هل يمكن علاج اكتئاب ما بعد الولادة ؟

ABDULKADER ABROUSH
2021-08-18T07:25:11+00:00
أمراض الحمل والولادةالحمل والولادة
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات17 أغسطس 20212آخر تحديث : منذ شهر واحد
هل يمكن علاج اكتئاب ما بعد الولادة ؟

هل يمكن علاج اكتئاب ما بعد الولادة ؟ يعتبر اكتئاب ما بعد الولادة أكثر خطورة وشيوعًا مما قد تظنين، تظهر النتائج الأخيرة أن أكثر من خُمس الأمهات اللواتي يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة، إذا تركن دون علاج  فإن توترهن وقلقهن لن يختفي وسيبقى مع الأم لفترة طويلة.

هل يمكن علاج اكتئاب ما بعد الولادة

من المحتمل أن يكون الحمل أحد أكبر التغييرات التي ستجرينها في حياتك يمكن أن يكون الحمل فترة صعبة ومملة بعض الشيء، لكن مكافأة هذه الأشهر التسعة ستجعل حياتك مباركة، تتحدث معظم الأمهات كثيرًا عن اللحظات السعيدة في العناق واللعب مع أطفالهن. لكن ما لا تتحدث عنه الكثير من النساء هو شعورهن بالحزن بعد الولادة.

إذا كان الطفل يحمل معك بعد الولادة لمدة تسعة أشهر، إذا مرت الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة مع بكاء وتفضل الهروب، يجب أن تعلمي أنك لا تشعر ين به، تشعر معظم الأمهات اللاتي يعانين من هذه المشكلة بالذنب الشديد بشأن الحديث عنها أو حتى عن العلاج. لكن هذه الحالة، التي تسمى اكتئاب ما بعد الولادة ( PND )، هي مشكلة طبية يمكن أن يعالجها الطبيب بسهولة.

اقرأ أيضًا: أقتراب موعد الولادة للنساء الحوامل

تعريف اكتئاب ما بعد الولادة

علاج اكتئاب ما بعد الولادة
علاج اكتئاب ما بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة هو اكتئاب يبدأ في غضون ستة أشهر من الولادة، تشمل الأعراض نفاد الصبر والقلق وعدم القدرة على التعامل مع المواقف الجديدة.

بالطبع، هناك فرق واضح بين اكتئاب ما بعد الولادة الخفيف والعامة واكتئاب ما بعد الولادة، حيث أن أكثر من 80٪ من الأمهات يعانين من اكتئاب خفيف في غضون أيام قليلة من الولادة.

ستشعرين عادة بقليل من البكاء والتعب والانزعاج بعد الولادة ويتعافى جسمك لرعاية الطفل، إذا كنت تشعر بهذه الطريقة، فكوني مستعدًا للجنون حتى في أصغر التفاصيل وتجدين نفسك تغرقين في البكاء. ومع ذلك، إذا كنت تشعرين بالملل باستمرار وغير قادرة على الاعتناء بنفسك أو بطفلك، فقد تكون هذه أول علامة على اكتئاب ما بعد الولادة.

إذا استمر هذا الشعور لأكثر من أسبوعين، فهذا يشير إلى وجود مشكلة أكثر من اكتئاب ما بعد الولادة الخفيف، كما أنه يوجد أكثر من 30٪ من الأمهات يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة، و لا تظهر هذه المشكلة دائمًا بشكل علني وغالبًا ما تؤثر عليك في الخفاء، قد تشعرين بالتعب الشديد وأقل قدرة على التعامل مع طفلك مع مرور العام الأول من العمر

ما الذي يسبب اكتئاب ما بعد الولادة؟

لسوء الحظ، لم يتمكن العالم الطبي بعد من العثور على السبب الجذري لاكتئاب ما بعد الولادة، يمكن أن تبدأ هذه المشكلة لعدة أسباب، قد تعاني العديد من النساء من اكتئاب ما بعد الولادة بسبب التقلبات الهرمونية أثناء الحمل، ولكن هذا ليس السبب الوحيد، لأنه حتى الآباء والأمهات الذين يتبنون طفلًا قد يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة.

وفقًا لجمعية دعم الأشخاص المصابين باكتئاب ما بعد الولادة، يمكن أن تسبب العوامل التالية اكتئاب ما بعد الولادة:

  • تاريخ من الاكتئاب أو الاضطرابات النفسية.
  • تعاطي الكحول والمخدرات.
  • الحمل غير المرغوب فيه.
  • الحمل مع وجود محفزات عاطفية مثل الحمل بعد العقم.
  • الحمل شديد الخطورة أو صعب.
  • أحداث الحياة الكبيرة والمرهقة مثل الحداد أو الإجهاض أو الانتقال أو العمل الزائد.
  • المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والتوترات ذات الصلة.
  • قلة الدعم أو الإساءة العاطفية، خاصة من قبل الأسرة أو الزوج.

إذا كنت حاملاً وتعانين من أحد العوامل المذكورة أعلاه، فهذا لا يعني بالضرورة أنك ستعانين من اكتئاب ما بعد الولادة بعد ولادة طفلك بدلاً من ذلك، يجب أن تكوني أكثر وعياً بأعراض اكتئاب ما بعد الولادة، ومناقشتها مع طبيبك، وإذا كان لديك أي من الأعراض المذكورة أعلاه لأكثر من أسبوعين بعد الولادة، تحدث إلى طبيبك أو ممرضة التوليد على الفور.

لماذا اكتئاب ما بعد الولادة خطير؟

اكتئاب ما بعد الولادة هو تجربة مروعة. يمكن أن تؤثر هذه المشكلة على علاقتك بطفلك وتؤثر على صحة طفلك الجسدية تظهر الأبحاث أن أطفال الأمهات المصابات باكتئاب ما بعد الولادة ينمون بشكل أقل حتى مع التغذية الكافية، إذا طلبت الأم علاجًا لهذه المشكلة، فسيتم علاج اكتئاب ما بعد الولادة بشكل فعال وآمن، و النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة أكثر عرضة لتعاطي الكحول والمخدرات.

يمكن أن يؤثر اكتئاب ما بعد الولادة، إذا ترك دون علاج على حياتك لسنوات قادمة، إذا تركت دون علاج، يمكن أن تزداد سوءًا بمرور الوقت تمامًا كما أنك لا تشعر بالذنب بشأن إصابتك بمرض السكري، يجب ألا تشعر بالذنب حيال اكتئاب ما بعد الولادة.

ما يجب فعله في الاكتئاب بعد الولادة

النساء اللواتي لديهن تاريخ من اكتئاب ما بعد الولادة أو الاضطرابات العقلية، والنساء اللواتي يجدن صعوبة في تناول الكحول والمخدرات، أو اللواتي عانين من حمل غير مرغوب فيهن أكثر عرضة للإصابة بالمرض، يجب على هؤلاء النساء طلب المساعدة من شخص ذي خبرة في أقرب وقت ممكن بعد الشعور بالملل.

من الأفضل مراقبته أثناء الحمل وبعد الولادة إذا كان لديك أحد الأسباب الرئيسية لاكتئاب ما بعد الولادة، فمن المهم معالجته قبل الحمل أو أثناء الحمل وفقًا لتوجيهات الطبيب و يمكن أن تساعد أيضًا حضور دروس الحمل وزيارة عيادات الأطفال، حيث يوجد أشخاص مدربون في عيادات الأطفال يمكنهم تشخيص اكتئاب ما بعد الولادة.

لسوء الحظ لا يمكن منع اكتئاب ما بعد الولادة ويجب على جميع النساء الحوامل تناول فيتامينات جيدة مع ما لا يقل عن 5 ملغ من الفولات ومكملات أوميغا 3. يمكن أن يؤدي نقص الحديد أو ضعف الصحة البدنية أيضًا إلى الاكتئاب، ولكن إذا كنتي بصحة جيدة، أو تتناول مكملات غذائية، أو تغير نظامك الغذائي إلى أطعمة صحية، فاعلمي أن القيام بذلك سيؤدي حتما إلى اكتئاب ما بعد الولادة. لن يتم منع الولادة.

وفقًا لبعض الدراسات، فإن إضافة أحماض أوميغا 3 الدهنية و DHA إلى نظامك الغذائي قد يقلل من خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. هذه الدراسات ليست قاطعة ولكن معظم البلدان التي تستخدم المزيد من DHA (أحماض أوميغا 3 الدهنية) في وجباتها الغذائية أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

علاج اكتئاب ما بعد الولادة
علاج اكتئاب ما بعد الولادة

الطريقة الوحيدة للوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة هي تحديد المشكلة مبكرًا واستشارة الطبيب، وتقدم جمعية دعم اكتئاب ما بعد الولادة ثلاثة علاجات:

دواء

مضادات الاكتئاب علاج فعال للاكتئاب والقلق وغالبًا ما تكون آمنة أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية. لكن لا تنسي أنه الطبيب النفسي الوحيد الذي يمكنه تشخيص اكتئابك ووصف الأدوية الضرورية والآمنة.

نصيحة

العلاج النفسي أو الاستشارة طريقة فعالة يمكن إجراؤها بمساعدة طبيب نفسي متخصص، حتى لو كان العلاج النفسي مصحوبًا بأدوية يمكنك أن تطلبي من طبيب أمراض النساء الخاص بك أن يحيلك إلى طبيب نفساني.

اقرأ أيضًا: الطفل حديث الولادة وكيفية استحمامه

دعم فردي أو جماعي

سيساعدك لقاء النساء المصابات الأخريات على عدم الشعور بالوحدة وإدراك أن هذه ليست مشكلة غير طبيعية.

  • لا تنسي أن الذهاب إلى طبيب نفسي أو مستشار نفسي ليس أمرًا محرجًا على الإطلاق، ولكنه يظهر أنك تهتم بصحتك وصحة طفلك وعائلتك.
  • يعد الدعم الاجتماعي غير الكافي سببًا رئيسيًا لمعاناة الأمهات اللاتي يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة ولا يطلبن المساعدة.
  • لسوء الحظ، فإن بعض الأمهات اللواتي استطعن ​​معالجة اكتئابهن بعد استشارة مستشار وطبيب نفساني لا يشاركن أخريات بتجربتهن لعدة أسباب.

المصدر: 

  1. ويب طب
  2. سكاي نيوز
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي