ما هو تضخم المشيمة أثناء الحمل؟

ABDULKADER ABROUSH
أمراض الحمل والولادةالحمل والولادة
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات21 أغسطس 202124آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
ما هو تضخم المشيمة أثناء الحمل؟

تتساءل الكثير من السيدات حول ما هي تضخم المشيمة؟ حيث تلعب المشيمة دورًا رئيسيًا في تدفق دم الجنين وتغذيته والتخلص من الفضلات، لذلك من المهم إجراء تقييم دقيق لحالتها على الموجات فوق الصوتية كأسلوب تصوير قياسي أثناء الحمل.

لهذا السبب من الممكن تحديد الحالات الطبيعية وغير الطبيعية للمشيمة وكذلك التشوهات ذات الصلة  بحيث يمكن للأطباء تقليل مضاعفات الحمل ووفيات الأجنة والأمهات عن طريق اتخاذ القرارات المناسبة والإدارة السريعة، و تضخم المشيمة هي إحدى الحالات التي ناقشناها في هذه المقالة.

ما هو تضخم المشيمة أثناء الحمل؟

تضخم المشيمة
تضخم المشيمة

المشيمة هي بنية تتشكل أثناء الحمل وتربط بين الجنين والأم بمساعدة الحبل السري، لهذا العضو الفريد عدة وظائف حيوية أهمها نقل المغذيات والأكسجين إلى الجنين، وكذلك إزالة الفضلات من الجنين.

على الرغم من أن المشيمة صغيرة في البداية إلا أنها تزداد تدريجياً في الوزن والسمك مع زيادة عمر الحمل ووفقًا للبحث العلمي يبدو أن سمك المشيمة يبلغ حوالي 1 مم كل أسبوع من الحمل ويزداد على هذا الأساس.

ويستخدم أطباء الأشعة معلمة سمك المشيمة لتقدير عمر الحمل على الموجات فوق الصوتية ولكن عندما يزداد سمك أو حجم المشيمة بشكل غير طبيعي وغير متناسب مع عمر الحمل، تحدث حالة تسمى تضخم المشيمة أو تضخم المشيمة.

ما هو سمك المشيمة الطبيعي

على الرغم من أن حجم المشيمة يختلف اختلافًا كبيرًا من أم حامل إلى أخرى، إلا أن الحد الأقصى لسمك المشيمة في كل مرحلة من مراحل الحمل، والذي يعتبر طبيعيًا  غالبًا ما يكون حوالي 2 إلى 4 سم.

من النقاط المهمة جدًا عند تحديد سمك الزوج النظر في موضع الزوج  وفقًا لذلك فإن الأزواج الأمامية أي تلك الأزواج التي يتم زرعها في الجدار الأمامي للرحم تكون أضيق بحوالي 0.7 سم من الأزواج الخلفية (الموجودة في الجدار الخلفي للرحم).

لذلك يعتبر الزوج الأمامي الأكبر من 3.3 سم والزوج الخلفي الأكبر من 4 سم سميكًا ويعادل تضخم المشيمة.

اقرأ أيضًا: تعرفي على طرق الولادة وتسكين الآلام

أسباب تضخم المشيمة

على الرغم من أن تضخم المشيمة أو تضخم المشيمة ليس شائعًا بشكل كبير إلا أنه ليس نادرًا أيضًا لذلك قد تواجه أي أم حامل هذه المشكلة وبعض عوامل الخطر المرتبطة بتضخم المشيمة هي:

أسباب الأم التي تؤثر على تضخم المشيمة

  •  فقر الدم لدى الأمهات.
  •  الأم الحامل المصابة بداء السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين.
  •  العدوى (داء المقوسات، الحصبة الألمانية، الفيروس المضخم للخلايا، الهربس البسيط وغيره من الأمراض)،
  • المرض الوراثي للثلاسيميا ألفا الأم

أسباب جنينية تؤثر على تضخم المشيمة

تضخم المشيمة
تضخم المشيمة
  • انسداد الوريد السري.
  •  استسقاء الجنين (وذمة وانتفاخ الجنين بسبب تراكم السوائل في الجسم لأسباب مختلفة).
  •  تشوهات الجنين وخاصة تشوهات الكروموسومات.
  •  العملقة الجنينية (حجم غير طبيعي للجنين عن الطبيعي والمتوقع).
  •  الحمل الرحوي النسبي (شكل الحمل الخلد العديدي الذي يتشكل خلاله نسيج مشيمي طبيعي ونسيج مشيمي غير طبيعي معًا).
  • متلازمة بيكويث ويدمان (اضطراب خلقي في النمو).
  • الورم المسخي العجزي (ورم في الذيل  على الرغم من أنه حميد في معظم الحالات إلا أنه خبيث أيضًا).
  • متلازمة التوأم إلى التوأم أو التوأم إلى النشل (تدفق دم مختلف لجنين توأمين بسبب مشيمة المفصل).
  •  نزيف الجنين ودخول دم الجنين إلى مجرى دم الأم.

الأسباب التي تؤثر على تضخم المشيمة

  • تشوهات المشيمة.
  • ورم المشيمة المشيمي (ورم حميد نادر جدًا في المشيمة).
  •  نزيف داخل المشيمة و ….

ما هي المخاطر التي يشكلها تضخم المشيمة على الجنين؟

قد تعتقد أن تضخم المشيمة وحجم المشيمة الكبير أمر جيد وأن الجنين يتلقى تدفق دم أفضل ومع ذلك تشير الدراسات الحالية إلى أن تضخم المشيمة قد يترافق مع زيادة خطر حدوث هذه المشاكل:

  • تقييد النمو داخل الرحم (تأخر النمو داخل الرحم).
  •  الولادة المبكرة.
  •  عدم استقرار الجنين عند الولادة وازدياد الحاجة إلى الاستشفاء في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة.
  •  موت الجنين داخل الرحم (IUFD).
  •  زيادة الحاجة للولادة القيصرية بسبب مشاكل مثل زيادة وزن الطفل (العملقة).
  •  وارتفاع ضغط الدم الناتج عن الحمل (PIH).

بشكل عام يمكن استنتاج أن تضخم المشيمة يرتبط بنتائج سلبية قبل الولادة وأن حالة الأجنة المصابة بتضخم المشيمة ستكون أسوأ من حالة الأجنة ذات المشيمة الطبيعية ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث

لأنه في كثير من الحالات من الممكن أن تضخم المشيمة نفسه لا يسبب هذه المضاعفات  بل الأمراض والمشاكل ذات الصلة مثل التشوهات الخلقية للجنين أو مرض السكري الأم، و تكمن وراء المخاطر المذكورة.

اقرأ أيضًا: لماذا يبكي طفلك عند الولادة

كيف يتم تشخيص تضخم المشيمة؟

تضخم المشيمة
تضخم المشيمة

يعد قياس سمك المشيمة باستخدام معدات الموجات فوق الصوتية التقليدية طريقة بسيطة وسهلة لتقدير حجم المشيمة، وبالتالي يمكن اكتشاف تضخم المشيمة بسهولة أثناء الموجات فوق الصوتية خلال الحمل.

بالنظر إلى أن تضخم المشيمة يمكن أن يرتبط بالمضاعفات الخطيرة المذكورة أعلاه، فإن قياس سمك المشيمة والموجات فوق الصوتية يعد وسيلة مفيدة لتشخيص حالات الحمل عالية الخطورة.

هل يمكن علاج تضخم المشيمة؟

للأسف لا يمكننا معالجة مشكلة المشيمة الكبيرة والسميكة أو تضخم المشيمة، ولكن مع التشخيص في الوقت المناسب بمساعدة الموجات فوق الصوتية والمراقبة الدقيقة للحمل والجنين.

يمكن اتخاذ خطوات للقضاء على المضاعفات والمخاطر أو تقليلها قدر الإمكان و تضخم المشيمة ونتيجة لذلك يأمل في صحة الأم والجنين.

المصدر: 

  1. ويب طب

  2. إي عربي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي