معلومات عن كل ما يخص عملية تجميل الأذن

ABDULKADER ABROUSH
2021-08-30T10:06:26+00:00
جمالجمال وأزياء
ABDULKADER ABROUSH28 أغسطس 20210آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
معلومات عن كل ما يخص عملية تجميل الأذن

يرغب العديد من الأشخاص في التعرف على عملية تجميل الأذن وكيفية إجرائها حيث أن هناك أمراض كثيرة للأطفال قد تكون لها خلفية وراثية، وتنتشر في مناطق معينة، وقد يتم تجاهلها أو التأخر في بدء علاجها، مثلاً الشفة الأرنبة والمفضل عملها عند ثلاثة أشهر، والشق الحلقي والمفضل إجراء العملية عند سنة حتى لا يؤثر على الكلام مستقبلاً.

عملية تجميل الأذن

عملية تجميل الأذن
عملية تجميل الأذن

تعتبر جراحة الأذن التجميلية والمعروفة أيضاً بعملية تجميل الأذن، وهي عملية جراحية تجميلية تهدف إلى تقليل حجم الأذن الكبيرة أو الأذن البارزة التي تبرز كثيراً عن الرأس.

اقرأ أيضًا: أفضل وصفات نفخ الشفايف

من هم الأشخاص الذين تناسبهم عملية تجميل الأذن؟

يتشكل معظم مرضى جراحة تجميل الأذن من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربع سنوات وأربعة عشر سنة، فالأذن تنمو بشكل شبه كامل عند سن أربع سنوات.

وكلما أسرعنا بإجراء عملية تجميل الأذن للطفل، كلما قل شعور الطفل بالحرج والضيق عند الكبر كما تعد العملية أيضاً خياراً ممتازاً للبالغين الذين يعانون من أذن كبيرة وبارزة أو امتداد في شحمة الأذن،

ويعتبر عموماً البالغين من جميع الأعمار مرشحين ممتازين لإجراء جراحة تجميل الأذن.

كيف يتم تنفيذ العملية

عملية تجميل الأذن
عملية تجميل الأذن

هناك أنواع مختلفة لجراحة تجميل الأذن، وعادةً ما تستغرق عملية تجميل الأذن من ساعة إلى ساعتين تقريباً لإتمامها وذلك على حسب الحالة التي تخضع للعملية.

ويوضع المريض تحت التخدير بينما يتم إعادة تشكيل غضروف الأذن وإزالة أي جلد زائد، وعادةً ما تتم عملية الأذن وجراحة إعادة تشكيلها تحت مخدر موضعي مع منوم للبالغين والتخدير الكلي للأطفال.

وعند بدء جراحة تجميل الأذن، يقوم الجراح بعمل قَطع جراحي خلف الأذن للكشف عن الغضروف، ثم يتم تشكيل الغضروف وإزالة أي جلد زائد.

وأخيراً، إذا لزم الأمر، يتم إعادة تثبيت الأذن بشكل ملازم للرأس، ويتم إغلاق القطع باستخدام غرز أو خياطات غير قابلة للإزالة.

اقرأ أيضًا:  إزالة الشعر بالليزر 

التعافي بعد جراحة الأذن

 يشهد مرضى جراحة الأذن بعد العملية آثاراً جانبية قليلة جداً، ويمكن أن تستغرق مرحلة الشفاء من جراحة الأذن فترة تصل إلى ستة أسابيع.

ومع ذلك، يمكن للمرضى البالغين عادةً استئناف أنشطتهم الروتينية المعتادة بعد بضعة أيام من إتمام العملية، والأطفال عموماً يحتاجون إلى أسبوع من الراحة قبل العودة إلى المدرسة.

ملحوظة: تُجرى أيضاً عمليات في حالات الصغر المتناهي للأذن وقد تحتاج إلى غضروف من القفص الصدري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.