تصغير الشفايف بالليزر

مونديال منوعات
2021-08-30T10:21:34+00:00
عمليات التجميل
مونديال منوعاتتعديل ABDULKADER ABROUSH27 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
تصغير الشفايف بالليزر

تصغير الشفايف بالليزر ، قد تنظر في مرآتك وترى أن حجم فمك أكبر من اللازم، وتتمنى لو تمكنت من تصغير حجمه قليلًا، لذلك يقدم الطب بعض الحلول المناسبة لك، منها تصغير الشفايف بالليزر، وهي طريقة متطورة لحل مشكلة الفم الكبير، وتحسين مظهره الخارجي.

تصغير الشفايف بالليزر وأسباب كبر الشفاه

تصغير الشفايف بالليزر
تصغير الشفايف بالليزر

قد يكون سبب حجم الشفاه الكبير، عائد لعيب خلقي يولد به المريض.

وهناك سبب تعرض المريض لبعض قرح الفم، التي تتسبب فيما بعد لكبر حجم الشفاه.

كما أن الإصابة بمرض سرطان الفم من المؤديات لهذه المشكلة.

أو أن يكون المريض مصاب ببعض الأمراض العضوية، التي ينتج عنها زيادة في حجم الفم.

اقرأ أيضًا: أفضل وصفات نفخ الشفايف

طريقة تصغير الشفايف بالليزر

في البداية يقوم الطبيب المختص بفحص الحالة المرضية، وتحديد حجم الشفاه، ومعرفة سبب كبر حجمها.

وقبل البدء في العملية يتم تخدير المريض بشكل موضعي، ثم يقوم بتحديد المنطقة البارزة في الفم، والتي سوف تزال بالليزر ليكون شكل الفم أفضل.

وبعدها يقوم جراح التجميل بصنع شق صغير الحجم بشكل طولي أو عرضي، من داخل الشفاه.

ثم يبدأ في استئصال الدهون الزائدة في الشفاه، كما يتم إزالة الأنسجة الغير مرغوب بها.

وبعد الانتهاء من الجراحة، يقوم الجراح التجميلي، بخياطة الشق الذي قام به، مستخدمًا خيوط طبية تجميلية، تذوب تلقائيًا في خلال مرور أسبوعين.

ومن المعروف أن عملية تصغير الشفايف بالليزر، لا تحتاج لأكثر من 30 دقيقة وقد تصل مع بعض الحالات المستعصية لساعة كاملة.

عيوب الجراحة العادية

تعد عملية تصغير الشفايف بالليزر، من العمليات التجميلية ذات التأثير المعروف، وهي أفضل بكثير من الجراحة العادية والتي من عيوبها الآتي:

كان قديمًا يقوم الطبيب بعمل شق بالمشرط الطبي، والذي يترك فيما بعد آثارًا لا تمحي، وتجعل مكان العملية ظاهر للعيان.

مما يتسبب في ظهور بعض الندوب والآثار دائمة الوجود بعد إجراء العملية، وإلى الأبد.

تتسبب الجراحة العادية في إصابة المريض ببعض التهاب الفم، أو التسبب في عدوي بكتيرية بالفم.

مميزات الليزر في جراحة الفم

تصغير الشفايف بالليزر
تصغير الشفايف بالليزر

أولًا يقوم بعمل شق صغير للغاية، لا يمكن أن يتحول فيما بعد لندبة دائمة الأثر في وجه المريضة.

كما أن استخدام الليزر في عمليات صغر الشفاه بالليزر لا يتسبب في أي التهاب أو تورم في الفم فيما بعد.

كما أنه آمن أكثر من جراحة التجميل العادية للفم، خاصة على الشعيرات الدموية، فهو لا يصيبها بأذى.

وهو يحتوي على خاصية مميزة للغاية وهي التخلص من الدهون الزائدة في منطقة الشفاه.

ومن هنا جاء يعتبر الليزر من أكثر الجراحات أمانًا في عمليات تجميل الفم وتصغيره.

حالات تستدعي استخدام الليزر

يلجأ لإجراء هذه العملية بعض الأشخاص الذين ولدوا بشفاه كبيرة بشكل طبيعي.

كما تستخدم حالات الليزر مع أشخاص لديهم عيب خلقي في عدم تناسق حجم الشفتين العلوية والسفلية مع بعضهما.

وهناك بعض الحالات التي يتسبب فيها اضطراب الجينات إلى حدوث ما يعرف بالشفاه الأرنبية، لذلك يجب أن يخضعوا لمثل هذه الجراحة.

أو أن يكون المريض قام بعملية تجميل في فمه كتكبير حجم الشفايف لكن هذه العملية باءت بالفشل ونتج عنها ازدياد في حجم الشفايف غير مستحب.

اقرأ أيضًا: أفضل 9 أطعمة لجمال وصحة البشرة

أمراض يجب معالجتها قبل عملية الليزر

وهناك حالات مرضية تعاني من أمراض معينة تمنعهم من إجراء عملية تصغير الشفايف بالليزر، ويجب على الطبيب معالجة هذه المشكلات قبل العملية.

ومثل هذه الحالات، بعض المرضى الذين يعانون من مشكلة تقرح الفم بشكل متكرر.

كما يحظر عملية الليزر على الفم مع الأشخاص الذين لديهم نقص في المناعة، أو يعانون من أمراض تتعلق بها.

أن يكون المريض دائم الإصابة بعدوى متكررة في منطقة خارج الفم أو داخله.

كيفية اختيار طبيب ماهر لعملية الليزر

من أهم أسباب نجاح عملية تصغير الشفايف بالليزر، هو الطبيب الذي سوف يقوم بإجراء العملية للمريض، لذلك يتوجب اختياره بعناية.

لذلك لابد من توافر بعض الشروط الهامة في طبيب التجميل منها:

  • يجب أن يكون الطبيب حائز على رخصة ليزاول جراحة التجميل في البلد الذي يقدم فيها خدماته.
  • وأن يكون عمله مرخص من الهيئة الخاصة بجراحي التجميل في هذه البلد.
  • أن يكون له باع في إجراء مثل تلك العمليات التجميلية، وتكون لديه خبرة كافية في هذا المضمار.
  • ومن الأفضل أن يكون مجال تخصص أو دراسته في مجال تصغير حجم الشفايف، كأن يكون حاصل على دكتوراه في هذا التخصص أو ماجستير.
  • كما يجب أن يبحث المريض عن تقييمات المرضى الذين قام هذا الطبيب بإجراء جراحة تجميلية لهم، للتأكد من مهارته في مثل هذه العمليات.

تكلفة عملية تصغير الشفايف بالليزر

ليس لهذه العملية سعر محدد، حيث أن هناك معايير كثيرة تؤدي لاختلاف أسعارها من دولة ودولة أو بين المراكز بعضها بعضًا وهي مثل:

  • على حسب خبرة الطبيب وشهرته في إجراء هذه العمليات، فكلما كان ذائع الصيت وأكثر مهارة كلما كان تكلفة العملية أعلي.
  • وعلي حسب الشهادات الطبية التي حاز عليها في هذا المضمار.
  • كما أن تجهيز المركز عامل أساسي، وبالطبع ليست كل المراكز تحتوي على تقنيات عالية تستخدم في هذه العمليات.
  • وهناك بعض المراكز التي تضمن للمريض ما يعرف بجودة ما قبل وبعد وأثناء العملية، وهي تتكفل بعدم إصابة المريض بأي عدوى.
  • كل ما سبق من أسباب ارتفاع العملية في مكان دون الآخر.
  • لذلك سوف نلاحظ أن تكلفة عمليات تجميل الفم وتصغيره في مصر تتراوح ما بين 1000 إلى 1500 دولار.
  • وفي المملكة العربية السعودية تعلو التكلفة أكثر، وتتراوح ما بين 1400 إلى 3400 دولار.
  • أما في دبي فتبدأ تكلفة تلك العمليات من 2725 دولار، وتعلو أكثر من هذا المبلغ مع بعض الحالات.
  • وفي دولة تركيا تعد تكلفة عمليات تصغير الفم أعلي ما يكون، لأنهم يهتمون باستقطاب أطباء أجانب لإجراء مثل هذه الجراحات التجميلية.
  • ويبدأ سعر هذه العملية من مبلغ 1400 يورو.

نتيجة ما بعد العملية

هناك مؤشرات أولية تظهر مدى نجاح العملية، وتظهر بعد إجراء العملية بعدة أيام.

وبعد العملية مباشرة ولمدة أسبوع يشعر المريض الذي خضع للعملية بعدة أعراض طفيفة منها:

الشعور ببعض الآلام البسيطة مكان العملية.

وجود بعض التورم المحمود، والشعور ببعض التنميل في الشفاه.

وهذه الأعراض غير دائمة بل تزول بعد يومين أو ثلاثة على الأكثر، ويأتي دور الطبيب في تخفيف تلك الأعراض، بأن يصف للمريض بعض الأدوية المساعدة لذلك، كمضادات الالتهاب، وأدوية المضاد الحيوي.

اقرأ أيضًا: حافظي على نظافة وجهك

نصائح يجب اتباعها بعد العملية

وحتى يحصل المريض على أفضل النتائج المرجوة من عملية تصغير الشفاه بالليزر، لابد وأن يطبق ما يلي:

  • يجب أن يرطب شافهه بمرطب طبي ينصح به الطبيب باستخدامه.
  • وعلى المريض ألا يقوم بأي جهد كبير، أو ممارسة الرياضات العنيفة على الأقل لمدة 14 يوم بعد إجراء العملية.
  • تجنب التعرض للشمس بشكل مباشر ومستمر، حتى يسمح للجرح بالشفاء السريع، وعدم تعرض منطقة العملية للتصبغ.
  • والخيط الجراحي المستخدم يسقط بمفرده، لذلك على المريض ألا يحاول جذبه أو فكه.
  • عدم الإهمال في تناول المريض للأدوية التي نصح بها الطبيب بعد العملية حتى يتمكن من الشفاء بشكل تام بإذن الله.

ومن المعلومات السابقة، تأكدنا أنه رغم التكلفة المرتفعة لعمليات تصغير الشفايف بالليزر، ألا أنها أكثر أمانًا وضرورية لحالات مرضية لابد لهم من إجرائها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.