تمارين للحامل : 5 تمارين رياضية مناسبة للحمل

ABDULKADER ABROUSH
الحمل والولادةصحة الحامل
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات7 أغسطس 2021216آخر تحديث : منذ شهر واحد
تمارين للحامل : 5 تمارين رياضية مناسبة للحمل

تمارين للحامل: 5 تمارين رياضية مناسبة للحامل، ربما تكون أحد هؤلاء الأصدقاء الذين يعتقدون أن تمارين للحامل تعتبر من الأمور التي ينبغي على المرأة الابتعاد عنها، يجب أن يقال إنك مخطئ بشدة! حيث تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام أثناء الحمل المرأة الحامل على البقاء بصحة جيدة والشعور بالراحة.

ممارسة الرياضة لها فوائد عديدة أثناء الحمل؛ حيث تعمل على الحفاظ بصورة جيدة على شكل الجسم وتمنع المشاكل المشتركة مثل التعب وآلام الظهر.
في هذا المقال سنتحدث عن فوائد تمارين للحامل، وما هي التمارين المناسبة وغير المناسبة أثناء الحمل فكل ما عليكِ هو متابعة قراءة هذا المقال معنا.

هل تمارين للحامل مفيدة؟

كما ذكرنا سابقًا، فإن التمارين الرياضية مفيدة جدًا أثناء الحمل، يمكن لأولئك الذين مارسوا الرياضة قبل الحمل الاستمرار في ممارسة الرياضة بلطف أكثر.
يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى ممارسة الرياضة بطريقة أكثر راحة لهم، على سبيل المثال، ممارسة التمارين الهوائية الخفيفة هي رياضة موصى بها للنساء الحوامل، يجب أيضًا مراقبة الرياضيين المحترفين من قبل طبيب أمراض النساء أثناء الحمل

إذا لم تكن المرأة قد مارست الرياضة قبل الحمل، فيمكنها أن تبدأ بممارسة الرياضة بالتشاور مع طبيبها، ولكن ليس بممارسة تمارين رياضية عنيفة وشاقة.
على سبيل المثال، يعد المشي تمرينًا جيدًا، توصي الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد بممارسة المرأة الحامل لمدة 30 دقيقة أو أكثر في اليوم.

كما يمكن ممارسة الرياضة أثناء الحملكل يوم أو معظم أيام الأسبوع، لا ينصح بممارسة الرياضة أثناء الحمل فقط إذا كان الشخص يعاني من مشكلة طبية أو مشكلة في الحمل.

من الذي لا ينصح بممارسة الرياضة أثناء الحمل؟

تمارين للحامل
تمارين للحامل

إذا كانت المرأة لديها مرض السكري، الربو أو أمراض القلب، فلا ينصح بممارسة الرياضة على الإطلاق إذا كنت تعانين من مشاكل متعلقة بالحمل.

تشمل هذه المشاكل:

  • النزيف أو التبقع.
  • جنين منخفض.
  • الإجهاض المشتبه به أو تجربة الإجهاض المتكرر.
  • تجربة الولادة المبكرة أثناء الحمل أو حالات الحمل السابقة.
  • ضعف عنق الرحم.

تحدثي إلى طبيبك قبل أن تبدئي في ممارسة الرياضة واطلبي منه النصيحة بشأن التمرين المناسب.

ما هي التمارين المناسبة والآمنة للحمل؟

جميع الرياضات آمنة إذا تم ممارستها بحذر ودون المبالغة في ذلك، أكثر التمارين أمانًا وفائدة أثناء الحمل هي السباحة والمشي السريع وركوب الدراجات الثابتة والتمارين الرياضية اللطيفة (تحت إشراف مدرب محترف) وآلات التسلق، هذه التمارين لا تضر الجسم، فهي مفيدة لجميع أجزاء الجسم ويمكن أن تستمر حتى ولادة الطفل.

التنس وكرة المضرب من الخيارات الآمنة أيضًا، لكن التغيرات في توازن الجسم أثناء الحمل تؤثر على القدرة على الحركة بسرعة في هذه الرياضات، التمارين الأخرى، مثل الركض، مفيدة أيضًا، خاصة إذا كنت قد مارستها قبل الحمل.

من المرجح أن تسعى النساء الحوامل إلى ممارسة التمارين التي لا تتطلب الكثير من التوازن والتنسيق البدني، خاصة بعد الولادة، بمعنى آخر، التمارين التي تتطلب الكثير من التوازن في الجسم، أي التمارين التي يصعب القيام بها بعد الحمل، ليست مناسبة للمرأة الحامل.

اقرأ ايضًا: العلاقة الزوجية أثناء الحمل وأضرارها في الشهور الأولى

ما هي الرياضات الخطرة أثناء الحمل؟

يعد القيام ببعض التمارين أثناء الحمل أمرًا خطيرًا، مثل:

  • حبس أنفاسك أثناء الرياضات المختلفة.
  • تمارين من المحتمل أن تقع فيها، مثل: ركوب الخيل والتزلج.
  • الرياضات الاحتكاكية مثل كرة القدم والكرة الطائرة وكرة السلة والكرة اللينة (رياضة شبيهة بالبيسبول).
  • أي تمرين يسبب ضربة للبطن، مثل الاهتزاز والتغيير السريع لاتجاه الجسم أثناء التمرين.
  • التمارين التي تشمل القفز لأعلى ولأسفل، نط الحبل أو الجري.
  • الانحناء الشديد للركبة، والجلوس والاستلقاء، ورفع كلا الساقين في نفس الوقت، وسحب الذراعين على طول الساق.
  • الحركة أثناء تمارين الإطالة.
  • التمارين التي تنطوي على التواء وثني الظهر أثناء الوقوف.
  • تمارين القفز المكثفة، بعد عدم التمرين لفترة طويلة وعدم الاستعداد التام.
  • تمرني في بيئة دافئة ورطبة.

ما الذي يجب أن تكون عليه خصائص التمرين في الحمل؟

تحتاجين إلى تعزيز وإعداد العضلات للياقة بدنية وممارسة التمارين الرياضية خلال الحمل، اقضِ دائمًا 5 دقائق للإحماء و 5 دقائق في أداء تمارين الإطالة قبل بدء التمرين، واقضِ 15 دقيقة على الأقل في تمارين القلب والأوعية الدموية.

إذا كنت حاملاً، فاحسبي معدل ضربات قلبك في ذروة تمرينك، وقومي بممارسة تمارين هوائية خفيفة لمدة 5 إلى 10 دقائق، وأخيراً قومي بتمارين الإطالة الخفيفة.
فيما يلي بعض النصائح الأساسية والمفيدة حول ممارسة الرياضة أثناء الحمل:

  • لممارسة الرياضة أثناء الحمل، يجب عليك ارتداء ملابس مريحة وفضفاضة وحمالة صدر مناسبة.
  • من الضروري أيضًا استخدام الأحذية المناسبة لنوع الرياضة. الأحذية المناسبة تمنع الإصابات.
  • يجب عليك ممارسة الرياضة على سطح مستو لتقليل الضرر الذي يلحق بالجسم.
  • لتلبية احتياجات الجسم أثناء الحمل، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة، يجب أن تكون كمية السعرات الحرارية المستهلكة كافية (تضاف 300 سعر حراري إلى الكمية المستهلكة قبل الحمل).
  • يجب ألا تأكلين أي شيء لمدة ساعة على الأقل قبل التمرين.
  • لا ينبغي نسيان شرب الماء قبل التمرين وأثناءه وبعده.
  • بعد القيام بالتمارين على الأرض، يجب أن تنهضي ببطء حتى لا تتشوش رأسك.
  • لا ينصح بالتمرين حتى تصلين إلى نقطة التعب، إذا أصبح من الصعب عليك التحدث أثناء الحركات، فهذا يعني أنك متعب جدًا ولا يجب أن تستمري في ممارسة الرياضة.

ما هي التغييرات أثناء الحمل التي تؤثر على ممارسة الرياضة؟

تؤثر التغيرات الجسدية في الجسم أثناء الحمل بشكل طبيعي على أداء التمارين الرياضية، عند ممارسة الرياضة أثناء الحمل، يجب الاستماع إلى جسمك جيدًا والقيام بتمارين وحركات مختلفة وفقًا لجسمك.

أثناء الحمل، يؤدي نمو الطفل والتغيرات الداخلية الأخرى في الجسم إلى زيادة الحاجة إلى الأكسجين والطاقة.
تعمل الهرمونات التي تفرز أثناء الحمل على شد الأربطة التي تربط المفاصل ببعضها البعض، هذا التمدد ينطوي على خطر الإصابة.

تؤدي زيادة الوزن أيضًا إلى اضطراب توازن الجسم ومركز الجاذبية، يضغط الوزن الزائد على مفاصل وعضلات الظهر والحوض ويؤدي إلى فقدان التوازن البدني.

ما هي الأعراض التي يجب عليك التوقف عن ممارسة الرياضة أثناء الحمل عند رؤيتها؟

تمارين للحامل
تمارين للحامل

يجب على المرأة الحامل الانتباه إلى هذه التحذيرات والتوقف عن ممارسة الرياضة والتحدث إلى الطبيب إذا لاحظت أيًا مما يلي:

  • الشعور بألم في الصدر.
  • آلام الحوض والبطن وتقلصات متكررة.
  • صداع.
  • انخفاض أو وقف حركات الجنين.
  • الشعور بالضعف، بالغثيان، بالدوار.
  • الشعور بالبرد والتجمد.
  • نزيف مهبلي.
  • تسرب مفاجئ أو تدريجي للسوائل المهبلية.
  • ضربات قلب سريعة وغير منتظمة.
  • انتفاخ مفاجئ في الساقين والكاحلين واليدين وكذلك تورم في الوجه.
  • ضيق في التنفس.
  • صعوبة المشي.
  • ضعف العضلات.

ما هي المدة التي يجب أن تبدئي فيها ممارسة الرياضة بعد الولادة؟

استشيري طبيبك لمعرفة المدة التي يجب أن تبدأ فيها ممارسة الرياضة مرة أخرى بعد الولادة، كل شخص يرغب في أن يكون جسمه لائقًا في أسرع وقت ممكن بعد الولادة، لذلك يجب عليك استئناف ممارسة الرياضة أثناء الحمل وطلب المشورة الطبية.
يمكن لمعظم الأمهات أن يبدأن تمارين خفيفة من أسبوع إلى أسبوعين بعد الولادة الطبيعية (ومن 3 إلى 4 أسابيع بعد ولادة قيصرية).
لبدء ممارسة الرياضة بعد الولادة، يجب أن تقومي بتمارين الجلوس، لكن شدة ومقدار القيام بها يجب أن تكون نصف كثافة وعدد الحركات التي تحدث بشكل طبيعي، لا ينصح بالممارسة المفرطة على الإطلاق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي