زيت البابونج 19 فائدة مذهلة

ABDULKADER ABROUSH
2021-08-06T09:01:30+00:00
الطب التقليدي والنباتات الطبية
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات5 أغسطس 20219آخر تحديث : منذ شهر واحد
زيت البابونج 19 فائدة مذهلة

زيت البابونج هو زهرة برية بيضاء صغيرة تشبه عباد الشمس وموطنها الأصلي أوروبا والهند وآسيا، ولكنها انتشرت أيضًا إلى أمريكا الشمالية.
غالبًا ما يتم تجفيف هذه الأزهار واستخدامها لصنع الشاي، على الرغم من أن الأوراق المرة لهذا النبات صالحة للأكل أيضًا.
هناك نوعان شائعان من أزهار البابونج هما الألمانية والرومانية، وكلاهما له تأثير مهدئ خفيف ويظهر تأثيرهما المهدئ بعد حوالي 30 دقيقة من تناوله.
تشمل الفوائد الصحية للبابونج خصائصه كمضاد للانكماش، ومطهر، ومضاد حيوي، ومضاد للاكتئاب، ومضاد للألم العصبي، ومضاد للالتهابات، ومضاد لانتفاخ البطن، ومضاد للسمنة.

بالإضافة إلى ذلك، البابونج هو دواء سكيتريزين (يجدد ويشفي الجلد)، محسن للحيض ومنبه، مسكن، خافض للحرارة، مفيد للكبد، مسكن، مضاد للإجهاد، معدي معوي، منشط، مضاد للانكماش، مضاد للبكتيريا، مزيل للعرق، مثبطات الشهية، مضادة للالتهابات، مطهرة، مضادة للديدان والتئام الجروح.

يعرف معظم الناس أنه من الجيد شرب كوب من شاي البابونج قبل الذهاب إلى الفراش، لكن هذه الزهرة الصغيرة البسيطة أكثر بكثير مما تراه، في هذا المقال سوف نتعرف على فوائد زيت البابونج من الطب التقليدي.

زيت البابونج 19 فائدة مذهلة 

زيت البابونج
زيت البابونج

البابونج هو نبات مزهر من عائلة اللؤلؤ ونبات أصلي في أوروبا وغرب آسيا، والذي يوجد الآن في جميع أنحاء العالم.
رائحة هذا النبات تشبه إلى حد ما رائحة التفاح، مما قد يفسر سبب تسميته بالبابونج.
يتم الحصول على الزيوت الأساسية كمستخلصات مركزة من النباتات، والتي اكتسبت سمعة طيبة لفوائدها الصحية، يحتوي زيت البابونج الأساسي على أبحاث مكثفة وراءه، والتي غالبًا ما تستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض على مر السنين.

وفقًا لمواقع Veri Well Health and Health Line ، هناك نوعان من هذه النباتات هما البابونج الألماني والبابونج الروماني والنوع الألماني أقوى وله أكثر التطبيقات في مجال الصيدلة، يستخدم البابونج كدواء عشبي منذ زمن أبقراط، “أبو الطب” عام 500 قبل الميلاد.

قائمة الاستخدامات واسعة جدًا، والتي يمكن استخدامها لعلاج الحمى والصداع ومشاكل الكلى والكبد والمثانة وعسر الهضم وتشنجات العضلات والقلق والأرق وتهيج الجلد والكدمات والنقرس والقرح وآلام الروماتيزم وحمى القش والتهاب، والبواسير والمغص واضطرابات الدورة الشهرية.
يأتي الاسم العام للبابونج الأوروبي من المصفوفة اللاتينية التي تعني الرحم لأن البابونج استخدم تاريخيًا لعلاج اضطرابات الجهاز التناسلي للأنثى.

في العصر الحديث، يستخدم البابونج في الغالب عن طريق الفم لعلاج الأرق والقلق واضطرابات الجهاز الهضمي.
ومع ذلك، لا يزال استخدامه كعلاج محتمل لمرض السكري قيد الدراسة، كما أنه يستخدم موضعيًا للتحكم في أمراض الجلد والمساعدة في التئام الجروح.
ومع ذلك، فإن هذا البحث ليس قوياً بما يكفي لأي من هذه الفوائد المزعومة لأن البابونج لم يدرس جيدًا على نطاق واسع في البشر.
تظهر الأبحاث أن البابونج له خصائص يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب والتشنج والانتفاخ والاسترخاء والنوم والحماية من بكتيريا قرحة المعدة.

فوائد زيت البابونج

البابونج غني بمضادات الأكسدة والفلافونويد ونتيجة لذلك له العديد من الفوائد الصحية المذهلة والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

  • تحسين جودة النوم.
  • تقليل القلق.
  • علاج الاكتئاب.
  • يهدئ الجهاز العصبي.
  • تحسين صحة اللثة والفم.
  • عامل مضاد للالتهابات.
  • عامل مضاد للجراثيم.
  • تحسين صحة القلب.
  • له خصائص مضادة للسرطان.
  • تحسين صحة الجلد.
  • محاربة أضرار الجذور الحرة.
  • زيادة إنتاج الكولاجين وتعزيزه.
  • تقليل عيوب البشرة.
  • علاج الحساسية.
  • منع الجفاف.
  • يساعد على الهضم والهضم.
  • تقليل تقلصات عضلات البطن.
  • تقليل الانتفاخ.
  • علاج الانفلونزا.

ما هو زيت البابونج ؟

يتم الحصول على زيت البابونج من أزهار نبات البابونج الذي يحظى بشعبية كبيرة بين النباتات المزهرة، على الرغم من أن الزيوت التي يتم الحصول عليها من كلا النوعين متشابهة في بعض الخصائص الطبية، إلا أن لكل منها تركيبة مختلفة ولكل منها خصائصه الفريدة الخاصة به.
زيت البابونج الروماني هو مزيج من ألفا بينين، بيتا بينين، كافور، كاروفلين، سابينين، ميرسين، جاما تربينين، بينوكارون، فرينسول، سينول، بروبيل أنجيلات وبوتيل أنجيلات.

من ناحية أخرى، يتكون زيت البابونج الألماني من أزولين (كامازولين) وألفا بيسابولول وأكسيد بيسابولول أ وب وأكسيد بيسابولون أ.
في حين أن زيت البابونج الروماني له خصائص مهدئة ومحفز أفضل للحيض، فإن زيت البابونج الألماني هو عامل قوي جدًا مضاد للالتهابات بسبب مركب يسمى أزولين.
الأزولين مركب يحتوي على النيتروجين الذي يجعل الزيت أزرق اللون، هناك العديد من الخصائص الطبية والخصائص الأخرى لزيت البابونج المدرجة أدناه، بما في ذلك الزيت الروماني وزيت البابونج الألماني.

اقرأ أيضًا: خصائص التين المجفف : الفوائد العلاجية والقيمة الغذائية

الفوائد الصحية لنبتة البابونج والزيت

زيت البابونج
زيت البابونج

يمكنك العثور على فوائد صحية مذهلة في الزيوت الأساسية، واستخدام زيت البابونج هو أحد أفضل الطرق لتحسين صحتك العامة. استخدام شاي البابونج له نفس التأثيرات والفوائد المذهلة.

الفوائد الصحية للبابونج

قد يشتهر البابونج بأنه يساعد على تحسين النوم، ولكن أقوى دليل على هذه العشبة يشير إلى أنه مفيد للقلق.

1- التخلص من السموم

كلا النوعين من هذا النبات ينتج الكثير من العرق، يزيل السموم ويقلل من العوامل المعدية، كما أنها تخفض درجة حرارة الجسم في وقت قصير وتكون فعالة في تقليل الحمى، ومن ثم فهي معروفة باسم أدوية الحمى.

2- الوقاية من العدوى

كلا النباتين لهما خصائص مطهرة ومضادات حيوية ممتازة تمنع العدوى التي تسببها البكتيريا والفطريات من التكاثر،
كما أنها تقتل العدوى الموجودة، هذه الزيوت هي أدوية مفيدة تقضي أيضًا على الديدان المعوية المختلفة.
إذا تم استخدامها للشعر، فإنها تقتل القمل والطفيليات على فروة الرأس وتحمي فروة رأسك وشعرك من الالتهابات.

3- تقليل الاكتئاب

كلا النوعين من هذا النبات فعالان جدًا في مكافحة الاكتئاب وتخفيفه، يزيل البابونج مشاعر الحزن والاكتئاب واليأس والكسل ويجعلك سعيدًا ومتحمسًا.
حتى رائحة هذه الزيوت يمكن أن تساعدك على التخلص من الاكتئاب والحصول على مزاج جيد.

4- البابونج وضغط الدم

البابونج الروماني فعال في تهدئة وتسكين الانزعاج والغضب وخاصة عند الأطفال، بينما يساعد البابونج الألماني البالغين في علاج الالتهاب، فإنه يستخدم أيضًا خصيصًا لعلاج الجهاز الهضمي والجهاز البولي، يعمل كلا النوعين من البابونج على خفض ضغط الدم وتقليل تورم الأوعية الدموية.

داء السكري والبابونج

تظهر بعض الدراسات أن شاي البابونج يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، في إحدى الدراسات، أظهر 64 مشاركًا تناولوا شاي البابونج ثلاث مرات يوميًا بعد الوجبات لمدة 8 أسابيع انخفاضًا مهمًا من الناحية الإحصائية في علامات مرض السكري وكذلك الكوليسترول الكلي، مقارنةً بأولئك الذين شربوا الماء، كما تم إثبات خصائصه المضادة للسمنة.
في حين أن البابونج قد يكون مساعدًا مفيدًا للعلاجات الحالية، لاحظ الباحثون أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتقييم فائدة البابونج في إدارة مرض السكري.

5- تحسين الهضم

كمثبط للشهية، للبابونج تأثير كبير على وظيفة المعدة السليمة وتقويتها، يزيد من إفراز سوائل الجهاز الهضمي ويسهل عملية الهضم والهضم، ويساهم بشكل كبير في صحة الكبد ووظيفة تدفق الصفراء.
يعمل البابونج أيضًا ككولاجين، وهذا يعني أنه يزيد من إفراز حمض الهيدروكلوريك والصفراء وإنزيمات المعدة وبالتالي زيادة الهضم والهضم.
تظهر الدراسات الأولية أن البابونج هيليكوباكتر بيلوري يثبط البكتيريا التي يمكن أن تلعب دورًا في قرحة المعدة.
يُعتقد أيضًا أن البابونج مفيد في تقليل التشنجات العضلية الملساء المرتبطة بالاضطرابات الالتهابية المختلفة في الجهاز الهضمي ، مثل مرض التهاب الأمعاء ، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد ذلك.

6- علاج الروماتيزم

يعالج البابونج اضطرابات الدورة الدموية، وينشط الدورة الدموية، وينظف ويزيل السموم من الدم مثل حمض البوليك،
وبالتالي، فهي تساعد في علاج أمراض مثل الروماتيزم والتهاب المفاصل الناجم عن ضعف الدورة الدموية وتراكم حمض البوليك، يمكن أيضًا استخدام زيته كعقار مضاد للالتهابات ومضاد للالتهابات.

7- حماية الجلد

يحظى هذا النبات بشعبية كبيرة في العالم بسبب تطبيقاته في مستحضرات التجميل، لأنها تزيل أيضًا الجروح وعيوب الجلد والبثور وتستخدم كعلاج (تندب).
كما أنها تشفي الجروح والجروح والكدمات التي تسببها العدوى، لذلك يمكننا القول أنها تشفي الجروح أيضًا.
يسرع التطبيق الموضعي للبابونج من عملية التئام الجروح، تشير الدراسات إلى أن المكونات الموجودة في البابونج يمكن أن تقتل الفيروسات والبكتيريا ، بما في ذلك المكورات العنقودية الذهبية ، التي تسبب عدوى المكورات العنقودية وتقلل الالتهاب وتمنعه ​​من خلال النمو والتئام الجرح.
الجروح التي يتم علاجها باستخدام كمادات البابونج لمدة ساعة واحدة في اليوم تلتئم أيضًا بمعدل 5 إلى 6 أيام أسرع من الأشخاص الذين يعالجون بالهيدروكورتيزون مرة واحدة يوميًا، بالطبع ، لا تزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات في هذا المجال.

علاج الاكزيما بالبابونج

غالبًا ما يستخدم البابونج لعلاج تهيج الجلد الخفيف مثل حروق الشمس والطفح الجلدي والقروح وحتى التهاب العين، لكن قيمته في علاج هذه الحالات تتطلب مزيدًا من البحث، ولكن وفقًا للدراسات، فإن التطبيقات الموضعية للبابونج في علاج الأكزيما هي متوسطة.

اقرأ أيضًا: خصائص زيت النعناع: مشروب فريد بفوائد لا حصر لها

8- تسكين الآلام

لها خصائص مسكنة وتلعب دورًا فعالًا في تقليل آلام العضلات والمفاصل، كما أنها تقلل الصداع الشديد والجيوب الأنفية وآلام الأسنان وإصابات العظام.
البابونج فعال جدا في تخفيف آلام الأعصاب الحادة التي تحدث بسبب تقلص الأوعية الدموية التي تحيط بالعصب القحفي التاسع، كما أن البابونج فعال جدًا في خفض ضغط الدم.

9- يزيل الغازات الزائدة

هذه النباتات مفيدة جدًا في طرد الغازات من الأمعاء والمعدة وتعمل بشكل جيد، كما أنها تمنع تكوين الغازات الزائدة وترخي الجسم وتخفض ضغط الدم، والمهم أن هذا الزيت يقضي على الأخطار الجسيمة للغازات الزائدة مثل تراكم الهواء في القصبة الهوائية الذي قد يتسبب في الوفاة.

10- تقوية الجهاز العصبي

يخفف البابونج تقريبًا من جميع اضطرابات الأعصاب أو العديد من ردود الفعل التي تسبب النوبات والتقلصات والتهيج وفقدان السيطرة على الأطراف.
إنها نوع من الأدوية المضادة للذهان، مما يعني أنها تضع صحة الأعصاب والجهاز العصبي في حالة جيدة وتحافظ على الأداء السليم للجهاز العصبي.

11- يقوي الجسم

إنها منشط ومنشط طبيعي، أي أنها تقوي الجلد والعضلات والأعضاء الداخلية للجسم.

تأثير البابونج على الأرق

البابونج هو أحد العلاجات البديلة الأكثر استخدامًا لتحسين نوعية النوم وعلاج الأرق، ومع ذلك، على الرغم من سمعتها كمصنع للراحة أثناء النوم، إلا أن هناك القليل من الأبحاث الشاملة حول فعاليتها.
أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن البابونج يساعد على النوم وله تأثير مهدئ ومضاد للقلق، تشير نتائج إحدى الدراسات إلى أن الأبجينين، أحد مكونات البابونج، يرتبط بنفس مواقع المستقبلات في الدماغ مثل البنزوديازيبينات، مثل الفاليوم.

تأثير البابونج على القلق

تظهر الأبحاث أن البابونج له فوائد كبيرة في الحد من القلق، وقاعدة بيانات شاملة للعلاجات الطبيعية التي تقيم فعالية العلاجات الطبيعية بناءً على الأدلة العلمية تقول إن البابونج من المحتمل أن يكون خيارًا فعالًا للقلق.
بالإضافة إلى ذلك، وفقًا للبحث، من المحتمل أن يكون لمستخلص البابونج تأثيرات مضادة للاكتئاب.

فوائد أخرى

زيت البابونج والشاي مضادان للحساسية ويساعدان في علاج حب الشباب عن طريق إزالة السموم وتنظيف العرق والغدد الدهنية من خلال التعرق.
كمدر للبول، فإنه ينظف الجهاز البولي والكليتين عن طريق تحفيز زيادة التبول، بالإضافة إلى ذلك، فهي مفيدة في إزالة السموم من الدم وزيادة قوتها.
يمكن أن تساعد أيضًا في علاج الالتهابات الفيروسية مثل النكاف والحصبة، ويمكن أيضًا استخدامها كغسول للفم لمنع رائحة الفم الكريهة والتهابات الفم.
زيت البابونج الألماني هو عبارة عن موسع للأوعية الدموية، لذلك فهو يخفض ضغط الدم عن طريق فتح الشرايين، وبالتالي يحمي صحة القلب ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض مثل تصلب الشرايين.

كيفية استخدام نبات البابونج؟

زيت البابونج
زيت البابونج

معظم الناس على دراية بهذا المشروب الشعبي، لكن لهذه الزهرة فوائد وفوائد أخرى، بما في ذلك المستخلصات القوية والصبغات والزيوت الأساسية، وكلها متوفرة، على الرغم من استخدام مسحوق البابونج في الطهي، إلا أنه يحتفظ بفوائده الصحية والمهدئة.

ما هو الفرق بين البابونج الروماني والألماني؟

يتم الحصول على زيت البابونج من نبات البابونج، في الواقع، ينتمي البابونج إلى عائلة عباد الشمس، يتم تحضير زيت البابونج من أزهار هذا النبات.

هناك نوعان من البابونج:

  • البابونج الروماني (Chamaemelum nobile أو Anthemis nobilis).
  • البابونج الألماني (Matricaria recutita أو Chamomilla recutita).

هذان النباتان مختلفان قليلاً في المظهر، بالإضافة إلى ذلك، فإن مركباتها النشطة مختلفة كيميائيًا، تم إجراء بحث على كلا النوعين من هذا النبات، العنصر الأكثر نشاطًا هو الكامازولين، وهو أعلى في البابونج الألماني.

ما هي فوائد زيت البابونج؟

الزيوت الأساسية هي مستخلصات مركزة من النباتات، لقد أصبحوا مشهورين للغاية بسبب فوائدهم الصحية. زيت البابونج الأساسي له تاريخ جيد.
تم استخدامه لسنوات عديدة لمجموعة متنوعة من الأمراض والحالات، تم وصف استخدام البابونج في النصوص الطبية المتعلقة بمصر القديمة واليونان وروما، تم استخدامه لعدة قرون من أجل ما يلي:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم والغثيان وانتفاخ البطن.
  • التئام الجروح.
  • تهدئة.
  • تقليل الآفات الجلدية مثل الأكزيما والطفح الجلدي.
  • مضاد للالتهابات ومسكن لحالات مثل آلام الظهر وآلام الأعصاب والتهاب المفاصل.
  • نعسان.

تم إجراء بحث لإظهار الفوائد الصحية لزيت البابونج ولماذا تم استخدامه كعلاج للعديد من الأمراض لسنوات عديدة.
لنلقِ نظرة على هذه الفوائد بمزيد من التفصيل.

12- خواص البابونج للمعدة

في دراسة أجريت على الحيوانات في عام 2014، قاموا بفحص تأثير البابونج الألماني على الإسهال، وجد مؤلفو هذه المقالة أن زيت البابونج يمنع الإسهال وتراكم السوائل في الأمعاء.
في دراسة أجريت عام 2018، تم تقييم تأثير زيت البابونج المخفف موضعيًا على نشاط الأمعاء بعد العملية القيصرية.
وجد الباحثون أن المرضى الذين استخدموا زيت البابونج على بطونهم استعادوا شهيتهم بشكل أسرع من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، وأن غازات الأمعاء يتم طردها بشكل أسرع.
نظرت دراسة أخرى في تأثير البابونج الروماني على أجزاء من أمعاء خنازير غينيا والفئران والبشر، وجدوا أن هذه المادة لها خصائص استرخاء للعضلات.
قد يفسر هذا سبب استخدام البابونج لمشاكل الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم والإمساك.

13- التئام الجروح بزيت البابونج

فحص مقال في عام 2018 تأثير مستخلص البابونج الروماني على جروح الفئران، مرهم البابونج له نشاط مضاد للجراثيم أكثر بشكل ملحوظ وله تأثير أفضل على الجروح من مرهم التتراسيكلين وغيره من الأدوية.

اضطراب القلق العام (GAD)  بزيت البابونج 

قيمت دراسة عام 2017 العلاج قصير الأمد للقلق العام بالبابونج، وجد الباحثون أنه بعد ثمانية أسابيع، أفاد 58.1٪ من المشاركين أن قلقهم قد انخفض.
ترتبط المستويات المنخفضة من هرمون يسمى الكورتيزول في الصباح باضطرابات القلق، أظهرت دراسة صغيرة في عام 2018 أن استخدام البابونج يساعد في تقليل أعراض القلق وزيادة مستويات الكورتيزول في الصباح.

15- علاج الاكتئاب بزيت البابونج

عادة ما يحدث الاكتئاب والقلق معًا، في إحدى الدراسات، تم استخدام مستخلص البابونج الفموي في الأشخاص المصابين بالاكتئاب والقلق.
بعد ثمانية أسابيع من العلاج، وجد الباحثون انخفاضًا كبيرًا في أعراض الاكتئاب في المجموعة التي تناولت مستخلص البابونج.
ومع ذلك، من المهم ملاحظة أنه في حين يمكن تناول مستخلص البابونج عن طريق الفم، لا ينبغي تناول زيت البابونج الأساسي عن طريق الفم.

16- علاج الاضطرابات الجلدية  بزيت البابونج

في دراسة أجريت عام 2010، قام الباحثون بتقييم تأثير زيت البابونج الألماني على تخفيف التهاب الجلد التأتبي عند الفئران باستخدامه على جلدهم.
ووجدوا أن أعراض الحساسية في الفئران التي تلقت زيت البابونج كانت أقل بكثير من تلك التي لم تتناولها.

17- تخفيف الآلام

فحصت دراسة أجريت عام 2015 تأثير استخدام زيت البابونج الأساسي المخفف على الجلد لعلاج هشاشة العظام. طُلب من المشاركين استخدام هذا الزيت ثلاث مرات يوميًا لمدة 3 أسابيع.
وجد الباحثون أنه مقارنة بالمشاركين الذين لم يستخدموا العلاج، فإن زيت البابونج الأساسي قلل بشكل كبير من حاجتهم إلى المسكنات.
في دراسة أخرى، تم التحقيق في تأثير زيت البابونج الموضعي على متلازمة النفق الرسغي، بعد 4 أسابيع، كانت شدة الأعراض لدى الأشخاص الذين عولجوا بالبابونج أقل بكثير مما كانت عليه في المجموعة الضابطة.

18- نوم أفضل  بزيت البابونج

يستخدم البابونج لسنوات عديدة لتحسين النوم ليلاً، والأبحاث تدعم ذلك، يتم استهلاكه كنبات وشفوي.
في دراسة أجريت على 60 من كبار السن، تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، أعطيت المجموعة الأولى كبسولة البابونج بينما أعطيت المجموعة الأخرى دواءً وهمياً.
في نهاية الدراسة، كانت جودة نوم أولئك الذين تناولوا مستخلص البابونج أعلى من أولئك الذين تناولوا دواءً وهميًا.

19- خصائص مضادة للسرطان

في دراسة أجريت عام 2019، تم تقييم تأثير مستخلص البابونج الألماني على الخلايا السرطانية، وجد الباحثون أن الخلايا السرطانية كانت أكثر عرضة للوفاة أثناء العلاج بمستخلص البابونج.
كما وجدت الدراسة نفسها أن العلاج بمستخلص البابونج يقلل من قدرة الخلايا السرطانية على تكوين الأوعية الدموية، وهو أمر ضروري لبقاء الورم.
في دراسة حديثة، تمت دراسة مزيج من زيت البابونج يسمى Apigenin، وجدوا أن الأبجينين يثبط نمو الخلايا السرطانية ويحفز موت الخلايا في دورة الخلايا السرطانية.

العلاقة بين البابونج وصحة الفم

أظهرت بعض الدراسات الأولية التي قيّمت تأثير غسول الفم بالبابونج أنه يقلل بشكل كبير من اللثة والبلاك مقارنة بمجموعة التحكم، وهو على الأرجح بسبب أنشطته المضادة للميكروبات والالتهابات.

كيفية استخدام زيت البابونج

الآن بعد أن عرفت المزيد عن فوائد زيت البابونج، كيف يمكنك استخدامه بأمان في المنزل؟ هناك عدة طرق لاستخدامه، بما في ذلك البخور أو التطبيق الموضعي.

طرق العلاج بالروائح

قد يكون استنشاق زيت البابونج فعالاً في تقليل القلق وتعزيز النوم، يمكنك استخدام هذا الزيت في مبخر أو زجاجة رذاذ زجاجية.

التبخير: يسمح جهاز التبخير برائحة الزيت المتبخر بالانتشار في الغرفة، اتبع التعليمات عند استخدام زيت البابونج في مبخرة البخور.

الرذاذ: لاستخدام زيت البابونج في رذاذ، قم بتخفيف 10 إلى 15 قطرة من زيت البابونج في أونصة من الماء، صبها في زجاجة رذاذ ورج جيدا قبل الاستخدام، لا تستخدم الزجاجات البلاستيكية لأن الزيت سيتسبب في تشققها.
عند استخدام البابونج أو أي زيت آخر للعلاج بالروائح، تأكد من وجود تهوية مناسبة في المكان المطلوب، احرص على عدم تعريض الزيت للنساء الحوامل أو المرضعات أو الأطفال أو الحيوانات الأليفة.

تُستخدم الأجزاء المزهرة من نبات البابونج في صنع الشاي أو المستخلصات السائلة أو الكبسولات أو الأقراص. يمكن أيضًا استخدام هذا النبات ككريم أو مرهم على الجلد أو كغسول للفم.
لصنع الشاي، قم بتخمير ملعقة صغيرة من أزهار البابونج لمدة 5 إلى 10 دقائق في ثلثي أكواب من الماء المغلي قبل التصفية، حتى أن البابونج متوفر في كبسولات.
كغرغرة أو غسول للفم يجب تحضيره كشاي ثم تركه يبرد ثم الغرغرة كما يمكنك شطف فمك بـ 10 إلى 15 قطرة من مستخلص البابونج الألماني في 100 مل من الماء الدافئ، لا توجد جرعة قياسية للبابونج وتختلف جرعته حسب الدراسات.

طرق موضعية

يمكن أيضًا استخدام زيت البابونج موضعياً، قد يساعد هذا الإجراء في تخفيف الألم أو مشاكل الجهاز الهضمي أو القلق.
يجب تخفيف جميع الزيوت العطرية بالزيت الناقل قبل استخدامها على الجلد، فيما يلي بعض الطرق لاستخدامه:

زيت التدليك: لاستخدام زيت البابونج في زيت التدليك، يجب أولاً تخفيفه بزيت مناسب مثل زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا.

زيت الاستحمام: اخلطي زيت البابونج بالزيت الناقل وأضيفيه إلى ماء الحمام الساخن.

في المستحضر: يمكنك إضافة قطرة أو قطرتين من زيت البابونج إلى غسول الجسم أو مرطب الجسم وتطبيقه على بشرتك.

الضغط: نقع منشفة أو قطعة قماش في ماء دافئ وأضف 1 إلى 2 قطرة من زيت البابونج المخفف إليها وقم بعمل ضغط دافئ وضعها على مناطق مثل الخصر أو البطن.

الآثار الجانبية لزيت البابونج

زيت البابونج
زيت البابونج

الزيوت العطرية شديدة التركيز ولا يجب تناولها عن طريق الفم إلا تحت إشراف متخصص.
حتى بعض هذه الزيوت سامة، إذا كنت ترغب في تناول البابونج عن طريق الفم، فاستخدم الشاي، لا تجعل زيت البابونج متاحًا للأطفال أو الحيوانات لمنع حدوث أي شيء.
للبابونج بعض الآثار الجانبية والتفاعلات الدوائية التي يجب أن تكون على دراية بها.

البابونج هو جزء من عائلة الورد والأقحوان، لذلك قد يتفاعل الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه هذه النباتات بشكل موضعي عند استخدام البابونج.
على الرغم من أن التقارير تظهر تفاعلات أكثر من البابونج، استشر طبيبك إذا لاحظت أي آثار جانبية مثل القيء، أو تهيج الجلد، أو تفاعلات الحساسية (ضيق الصدر، والصفير، والشرى، والطفح الجلدي، والحكة).

تهيج الجلد

قد تؤدي الزيوت العطرية إلى تهيج الجلد لدى بعض الأشخاص، إذا كنت قلقًا بشأن حساسيتك للزيت، قم بتخفيف بعض زيت البابونج واختبره على الجزء الداخلي من مرفقك قبل استخدامه على أجزاء أخرى من الجسم.
لا تستخدمه إذا لاحظت احمرارًا أو حكة أو حرقًا أو تورمًا.

الحساسية

قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من زيت البابونج، قد تكون أكثر حساسية إذا كان لديك حساسية من نباتات من عائلة البابونج، مثل عباد الشمس أو الأعشاب البحرية أو الأعشاب البحرية.
في حالات نادرة، قد يكون هناك رد فعل تحسسي شديد يسمى الحساسية المفرطة، وهي حالة طبية طارئة، تشمل الأعراض:

  • صعوبة في التنفس.
  • تورم في الحلق.
  • السعال أو الصفير.
  • تصلب في الصدر.
  • بثورات.
  • القيء.
  • إسهال.

التفاعلات الدوائية مع زيت البابونج

قد يتفاعل البابونج مع السيكلوسبورين والوارفارين إذا كنت تتناول أدوية بدون وصفة طبية، فاستشر طبيبك قبل استخدام زيت البابونج.

موانع البابونج

الكومارين الموجود في البابونج مركب طبيعي له تأثيرات مضادة للتخثر أو ترقق الدم، لا ينبغي استخدام هذا الدواء مع الكومادين (الوارفارين) أو الأدوية أو المكملات الأخرى التي لها نفس التأثير أو من قبل الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف دون إشراف الطبيب، لذلك، لا ينبغي استخدام البابونج قبل الجراحة أو بعدها بأسبوعين بسبب مخاوف من حدوث نزيف.

قد يعمل البابونج الألماني مثل هرمون الاستروجين في الجسم، لا تستخدم البابونج دون استشارة طبيبك إذا كانت لديك حالات قد تتفاقم بسبب التعرض للإستروجين، بما في ذلك الحالات الحساسة للهرمونات مثل سرطان الثدي أو سرطان الرحم أو سرطان المبيض أو بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية.

تذكر أنه يجب استخدام البابونج بأي شكل كمكمل وليس كبديل عن دوائك المعتاد، إذا كنت تستخدم أي دواء، تحدث إلى طبيبك قبل تناول البابونج.
لاحظ أنه لم يتم اختبار جميع المكملات الغذائية للتأكد من سلامتها، ولأن المكملات الغذائية لا تخضع للرقابة إلى حد كبير، فقد يختلف محتوى بعض المنتجات عما هو مذكور في ملصق المنتج.
لم يتم بعد التأكد من سلامة المكملات عند النساء الحوامل والأمهات المرضعات والأطفال والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة أو الأشخاص الذين يتناولون الدواء.

استخدام البابونج في الحمل والرضاعة

إذا كنت حاملاً أو مرضعة وترغبين في استخدام زيت البابونج، استشيري طبيبك قبل الاستخدام.

ما الذي يجب الانتباه إليه عند شراء زيت البابونج؟

زيت البابونج
زيت البابونج

عند شراء زيت البابونج أو الزيوت الأساسية الأخرى، انتبه للنقاط التالية:

  • احذر من إعلانات السوق وادعاءاته: لا تتحكم إدارة الغذاء والدواء (FDA) في الزيوت العطرية، لا تستخدم أي زيت يُزعم أنه يستخدم لعلاج أو علاج مرض معين.
  • تحقق من الاسم اللاتيني للنبات المكتوب على ملصق المنتج: سيساعدك هذا على شراء نوع زيت البابونج الذي تريده.
  • انتبه إلى النقاء: يجب عليك شراء زيت عطري 100٪. إذا تم دمج المنتج مع شيء آخر، فيجب إدراجه على الملصق.
  • شمه قبل شراء المنتج: إذا كانت رائحته لا تشبه رائحة زيت البابونج فلا تشتريه.
  • ابحث عن الزجاجات الداكنة: يمكن للضوء أن يتلف الزيوت الأساسية، لذا ابحث عن الزجاجات التي لا تسمح بمرور الضوء.

تحذير

لا توجد مخاطر خاصة لاستخدام أي من زيوت البابونج التي تمت مناقشتها، ما لم يتطوع أي شخص للتوصل إلى نموذج جميل؟

وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة، يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الرجيد عدم استخدام الأوراق أو أجزاء أخرى من النبات لأنهم قد يكون لديهم رد فعل.
لا ينصح باستخدام هذا النبات للنساء الحوامل أو المرضعات دون إشراف طبي، كما هو الحال مع أي علاج عشبي، من الحكمة استشارة طبيبك قبل إضافة هذه العشبة إلى نظامك الغذائي الصحي اليومي أو الأسبوعي.

ملخص

زيت البابونج هو زيت أساسي تم استخدامه لسنوات عديدة، من مشاكل الجهاز الهضمي إلى التئام الجروح، حددت الأبحاث الفوائد المحتملة الأخرى، مثل المساعدة في علاج الاكتئاب والقلق والحرمان من النوم، يمكنك استنشاقه باستخدام جهاز التبخير أو وضعه على بشرتك بمساعدة زيت ناقل أو إضافة بضع قطرات منه إلى ماء الاستحمام.
كما هو الحال مع جميع الزيوت الأساسية، استخدم نصائح الأمان، استشر طبيبك دائمًا قبل استخدام الزيوت الأساسية لعلاج المرض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي