كل ما تريد معرفته عن مرض المرتفعات وعلاجه

ABDULKADER ABROUSH
الصحة النفسيةالموسوعة الطبية
ABDULKADER ABROUSHتعديل مونديال منوعات2 سبتمبر 20210آخر تحديث : منذ أسبوعين
كل ما تريد معرفته عن مرض المرتفعات وعلاجه

مرض المرتفعات من الأمراض المنتشرة ومعروفة، وتشمل العلاجات الطبية والعلاجات المنزلية الخاصة بأمراض الارتفاع مياه الشرب وتجنب ممارسة الرياضة واستهلاك الأسيتامينوفين ومخاليط الأعشاب وصودا الليمون والزنجبيل، حيث إن هناك الكثير من الناس يشعرون بعدم الارتياح والمرض عندما يصعدون نحو ارتفاعات عالية، وهذا ما يسمى مرض المرتفعات أو الجبل الحاد.

كل ما تريد معرفته عن مرض المرتفعات وعلاجه

مرض المرتفعات
مرض المرتفعات

على الرغم من أن العلاجات المنزلية مفيدة بشكل كبير في التعامل مع أعراض مرض المرتفعات، ولكم من المهم أيضًا إجراء فحص طبي مناسب إذا كانت الحالة شديدة.

بالإضافة إلى ذلك من الصعب الحصول على المساعدة الطبية في المناطق الجبلية، لذلك ينبغي أن يكون المرء على دراية ببعض العلاجات لمنع مرض المرتفعات قبل الذهاب إلى الارتفاعات وأثناء تجربة ذلك.

اقرأ أيضًا: ما هو الخوف من الأماكن المغلقة وتشخيصه ؟

مجموعة من الأدوية

تشمل علاجات أمراض الارتفاع استخدام الأدوية مثل الأسبرين (للبالغين فقط) والإيبوبروفين وغير ذلك الكثير، لعلاج هذه الحالة، سيصف الطبيب أدوية لكل أعراض على التوالي، مثل Zofran للغثيان، وحبوب النوم للأرق، وهلم جرا.

كما أنها ستزود المريض بالأكسجين إن وجد، وأدوية أخرى لخفض مستويات ضغط الدم، مثل نيفيديبين.

في الحالات المتقدمة، قد تكون أجهزة الحضانة والتنفس مطلوبة أيضًا، ولتورم الدماغ (الوذمة الدماغية)، سيصفون ديكساميثازون، وفي الحالات المتقدمة للغاية، قد تكون هناك حاجة أيضًا لعملية جراحية.

أسيتامينوفين

بدلاً من استخدام العقاقير المركبة مثل الأسبرين، والتي لها آثار جانبية، يُنصح باستخدام عقار الأسيتامينوفين، وهو دواء أكثر أمانًا يمنح راحة فورية من الألم في المرتفعات المرتفعة.

تناول طعام صحي

تجنب تناول الأطعمة الثقيلة والزيتية، غير المرغوب فيها أثناء الصعود في الارتفاع، ويجب أن تأكل أيضًا في أجزاء صغيرة، وتناول الأطعمة التي يمكن هضمها بسهولة، حتى لا ينفق جسمك الطاقة أكثر مما يستطيع.

من المهم أيضًا أن تضيف الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات في نظامك الغذائي، مثل البقوليات ودقيق الشوفان، إلخ…

العلاجات المنزلية مفيدة إلى حد كبير في التعامل مع أعراض مرض المرتفعات، بالإضافة إلى ذلك من الصعب الحصول على المساعدة الطبية في المناطق الجبلية والجبلية، لذلك ينبغي أن يكون المرء على دراية بالعلاجات المنزلية لمنع مرض المرتفعات من الظهور بشكل مفاجئ في أوقات غير مناسبة.

شرب الماء

مرض المرتفعات
مرض المرتفعات

عندما يصبح تنفسك سريعًا وعميقًا، تميل إلى التجفيف بمعدل أسرع، ولمواجهة هذا اشرب الماء بكميات كبيرة للحفاظ على رطوبتك، كن يقظًا وتحقق مما إذا كان البول واضحًا وبكميات مناسبة، ويمكن أن يزيد الكحول من مشكلة الجفاف، لذا من الأفضل تجنبه تمامًا، خاصةً عندما تتسلق المرتفعات المرتفعة.

تجنب التمارين

يجب تجنب التمرين، حتى لو لم يكن صارماً حتى يتم تنظيمك بالكامل على ارتفاعات جديدة، وبالتالي عندما تكون على ارتفاعات عالية، استثمر الكثير من وقتك في الأنشطة الترفيهية، وليس في الأنشطة التي تتطلب إنفاق الطاقة.

الحد من الجهد هو أفضل من استخدام مجموعة من الأدوية المختلفة، يمكن للأنشطة مثل الجري أو المشي لمسافات طويلة أو الرفع أو الإجهاد بأي صفة، أن تزيد من أعراض مرض الارتفاع.

الجرع العشبية

هذه الجرع العشبية مصنوعة من المكونات الشائعة التي يمكن العثور عليها بسهولة في المنزل، تشمل المكونات الأشياء الأساسية والعادية مثل الليمون والماء والزنجبيل والثوم والعسل.

يساعد شرب جرعة في بناء القدرة على التحمل الجسم، ومكافحة نزلات البرد والسعال والحمى والصداع، مع توفير الطاقة أيضا لمكافحة الآثار الأيضية للمناطق المرتفعة.

صودا الليمون

هذا يمكن أن يؤخذ لمنع القيء، والميل العامية، ومع ذلك العلاجات المنزلية هي أكثر فائدة وأسهل للحصول عليها.

يمكنك تناول كوب من صودا الليمون الحلو الطازج، وكبسولات هضمية مصنوعة من الأعشاب والمكونات الطبيعية مثل المانجو الأخضر، والملا، والزنجبيل أو الميثي.

زنجبيل

يعتقد كريستوفر هوبز، عالم الأعشاب الشهير، أن الزنجبيل مفيد جدًا لعلاج مرض الارتفاع، لأنه يلعب دورًا محوريًا في علاج مستويات خفيفة من مرض المرتفعات، يُنصح بخلط 20 نقطة من سائل الزنجبيل بنصف كوب من الماء في حالة الإصابة بمرض الارتفاع.

يمكن للمسافرين تجربة الوذمة الدماغية عالية الارتفاع أو الوذمة الرئوية عالية الارتفاع، وفي هذه الحالة، يجب البحث عن رعاية طبية طارئة بسبب إمكاناتها التي تهدد حياتهم، كما تؤكد ذلك الجمعية الدولية لطب الجبال.

ومع ذلك، يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية في منع الحالة من الوصول إلى هذه النقطة الخطيرة.

اقرأ أيضًا: دوار الارتفاع الأسباب والأعراض والتشخيص

طرق لمنع مرض المرتفعات

مرض المرتفعات
مرض المرتفعات

من أجل منع مرض الارتفاع أو داء الجبل، يحتاج المرء إلى اتباع خطة نظام غذائي مناسب واتخاذ تدابير أخرى معينة مثل عدم تناول الكحول والكافيين، وعدم التدخين، وما إلى ذلك.

من المهم أيضًا أن تبقي نفسك مرطبًا بشكل صحيح أثناء التسلق؛ يوصى باستهلاك ما يقرب من ضعف كمية المياه التي قد تستهلكها في المنزل.

هذا لأنه في المناطق المرتفعة يصبح الجو جافًا للغاية، مما يزيد من الحاجة إلى الماء، ليس ذلك فحسب بل يجب أن يتم الصعود ببطء وبذكاء، حيث إن بذل الكثير من الجهد على الجسم يمكن أن يسبب أو يؤدي إلى تفاقم حالة مرض الارتفاع.

يجب أن يشمل النظام الغذائي المناسب أثناء تسلق الجبال البوتاسيوم والكربوهيدرات بكميات غنية، مثل البروكلي والبطاطا والشوكولاته والتمر والفواكه الجافة.

يمكن أن تؤخذ الأدوية قبل أن تبدأ الصعود، مثل الأسيتازولاميد (Diamox) لمنع المرض الحاد في الجبال،
علاوة على ذلك في الليل يجب أن يجلس المرء بجوار النار من أجل تجنب انخفاض حرارة الجسم.

المصدر: 

  1. ويب طب

  2. ويكيبيديا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي