تغيرات جسم الأم أثناء الحمل

ABDULKADER ABROUSH
2021-08-19T20:06:51+00:00
الحمل والولادة
ABDULKADER ABROUSH17 أغسطس 20219آخر تحديث : منذ شهر واحد
تغيرات جسم الأم أثناء الحمل

تغيرات جسم الأم أثناء الحمل من أحد الأمور الشائعة التي تتعرض لها السيدات الحوامل، في بعض الأحيان يكون من الأسهل التأكيد على النقاط السلبية للحمل بدلاً من الانتباه إلى تغييراته الإيجابية ومن خلال مقالنا سوف نعرض لكم أبرز التغيرات التي تحدث للسيدات الحوامل.

تغيرات جسم الأم أثناء الحمل

تغيرات جسم الأم أثناء الحمل
تغيرات جسم الأم أثناء الحمل

معدل الذكاء الخاص بك مرتفع للغاية

على الرغم من أنه من المعروف أن العديد من النساء الحوامل متناسيات، تظهر الأبحاث أنك في الواقع أكثر يقظة أثناء الحمل، يشير طبيب الثدي جوزيف جوفي إلى البحث الذي أظهر أن الثدييات تعاني من مستويات متزايدة من اليقظة العقلية والاحتفاظ بالذاكرة أثناء الحمل ويمكنها تخزين المزيد من المعلومات لفترات أطول من الوقت.

لأن هرمونات الاستروجين والبروجسترون والأوكسيتوسين تساعد في تقوية الجزء المسؤول عن الذكريات في الدماغ. لا تقلق إذا نسيت قليلاً. ربما بسبب العصبية وقلة النوم حاول حل طاولة أو لعبة سودوكو لاستخدام كل قواك العقلية.

اقرأ أيضًا: فوائد الزبيب أثناء الحمل

تغيير نموذج الأظافر والشعر

إذا لم تفكري في التغييرات التي تحدث في أظافرك وشعرك أثناء الحمل، فقد حان الوقت الآن للانتباه إلى هذه التغييرات قبل الحمل، كان شعرك يمر بدورة طبيعية من النمو والتساقط. لكن عندما تكونين حاملاً، فإن هرمون الإستروجين يطيل مرحلة النمو ويقلل من كمية الشعر المتساقط ويجعله أكثر كثافة بالإضافة إلى ذلك، فإن جميع فيتامينات الحمل التي تتناولينها غنية بالكلسيوم الذي يمنح أظافرك القوة واللمعان.

تغييرات الثدي

لا يمكن تجاهل أنه خلال فترة الحمل، يصبح الثديان أكبر حجماً وأكثر امتلاءً وأوسع نطاقاً الخبر السار هو أنه يمكنك استخدام حمالات الصدر اللاسلكية خلال هذا الوقت لأنها عادة ما تكون غير مريحة أثناء الحمل ولست بحاجة إليها حقًا.

في الواقع ما تحتاجينه هو حمالة صدر جيدة للأمومة الآن يمكنك أن تفخر بالمنحنيات التي تم إنشاؤها في جسمك. بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الأبحاث أن خطر الإصابة بسرطان الثدي ينخفض ​​بعد الحمل، إن الرضاعة الطبيعية لطفلك تقل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 43 في المائة، كما أن النساء الأكثر عرضة للإصابة بالمرض أقل عرضة للإصابة به بنسبة 32 في المائة.

تشتد الرغبة الجنسية الخاصة بك

تغيرات جسم الأم أثناء الحمل
تغيرات جسم الأم أثناء الحمل

نعم انه صحيح بالطبع، خلال الثلث الثاني من الحمل، ستشعرين به أكثر. في هذه المرحلة، سيتحسن غثيان الصباح، ولن تظهر كاحلك أو آلام ظهرك بعد وستكون لديك المزيد من الطاقة، زيادة إنتاج الدم تجعل قضيبك أكثر حساسية ويزيد من إنتاج المطريات المهبلية، إذا لم يمنعك طبيبك من ممارسة الجنس، فاستمتعي بزيادة رغبتك الجنسية قبل ولادة طفلك.

اقرأ أيضًا: هل يشكل تضخم الجنين خطورة مقارنة بعمر الحمل؟

التغييرات العاطفية

هناك الكثير من الحديث عن الحالة العاطفية للمرأة الحامل (خاصة من قبل الزوج الحامل) يمكن أن تجعلك زيادة الهرمونات أكثر حساسية وأحيانًا أكثر تحولًا عاطفيًا، في حين أن نفس الهرمونات يمكن أن تجعلك سعيدًا، يريح البروجسترون عضلاتك لذلك يشعر جسمك بمزيد من الاسترخاء والراحة، ويمكن أن يجعلك الإستروجين تشعر بالراحة.

الحمل فرصة للتخلص من العادات غير الصحية

عندما تكونين حاملاً، يكون لديك دافع أفضل للبقاء بصحة جيدة لأن العادات السيئة ستؤثر على جنينك أيضًا، إذا كانت لديك عادات غير صحية مثل التدخين وشرب الكحول وتناول الأطعمة غير الصحية، فإن الحمل هو أفضل وقت لتغيير نمط حياتك سيساعدك جسمك أيضًا على طول هذا المسار، على سبيل المثال أثناء الحمل اعتمادًا على لون جسمك، ستعرف متى تحتاج إلى الراحة من المحتمل أن يقودك الحمل إلى الاستماع أكثر لجسمك إذا لم تتخلَّ عن العادات السيئة بعد، فقد حان الوقت الآن، لم يفت الأوان بعد لفعل ذلك.

المصدر: ويكيبيديا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.