 20 مرة أو غسل يديك 20 مرة للتأكد من إغلاق صمام الموقد أو نظافة يديك.

فهم اضطراب الوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري هو فكرة أو صورة أو دافع لا إرادي ينشأ في ذهنك بشكل متكرر، هذا ليس ما تريده، لكن لا يمكنك منعه، لسوء الحظ، غالبًا ما تكون هذه الأفكار المهووسة مزعجة.

اضطراب الوسواس القهري هو سلوك متكرر أو نمط من السلوك تشعر أنه من المحتمل أن يتكرر، عادة ما يتم الهوس العملي في محاولة للقضاء على هذا الهوس.

على سبيل المثال، إذا كنت تخشى التلوث، فستكون لديك رغبة في التنظيف الأساسي، ومع ذلك، فإن السلام الذي يأتي معها لا يدوم أبدًا، في الواقع، تصبح الأفكار الهوسية أقوى في كل مرة وغالبًا ما تؤدي إلى القلق لأنها أصعب وتستغرق وقتًا أطول مما كانت عليه في الماضي، هذه هي الحلقة المفرغة من الوسواس القهري.

تصنيف المصابين باضطراب الوسواس القهري:

  • تخشى التلوث، عادة ما يغسلون أيديهم بشكل متكرر.
  • يقوم بشكل متكرر بالتحقق من المهام التي قد تكون خطيرة أو ضارة لعدم اليقين، مثل قفل الأبواب أو إغلاق صمام الموقد.
  • يخشى أن يعاقبوا إذا لم يفعلوا شيئًا صحيحًا أو مثاليًا.
  • يفكر باستمرار بالترتيب، وقد يكون لديهم خرافات حول أرقام أو ألوان أو ترتيبات معينة.
  • تخشى التخلص من شيء ما، خشية أن تحتاجه مرة أخرى، إنهم يخزنون الأشياء التي لا يحتاجونها أو لا يستخدمونها بقلق شديد.

أعراض اضطراب الوسواس القهري (OCD)

وجود أفكار وسلوكيات استحواذيه لا يعني أنك مصاب باضطراب الوسواس القهري في الأشخاص المصابين بالوسواس القهري، تسبب هذه الأفكار والسلوكيات قلقًا شديدًا، وقضاء الكثير من الوقت، وتعطيل الحياة اليومية والعلاقات، كما ذكرنا، يمكنك الذهاب إلى الغاز والتحقق منه عشرين مرة للتأكد من إغلاق صمام الموقد، أو غسل يديك بشكل مفرط خوفًا من التلوث.

يعاني معظم الأشخاص المصابين باضطراب الوسواس القهري (OCD) من اضطراب الوسواس القهري واضطراب الوسواس القهري، ولكن بعض الأشخاص يعانون من اضطراب واحد فقط.

أفكار مهووسة

تتضمن أفكار الوسواس الشائعة في اضطراب الوسواس القهري ما يلي:

  • الخوف من التلوث بالميكروبات أو التربة أو الملوثات الأخرى.
  • الخوف من فقدان السيطرة وإيذاء النفس أو الآخرين.
  • الأفكار والصور الجنسية الصريحة أو الشديدة.
  • الكثير من التركيز على الأخلاق.
  • الخوف من فقدان أو عدم امتلاك الأشياء التي قد تحتاجها في وقت ما.
  • المطلوب: فكرة أن كل شيء يجب أن يكون “صحيحًا” في مكانه.
  • الخرافات: إيلاء الكثير من الاهتمام للأشياء التي تسمى سعيدة أو سيئة.

سلوكيات الاستحواذ

تشمل سلوكيات الوسواس القهري الشائعة في اضطراب الوسواس القهري ما يلي:

  • إعادة الفحص المفرط للأشياء مثل الأقفال والتركيبات والمفاتيح، إلخ.
  • الاتصال المتكرر بأفراد الأسرة لضمان صحتهم ورفاهيتهم.
  • العد، والنقر بإصبعك أو قدمك، وتكرار كلمات معينة والقيام بأشياء أخرى لا معنى لها لتقليل القلق
  • اقضِ الكثير من الوقت في التنظيف والغسيل.

فرط الحساسية لترتيب البيئة

  • جمع القمامة مثل الصحف القديمة أو حاويات الطعام الفارغة.
  • العلاقة بين التخزين واضطراب الوسواس القهري.

يعد السلوك الوسواس القهري (التخزين وجمع القمامة) من الأعراض الشائعة لدى الأشخاص المصابين بالوسواس القهري، ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من أعراض التخزين هم أكثر عرضة للمعاناة من اضطرابات أخرى مثل الاكتئاب، واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، واضطراب الوسواس القهري، والجنون السرقة، واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD)، وتقشير الجلد أو اضطراب التشنج اللاإرادي. يأخذ.

أعراض اضطراب الوسواس القهري عند الأطفال

بينما يبدأ اضطراب الوسواس القهري عادةً في مرحلة المراهقة أو سن الرشد، يعاني الأطفال أحيانًا من أعراض مشابهة للوسواس القهري، ومع ذلك، فإن أعراض اضطرابات أخرى، مثل نقص الانتباه فرط النشاط، التوحد، ومتلازمة توري، يمكن أن تكون مماثلة لتلك التي OCD، لذلك من الضروري قبل اتخاذ أي التشخيص والفحص الطبي والنفسي شامل.

المساعدة الذاتية في علاج اضطراب الوسواس القهري

الوسواس القهري
الوسواس القهري

النصيحة الأولى: خذ الوقت الكافي لمساعدة نفسك

يلعب نمط حياتك دورًا مهمًا في شعورك ويمكن أن يساعد في التحكم في قلقك وأدائك.

أتمرن بانتظام

التمرين طريقة طبيعية وفعالة للغاية لتقليل القلق. يمكن أن تتحكم التمارين في أعراض الوسواس القهري عن طريق تقوية الجهاز العصبي لإعادة تركيز عقلك عند حدوث اضطراب الوسواس القهري، لتحقيق أقصى استفادة من التمرين، جرب ممارسة التمارين الهوائية لمدة 30 دقيقة أو أكثر في معظم الأيام، يمكن أن يكون تأثير العديد من التدريبات لمدة عشر دقائق مشابهًا للتمرين الطويل، خاصة إذا كنت تركز أثناء التمرين.

ابق على اتصال مع العائلة والأصدقاء

يمكن أن يستغرق اضطراب الوسواس القهري وقتًا طويلاً للوصول إلى مرحلة العزلة الاجتماعية، تؤدي العزلة الاجتماعية إلى تفاقم أعراض الوسواس القهري، من المهم جدًا قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء، التحدث معهم وجهاً لوجه حول مخاوفك ورغباتك يمكن أن يقلل من حدتها.

الحصول على قسط كاف من النوم

لا يتسبب القلق والقلق في الأرق فحسب، بل يؤدي أيضًا إلى قلة النوم إلى تفاقم الأفكار والمشاعر المقلقة، عندما تحصل على قسط كافٍ من النوم والراحة، سيكون من الأسهل بكثير الحفاظ على التوازن العاطفي، النوم الكافي هو عامل رئيسي في تخفيف اضطرابات القلق مثل الوسواس القهري.

مارس تقنيات الاسترخاء

يمكن أن يثير التوتر أعراض الوسواس القهري أو يزيدها سوءًا، واع التأمل، اليوغا، والتنفس العميق وتقنيات الاسترخاء الأخرى يمكن أن تقلل من الإجهاد والتوتر لديك الشاملة المستويات والمساعدة على التحكم في الرغبات الهوس الخاص بك، مارس أسلوب الاسترخاء بشكل منتظم للحصول على نتائج أفضل.

لاحظ الدور الذي تلعبه الصدمة في الوسواس القهري

لدى بعض الأشخاص، تكون أعراض الوسواس القهري، مثل اضطراب الوسواس القهري أو التخزين، رد فعل لمرض عقلي، إذا كنت تعاني من اضطراب ما بعد الصدمة، فلن تكون الأساليب المعرفية فعالة حتى تتغلب على الصدمة.

النصيحة الثانية: تعلم كيفية مقاومة أنماط السلوك المتكررة

إذا كنت تعاني من اضطراب الوسواس القهري (OCD)، فهناك العديد من الطرق لمساعدة نفسك، واحدة من أقوى الاستراتيجيات هي القضاء على السلوكيات والأنماط الوسواسية التي تديم الهوس.

لا تخجل من مخاوفك

قد يبدو تجنب المواقف التي تثير أفكارك الهوسية خطوة ذكية، ولكن كلما تفاديتها، زادت مخاوفك، بدلًا من الخوض في هذه الأفكار، عرّض نفسك لمحفزات الوسواس القهري، ثم حاول مقاومة أو تأخير الميل إلى التكرار والأنماط السلوكية الوسواسية.

إذا كانت المقاومة عملاً شاقًا، فحاول تقليل الوقت الذي تقضيه في القيام بأنماط سلوكية متكررة. في كل مرة تعرض فيها نفسك لمحفزاتك، يقل قلقك وتدرك أن لديك سيطرة أكبر مما كنت تعتقد وأن مخاوفك أقل من ذي قبل.

ركز على أشياء أخرى

عندما يتعلق الأمر بأفكار ورغبات الوسواس القهري، حاول التركيز على شيء آخر.

يمكنك ممارسة الرياضة أو الركض أو المشي أو الاستماع إلى الموسيقى أو قراءة الكتب أو التصفح أو لعب ألعاب الفيديو أو الاتصال بأصدقائك أو التماسك، الشيء المهم هو أن تفعل شيئًا تستمتع به لمدة 15 دقيقة على الأقل لتأخير ردود أفعالك تجاه الأفكار والسلوكيات المهووسة.

في نهاية فترة التأخير، أعد تقييم تلك الرغبة.
في كثير من الحالات، لن يكون الميل إلى التصرف بقلق شديد كما كان من قبل، حاول زيادة وقت المقاومة. كلما قمت بتأخير الاتجاه، زادت احتمالية انخفاضه.

توقع ميول الوسواس القهري

يمكنك تقليل اضطراب الوسواس القهري بتوقعه، على سبيل المثال، إذا كان هوسك يتضمن التأكد من أن الباب مغلق، أو النوافذ مغلقة، أو الأجهزة مغلقة، فحاول أن تفعل ذلك بحذر شديد في المرة الأولى التي تغلق فيها الباب أو تغلق الجهاز.

قم بإنشاء صورة ذهنية كاملة لما فعلته ثم أعط نفسك تذكيرًا عقليًا، أخبر نفسك، “النافذة مغلقة الآن” أو “يمكنني رؤية الغاز مغلق”.

عندما تظهر الرغبة في التحقق، يمكنك بسهولة أن تقول لنفسك، “هذه مجرد فكرة مهووسة”.

النصيحة 3: تحدى الأفكار المهووسة

كما قلنا في بداية المقال، فإن اضطراب الوسواس القهري (OCD)، مثل إبرة عالقة في سجل الجراموفون، يتسبب في حبس الدماغ لفكرة معينة تشجع على القلق، ستساعدك الاستراتيجيات التالية على فتح هذا العقل.

اكتب أفكارك المهووسة أو مخاوفك

سجل هذه الأفكار والمخاوف المهووسة باستخدام القلم والورق أو الكمبيوتر المحمول أو الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، عندما تكون لديك هذه الأفكار والمخاوف، اكتبها جميعًا.

مع استمرار الرغبة، تفعل ذلك أيضًا كتابتك، فهدفك هو تسجيل ما تفكر فيه بالضبط، حتى لو كنت تكرر نفس الجمل مرارًا وتكرارًا أو تريد القيام بشيء مهووس.
ستساعدك كتابة كل هذه الأشياء على رؤية تكرار الهواجس لديك.
تساعد كتابة الجمل المتكررة التي تقولها مئات المرات على تقليل قوتها.
كتابة الأفكار أصعب بكثير من التفكير في نفسك، لذا فإن أفكارك المهووسة ستختفي قريبًا.

حدد فترة من القلق لاضطراب الوسواس القهري

فبدلاً من محاولة التعافي، فإنهم يغرقون في حزنهم وبالتالي يواجهون المزيد من الفشل.
خصص فترة راحة واحدة أو اثنتين لمدة 10 دقائق كل يوم “لفترة القلق” هذه لتكريس نفسك لاضطراب الوسواس القهري.
حدد الوقت والمكان (على سبيل المثال، في غرفة المعيشة من 8:00 إلى 8:10 ومن 5:00 إلى 5:10) هذه الساعات بعيدة بما يكفي عن وقت النوم ولا تزعجك قبل النوم.

خلال فترة القلق، ركز فقط على الأفكار والميول السلبية، لا تحاول تصحيحها، في نهاية فترة القلق، خذ بعض الأنفاس المريحة، واترك تلك الأفكار والرغبات تخرج من عقلك، ثم استأنف أنشطتك اليومية العادية، حاول قضاء بقية اليوم دون أي هواجس.

عندما تأتيك الأفكار والرغبات المهووسة خلال اليوم، اكتبها وأجلها إلى فترة القلق، احتفظ بها لوقت لاحق وافعل أشياء أخرى.
خلال الفترة المعنية، راجع الوظائف السابقة، فكر في الأفكار والرغبات التي كتبتها في ذلك اليوم، إذا كانت هذه الأفكار لا تزال تزعجك، اسمح لنفسك بالقلق، ولكن فقط بالقدر الذي كرسته لفترة القلق.

اصنع شريطًا لهواجسك

ركز على مصدر قلق أو هوس معين وقم بتسجيله باستخدام جهاز تسجيل أو كمبيوتر محمول أو هاتف ذكي.

صِف وسجِّل العبارة أو الجملة أو القصة المهووسة عندما تخطر ببالك.

استمع إلى صوتك المسجل لمدة 45 دقيقة كل يوم، حتى لا يسبب لك الاستماع للوساوس القلق والقلق.

التعرض المستمر للهموم والهواجس يقلل منها تدريجيًا، بعد الانتهاء من هذه الدورة، يمكنك القيام بهذا التمرين لهوس آخر.

علاج اضطراب الوسواس القهري (OCD)

العلاج المعتمد للوسواس القهري من قبل معظم الأبحاث هو العلاج المعرفي السلوكي.
يتكون هذا العلاج من جزأين: 1 التعرض ومنع رد الفعل، 2 العلاج المعرفي.

منع التعرض ورد الفعل

يشمل منع التعرض ورد الفعل التعرض المتكرر لمصدر الهوس، سيُطلب منك بعد ذلك تجنب سلوك الوسواس القهري الذي اعتدت القيام به لتقليل قلقك.
على سبيل المثال، إذا كان هوسك هو غسل يديك بشكل متكرر، فقد يطلب منك المعالج أن تلمس يدك في مرحاض عام ثم يمنعك من غسل يديك، عندما تجلس بقلق، تختفي الرغبة في غسل يديك تدريجياً.
بهذه الطريقة، تتعلم أنك لست بحاجة إلى القيام بأنماط سلوكية متكررة للتخلص من القلق، وأن لديك القدرة على التحكم في اضطراب الوسواس القهري.
تشير الدراسات إلى أنه يمكن استخدام التعرض والوقاية من رد الفعل لإعادة تعليم الدماغ لتقليل أعراض اضطراب الوسواس القهري إلى الأبد.

العلاج المعرفي للوسواس القهري

يركز العلاج المعرفي لاضطراب الوسواس القهري (OCD) على الأفكار المأساوية والشعور المبالغ فيه بالمسؤولية الذي تشعر به، يعلم الكثير من العلاج المعرفي لاضطراب الوسواس القهري طرقًا صحية وفعالة للاستجابة لأفكار الوسواس دون اللجوء إلى الوساوس العملية.

اقرأ أيضًا:اسباب قلة التركيز وتشتت الانتباه وكيفية علاجه

علاجات أخرى للوسواس القهري

بالإضافة إلى العلاج المعرفي السلوكي، تُستخدم العلاجات التالية لاضطراب الوسواس القهري (OCD):

الأدوية: تستخدم مضادات الاكتئاب أحيانًا كمكمل في علاج الوسواس القهري، نادرًا ما تكون الأدوية وحدها فعالة في تخفيف أعراض الوسواس القهري.

العلاج الأسري: يوصى بالعلاج الأسري لأن الوسواس القهري يسبب غالبًا مشاكل في الحياة الأسرية والعلاقات الاجتماعية، يعزز العلاج الأسري من فهم الاضطراب ويمكن أن يساعد في تقليل التناقضات العائلية، كما يمكن أن يحفز أفراد الأسرة ويعلمهم كيفية مساعدة أحبائهم.

العلاج الجماعي: العلاج الجماعي هو طريقة أخرى لعلاج اضطراب الوسواس القهري، يوفر العلاج الجماعي الدعم والتشجيع من خلال الجمع بين الأشخاص الآخرين المصابين بالوسواس القهري ويقلل من شعورهم بالعزلة.

مساعدة صديق أو فرد من العائلة في حالة اضطراب الوسواس القهري (OCD)

الوسواس القهري
الوسواس القهري

الطريقة التي تتفاعل بها مع أعراض الوسواس القهري لها تأثير كبير على صديق أو أحد أفراد الأسرة، ردود الفعل السلبية أو النقد يمكن أن يجعل الوسواس القهري أسوأ، في حين أن تشجيع الآخرين يمكن أن يؤثر على نتائج العلاج ويحسنها، حاول أن تكون لطيفًا وصبورًا قدر الإمكان في التعامل مع هؤلاء الأشخاص.

عروض

تجنب الانتقادات: تذكر أن سلوكهم هو علامة على الوسواس القهري، وليس عيبًا في الشخصية.

لا تلومهم ولا تطلب منهم التوقف عن تكرار أنماط سلوكهم: لن يكونوا قادرين على فعل ما تريد منهم القيام به، والضغط لإيقاف هذه السلوكيات لن يؤدي إلا إلى تفاقم أعراض الوسواس القهري.

لا تنخرط في أنماط سلوك متكررة: مساعدتهم على القيام بهذه الأشياء يمكن أن تجعل أعراض الوسواس القهري أسوأ. دعم الشخص وليس سلوكه.

حافظ على التواصل إيجابيًا وشفافًا: التواصل مهم، لذا التوازن بين دعم الشخص والشخص المصاب بالاضطراب وعدم جعل الشخص المصاب باضطراب الوسواس القهري قلقًا.

ابحث عن الجانب المضحك من الوسواس القهري: يمكن للضحك معًا على الجوانب المضحكة والعبثية لبعض أعراض الوسواس القهري أن يساعد الشخص على الابتعاد عن الاضطراب بسهولة أكبر. تأكد من أنه يشعر بالاحترام ويعرف أنك تضحك معه وليس معه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي