تطور الجنين أثناء الحمل

ABDULKADER ABROUSH
الحمل والولادةالصحة العامة
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات17 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ شهر واحد
تطور الجنين أثناء الحمل

تطور الجنين أثناء الحمل، يعتبر رحم الأم أثناء الحمل بيئة فعالة لها تأثير قوي وإيجابي على تطور الجنين أثناء الحمل، وتجدر الإشارة إلى أن النمو العاطفي والنفسي والعقلي للإنسان يبدأ في الرحم، حتى وقت قريب اعتبر الطب المرحلة الأولى من التطور البشري الفترة الجنينية و فترة اللاوعي للتطور البدني.

اعتقد الخبراء في الماضي أن الوعي والتعلم وتسجيل الذاكرة لم يكن ممكنًا إلا بعد الولادة لأن بنية الدماغ لم تتطور بشكل كامل أما الآن، فقد حظيت تسعة أشهر من الحمل باهتمام أكبر، ولم يعد يتم التعرف على الجنين البشري المتنامي على أنه كائن غير حي ليس له أي رد فعل تجاه الأحداث المحيطة به، بل ككائن نشط يعاني من ظروف داخلية وخارجية و يتكيف مع جسم الأم.

تطور الجنين أثناء الحمل

تطور الجنين
تطور الجنين

لا يولد الطفل كالسبورة بدون كتابة، لكنه يدخل هذا العالم بردود أفعال وغرائز ووعي و تنمو الأجنة في الرحم بشكل أسرع مما كان يعتقد سابقًا وتظهر الفحوصات والمراقبة أنه اعتبارًا من الشهر الثاني من الحمل، فإن النمو النشط للجنين والتوسع السريع للجهاز العصبي يجعل طفلك حساسًا ونشطًا للغاية.

ستكون هذه البيئة أكثر تشويقًا للجنين إذا قام الوالدان بتوسيع بيئة الرحم من خلال سرد القصص وتشغيل الموسيقى وحتى لعب الألعاب التفاعلية البسيطة. لأن الجو الذي يسيطر على بيئة الرحم يتم تحديده من قبل الوالدين.

في الواقع، كل تجربة تمر بها الأم أثناء الحمل تؤثر على وعي الجنين بالعالم الخارجي و يولد كل جنين في بيئة فريدة ولديه من 266 إلى 288 يومًا لتجربة العالم خارج الرحم، كل المعلومات التي يتلقاها في الرحم تعطيه درسًا خاصًا عن العالم خارج الرحم وتهيئ الجنين للتعامل مع البيئة الجديدة.

خلال كل مرحلة من مراحل الحمل، تتبادل المشيمة والأم والجنين خبرات جديدة من خلال الرسل الجزيئي، هذه العلاقة هي أساس العلاقة بين الأم والطفل، يبدأ هذا الاتصال أثناء الحمل لأن المشيمة وسيلة متقدمة جدًا للتواصل بين الأم والجنينة وتنقل الجزيئات الموجودة في الوسائط  والتي تسمى الببتيدات العصبية مشاعر الأم إلى الطفل.

هذه العلاقة الممتازة والفريدة من نوعها بين الأم والطفل ترفع مستوى الوعي الحسي لدى الجنين، إنها تختبر العالم العاطفي من خلال والدتها بواسطة فهم مشاعر الأم، يبدأ الجنين في الاهتمام بعالم الأم، عندما تشعر الأم بالقلق أثناء الحمل يتأثر الجنين أيضًا بالتوتر.

التغيرات النفسية على الجنين أثناء الحمل

يمكن أن يسبب القلق الشديد والتوتر أثناء الحمل مشاكل صحية للأم، مثل الولادة المبكرة وارتفاع ضغط الدم ومشكلات طبية أخرى، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي القلق الشديد والحمل أثناء الحمل إلى بكاء الطفل كثيرًا وقلة النوم والقلق.

عندما تكون الأم سعيدة وسعيدة ولطيفة تنتقل هذه المشاعر إلى الجنين في الواقع، عندما تكون الأم سعيدة، يكون طفلها مليئًا بالبهجة، وعندما تغضب الأم يشعر الجنين بالغضب، هذه عملية مذهلة تمنح الجنين الفرصة لتجربة مجموعة من المشاعر وفهم الأنماط العاطفية الموجودة في الأسرة.

هذا التوازن العاطفي هو الطريقة التي يستعد بها الجنين للتعامل مع عالمه الخاص، والمعروف باسم الحاصل العاطفي EQ، يظهر بحث جديد أن EQ أكثر أهمية من معدل الذكاء للحيوية على المدى الطويل.

يمكن أن تؤثر الأم أثناء الحمل بشكل كبير على البيئة المعيشية لجنينها من خلال تقليل الآثار السلبية، مع وضع ذلك في الاعتبار، حاولي اختيار أفضل الخيارات لجنينك قد تتضمن هذه الخيارات استخدام تقنيات الحد من التوتر، وتطوير علاقات صحية، وممارسة تمارين الحمل، وتناول الأطعمة الصحية.

اقرأ أيضًا: هل تعلم أن الجنين يبكي في بطن امه؟

الجنين قبل الولادة

تطور الجنين
تطور الجنين

يبدأ تعليم الطفل في الأشهر التي تسبق الولادة، لذلك من الأفضل المشاركة في هذه العملية بوعي. عندما تقوم الأمهات بتعليم أطفالهن بوعي أثناء الحمل، فيمكنهن إجراء تغييرات بناءً على اهتماماتهن.

هذه فرصة رائعة لإقامة علاقة مع طفلهما في الرحم وتتعارض طريقة التفكير هذه بشدة مع وجهة النظر السابقة القائلة بأن الجنين أثناء الحمل غير قادر على التفاعل أو تذكر الذكريات أو التعلم أو اكتساب الخبرات.

لا يمكنك في أي وقت من الأوقات خلال حياة طفلك أن يكون له تأثير كبير عليه أو عليها كما كان أثناء الحمل والسنة الأولى من العمر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي