عملية الليزك السطحي وكيفية إجرائها

ABDULKADER ABROUSH
2021-08-30T09:32:59+00:00
عمليات التجميل
ABDULKADER ABROUSH29 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ 3 أشهر
عملية الليزك السطحي وكيفية إجرائها

عملية الليزك السطحي ، تعد من أكثر العمليات انتشارًا في مجال جراحات العيون، وتهدف لعلاج مشاكل النظر لدى من يعانيها، ولها آليات معينة وشروط وخطوات لإجرائها، وسنوضح كل ما يتعلق بها من خلال المقال التالي.

عملية الليزك السطحي

عملية الليزك
عملية الليزك

تتم عن طريق استخدام أشعة الليزر لعلاج مشكلات النظر، حيث:

  • تعتبر تلك العملية كنوع من المعالجة الجراحية للنظر.
  • كما أنها تستخدم لعلاج حالات معاناة المريض من قصر النظر، كذلك أيضًا الأستجماتيزم وطول النظر.
  • تتم في الجزء السطحي لقرنية العين، دون تعمق في طبقاتها الداخلية.
  • والهدف النهائي لتلك العملية هو استغناء المريض عن نظاراته الطبية، وذلك عن طريق معالجة المشكلة التي يعاني منها بصره.
  • تكون أفضل حل للحالات المتوسطة من مشكلات النظر.

كيفية إجراء عملية الليزك السطحي

عن طريق استخدام جهاز خاص لليزر، لمعالجة الجزء الخارجي السطحي لقرنية العين المصابة، حيث أن:

  • هناك بعض الإجراءات التي تتخذ من قبل الخاضع للعملية من قبلها كي يحافظ على استعداد القرنية لتقبل المعالجة بالليزر.
  • العملية تتم فقط على ما يخص الطبقة الخارجية لقرنية العين.
  • مع تسليط الليزر على القرنية يتم استئصال نسيج ضئيل من القرنية مع إزالة طبقتها الخارجية.
  • بعدها تتم معالجة المشكلة بالليزر وارجاع الطبقة الخارجية مرة أخرى.

شروط الخضوع لعملية الليزك السطحي

عملية الليزك
عملية الليزك

ليس كل من لديه مشاكل بالبصر متاح له إجراء عملية الليزك أو الليزر السطحي، حيث أن ذلك متوقف على شروط منها:

  • يجب أن يكون المريض بالغ من العمر ما فوق 18 سنة.
  • لا يمكن إجراء العملية على عيون ملتهبة، بل يجب أن تكون العيون سليمة من أجل إتمام العملية.
  • كما أن هناك حدود لقوة الإبصار التي يمكن استخدام هذه العملية كإجراء للتدخل في علاجها.
  • لا يمكن إجراء تلك العملية لامرأة حامل.
  • من الواجب ألا تكون حالة الإبصار متدهورة بشكل كبير، بل إن المشكلة يجب أن تكون قابلة للحل وإصلاح عيوب النظر.
  • تفهم الخاضع للجراحة لفكرة احتياجه لما يناهز 3 أسابيع بعد الجراحة لرؤية النتيجة سيكون من الأمور الداعمة، ولذلك فمعرفته بذلك مشروطة.
  • لا يمكن إجراء العملية لشخص يعاني من الحساسية.

موانع اتخاذ العملية كإجراء علاجي

تمتنع بعض الحالات عن تلك الجراحة لعلاج نظرهم ومشكلاته، حيث:

  • إن كان الشخص يعاني من القرنية المخروطية، أو لديه حالة من الزرق.
  • كذلك حالات المعاناة من مشكلة جفاف العيون.
  • أن كان راغب الخضوع للجراحة مريض بالسكر فلن يمكنه الخضوع لها.
  • معاناة الشخص من بعض الالتهابات مثل التهاب المفاصل الرثياني.
  • الإصابة بالتقرح أو الانحلال في القرنية.
  • إصابة المريض بما يعرف باسم الحثل القرني الحبيبي الذي يصيب قرنية العيون، وذلك يجعله غير مؤهل لعملية الليزر السطحي.
  • وجود حساسية للستيرويدات لدى الشخص الراغب في إجراء العملية وذلك يمنع خضوعه لها.

الآثار الجانبية المحتملة لعملية الليزك السطحي

هناك بعض الآثار الجانبية التي تظهر على الخاضع للعملية بعد إتمامها، منها:

  • حدوث مشكلات مثل جفاف للعيون وافتقارها للترطيب، لكن ذلك يعالج بمتابعة المريض ترطيبها عن طريق قطرة يقوم بوصفها له الطبيب.
  • شعور المريض بالألم في عيونه ولكن ذلك لأيام ثم يختفي الألم، وفي خلال تلك الأيام سيحصل على بعض المسكنات.
  • الشعور بأن فترة الشفاء الكامل طويلة جدا حيث تصل إلى 3 أسابيع، لكن ما تزال عملية الليزر السطحي هي الأفضل والأكثر أمانًا.
  • وجود بعض الاحتمالات لإصابة القرنية ببعض الضباب وهي نسب بسيطة جدًا.
  • قد تحدث نتائج مغايرة للعملية فتصبح الرؤية ذات تصحيح مفرط، أو أقل مما يجب، لذلك فاختيار الطبيب الماهر أهم من الاهتمام بالعملية نفسها.
  • قد تزداد حساسية العيون للضوء، وهو أمر مؤقت سرعان ما يزول.
  • كما أن حدة النظر قد تقل مع أفضل نتائج العملية في بعض الأحيان.
  • قد تصاب القرنية بما يعرف باسم التآكل الناكس حين نوم المريض.

بدايات عملية الليزك السطحي

عملية الليزك
عملية الليزك

بدأ ظهور تلك العمليات عام 1987 وكان ذلك بالتتابع من أكثر من دولة حيث:

  • قام بها الطبيب الجراح ثيو سيلر، وهو طبيب أمريكي، وأجراها في أمريكا لأول مرة.
  • بعدها بفترة بسيطة تم إجرائها في برلين، داخل مجمع طبي يسمى المركز الجامعي.
  • وفي العام 1996 كانت أولى عمليات الليزك السطحي في مستشفى ماساتشوستس الأمريكي، وأجراها الطبيب ديمتري آزار، لكنها كانت المرة الثانية على مستوى أمريكا.
  • ومن هنا بدأ انتشارها والتطوير في أدواتها وطرق إجرائها حتى وصلنا لما نحن عليه الآن.

نصائح يجب اتباعها بعد إجراء الجراحة

هي بالأحرى إجراءات واجبة من أجل الحصول على النتيجة الكاملة للعملية، حيث:

  • يلتزم المريض بتغطية عيونه بالضمادات لمدة تتراوح بين 5 إلى 7 أيام.
  • كما أن المريض يستخدم لعيونه محلول يحميها من الجفاف ويطهرها منعا لأي مخاطر محتملة.
  • لا يتخذ أي إجراء ولا وضع أي أدوية إلا بأمر الجراح الذي قام بإجراء عملية الليزر السطحي.
  • المتابعة المستمرة مع المختص من أجل الاطمئنان على حالة العين حتى تمام الشفاء.
  • في خلال الفترة التي ينتظرها المريض لتحقيق نتائج الجراحة سيتوجب عليه استخدام نظارته، لتجنب الضغط على العين.

مميزات عملية الليزك السطحي

تعود تلك العملية بمنافع كبيرة على الخاضع لها، حيث:

  • لا يتم إزالة أي من طبقات القرنية، بل يتم علاجها من الطبقة الخارجية.
  • العملية على درجة عالية من الأمان ولا تسبب أي أضرار للعين.
  • لا تتم فيها أي جروح أو قطع في القرنية.
  • بمجرد الشفاء يستطيع المريض الشعور بالنتائج، كما يمكنه الاستغناء التام عن نظارته أو عدساته اللاصقة.
  • الجراحة عن طريقها سلسة، وتتميز بالبساطة والدقة العالية.
  • تتعامل مع غالب المشكلات التي تعبق النظر، وتتعامل مع معظم فئات المرضى.
  • تعتبر الحل الآمن لحالات لا يمكنها استخدام الطرق العلاجية الأحدث منها مثل قلة سمك القرنية.
  • العملية لها تأثير ممتاز على حالات الأخطاء الانكسارية في النظر، حيث تعالجها بدقة ونجاح.

عيوب عملية الليزك السطحي

عملية الليزك
عملية الليزك

ورغم ذلك إلا أن هذه العملية تنطوي على عيوب عدة، منها:

  • لا يمكن إجرائها لشخص يعاني من ضعف النظر أن كانت درجة الضعف عالية، من أجل تفادي الخطأ في المقاسات.
  • الآثار الجانبية للعملية تستمر حوالي 4 أيام، كما أن استعادة القدرة على الرؤية بوضوح تتطلب وقتًا طويلا.
  • وبعد حوالي 3 شهور تكون القياسات للنظر جيدة بالفعل، لكنها كذلك فترة كبيرة، رغم أن النتائج تكون آمنة أكثر.

أنواع الليزك السطحي

تتم تلك الجراحة البسيطة عن طريق 4 أنواع، لا تختلف إلا في طريقة إزالة الطبقة العليا للقرنية فقط، حيث أن:

  • ليزك PRKالتقليدي: تزال في تلك العملية الطبقة الخارجية للقرنية بواسطة فرشاة أموليس.
  • ليزك PRK مع الكحول: يقوم الطبيب من خلالها بوضع بعض الكحول في العين، وهو محلول خاص يختلف عن الكحول المعروف.
  • ويساعد على إزالة النسيج الخارجي للقرنية، وهي طريقة ممتازة لا تسمح بأي عدوى أثناء العملية.
  • ليزكPRK: مع مشرط القرنية، وهو مشرط دقيق يستعمل لإزالة الطبقة الخارجية للقرنية، ويمكن استخدامه لاستخراج تلك الطبقة دون أي آثر على الأنسجة تحته.
  • ليزكPRK باستخدام الليزر: وهو أسلوب يعتمد على استخدام الليزر إكزيمر، بهدف استخراج الطبقة الظاهرية من على قرنية العين.

عملية الليزك السطحي من أأمن الإجراءات العلاجية لحالات طول وقصر النظر، كما أنها تستخدم لعلاج الكثير من مشاكل النظر، لذلك كان من الواجب توضيح مدى فاعليتها ومميزاتها وطرق أدائها، كي نعطي للمريض أمل باستعادة صحة النظر.

اقرأ المزيد: ما هي أعراض خلل التنسج الهيكلي؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي