العناية بالطفل

12 فائدة من احتضان الأطفال والآثار السلبية لعدم احتضانهم

قد يبدو احتضان الأطفال أمرًا بسيطًا، لكن له العديد من الفوائد للطفل والوالدين والتي سنقدمها، حيث يعد احتضان الأطفال أحد أكثر الأشياء فعالية التي يمكنك القيام بها وله القدرة على تهدئتهم.

احتضان الأطفال هي أيضًا طريقة فريدة لإظهار الحب والمودة لهم، حيث أظهرت العديد من الدراسات أن الأطفال الذين يتعرضون لسلوكيات محبة مثل العناق يتمتعون بذكاء عاطفي عالٍ ونظرة متفائلة للحياة، باختصار الاحتضان ضرورية لصحة الطفل الجسدية والعقلية.

إذا كنت تخطط لتقديم هدية رخيصة ولكنها رائعة لطفلك، فقط عانقه إذا لزم الأمر، بقدر ما قد يبدو الأمر بسيطًا، فإن هذا الحب يؤثر على حاضره ومستقبله.

12 فائدة من احتضان الأطفال

احتضان الأطفال
احتضان الأطفال

قد تعتقد أن العناق، مثل العديد من السلوكيات الأخرى، هو مجرد أداة لإظهار الحب والعاطفة، ولكن إذا كنت على دراية بفوائده، فسوف تتفاجأ وتدرك أن هذه ليست أداة بسيطة.

اقرأ أيضًا: مراحل نمو الجنين حتى ولادة الطفل

تقوية العلاقة بين الوالدين والأبناء

يساعد احتضان شخص عزيز على إفراز الهرمونات التي تجعلك تشعر بالراحة والإيجابية، مثل الدوبامين والسيروتونين والأوكسيتوسين، يتسبب إطلاق هذه الناقلات العصبية في الشعور بالسعادة والاسترخاء وتحسين الحالة المزاجية، هذا الشعور بالسعادة يجعل طفلك يريد أن يعانقك أكثر وبالتالي يقوي رباطك، كما أن احتضان طفلك ستساعده على التعرف على رائحتك ويريد الاقتراب منك مرة أخرى.

العناق يزيد من هرمون الأوكسيتوسين

يزداد إفراز هرمون الأوكسيتوسين، المعروف أيضًا باسم “هرمون الحب”، أثناء العناق، يلعب هذا الهرمون دورًا مهمًا في العلاقة العاطفية بين الأم والطفل، كما ثبت أنه يقلل الالتهاب ويسرع التئام الجروح ويقلل من توسع الأوردة، لذلك، إذا كان طفلك مصابًا، عانقه وخفف من آلامه.

احتضان الأطفال يحسن صحة قلبهم

ينظم التأثير المهدئ لهرمون الأوكسيتوسين معدل ضربات القلب وضغط الدم، هذا يعني أن عناقك الدافئ هو مكان مثالي لطفلك ليهدأ في أوقات الشدة، الآن أنت تعرف سر صحة القلب لك ولطفلك.

العناق يجعل الطفل أذكى

تساعد مداعبة الطفل في السنوات الأولى من حياته على نمو دماغه بشكل صحي، وذلك لأن اللمس هو أول تحفيز حسي للرضع، عندما تحملين طفلك، يحفز ملامسة الجلد للجلد دماغه ويساعده على تجربة العالم من حوله بشكل أفضل.

تظهر الدراسات أيضًا أن الأطفال الذين تربوا من قبل أمهاتهم في وقت مبكر من الحياة لديهم حصين أكبر من الأطفال الذين تربوا بشكل أقل بين ذراعي أمهاتهم، الحُصين هو بنية دماغية تلعب دورًا مهمًا في تحسين الذاكرة والتعلم والاستجابة للتوتر، نظرًا لأن الطفولة هي سن النمو السريع للدماغ، فإن العناق من حين لآخر سيساعد طفلك على النمو.

زيادة ثقة الطفل بنفسه

يضمن احتضان طفلك أن يكون محبوبًا في العائلة ويهتم به أفراد الأسرة، هذا يساعده في النهاية على الحصول على نظرة متفائلة للحياة ويعزز ثقته بنفسه.

تقليل التوتر

إذا زاد مستوى الكورتيزول (هرمون التوتر) في الجسم، فقد يؤدي ذلك إلى القلق والتوتر، كما ذكرنا سابقًا، يؤدي العناق إلى إنتاج الأوكسيتوسين، والذي يمكن أن يوازن مستويات الكورتيزول في الجسم ويكون له تأثير مهدئ، وبالتالي يقلل من القلق والتوتر، الآن أنت تعرف ماذا تفعل عندما يكون طفلك في موقف غير مريح.

الاحتضان تقلل الغضب

احتضان الأطفال
احتضان الأطفال

إذا كان طفلك غاضبًا للتو، فقد يعني ذلك أنه يتعامل مع مشاعر لا توصف من الداخل، الاحتضان طريقة رائعة لتهدئته، تصبح الحياة صعبة في بعض الأحيان وحتى نحن البالغين قد نفقد السيطرة على عواطفنا في المواقف الخارجة عن السيطرة، يصعب على الأطفال التحكم في الغضب أكثر من البالغين، عندما تعانقهم في أوقات الاضطراب العاطفي، فهذا يساعدهم على الهدوء والتحكم بشكل أفضل في عواطفهم.

الاحتضان تزيد من المرونة

عندما يكون الشخص متوترًا، تدخل كميات كبيرة من الأدرينالين والكورتيزول إلى مجرى الدم، الأطفال هم المبتدئين في التعامل مع التوتر، وكمية صغيرة من التوتر يمكن أن تؤدي إلى القلق والتوتر، احتضان الأطفال تزيد الأوكسيتوسين، وتخفض مستويات الكورتيزول، وتزيد من المرونة.

العناق يعلم التعاطف مع الأطفال

يعمل الاتصال الذي يحدث عندما تعانق كجسر عاطفي بينك وبين طفلك، من خلال احتضان الطفل بشكل متكرر، فإنك تعلمه التعرف على مشاعر الآخرين. يساعد العناق طفلك على التواصل معك عاطفيًا، وهو أساس التعاطف والحب.

الاحتضان مفيدة للصحة

الاحتضان ليست مفيدة للعقل فحسب، بل مفيدة أيضًا للصحة الجسدية. العناق يقوي جهاز المناعة، يساعد الضغط الخفيف على الصدر على تحفيز الغدة الصعترية. تنظم هذه الغدة إنتاج خلايا الدم البيضاء وتبقي العدوى بعيدة.

يساعد العناق على النمو الجسدي

إن احتضان الطفل هو نوع من التغذية الضرورية لنموه البدني، تعمل اللمسة الجسدية أثناء العناق على تحفيز حواس الطفل، مما يساهم بدوره في النمو البدني السليم.

الاحتضان تجعل الإنسان سعيدا

كل الهرمونات التي يتم إفرازها عند الاحتضان تجعل الطرفين سعداء، احتضان الأحباء الاسترخاء مثل أي تمرين للتأمل، يساعد الشعور بالثقة الذي يمنحك إياه هذا الإجراء البسيط على الاسترخاء بين ذراعي بعضكما البعض، يمنحك الشعور بأن كل شيء على ما يرام في هذا العالم.

الآثار السلبية لعدم احتضان الأطفال

احتضان الأطفال
احتضان الأطفال

يُظهر الاحتضان في معظم الثقافات الحب والرعاية، إذا كنت تنتمي إلى ثقافة لا يتم فيها احتضان طفلك بشكل كافٍ، فقد تواجه المشكلات التالية في المستقبل:

  • قد يجد صعوبة في التعرف على المشاعر، الاحتضان تزيد من التعاطف، قد يحتاج الأطفال غير المعانقين إلى العمل بجدية أكبر للتعرف على مشاعرهم ومشاعر الآخرين.
  • قد يواجه مشكلة في تكوين العلاقة التالية في الحياة.
  • قد يفتقر إلى الثقة بالنفس في المستقبل.
  • الاحتضان تعني الثقة، لذلك قد يعاني الأطفال غير المستعدين للاحتضان من مشاكل الثقة، قد يثقون بالآخرين لاحقًا.

اقرأ أيضًا: ذكاء الطفل: العلامات المبكرة لذكاء الطفل

لماذا لا تجبر طفلك على العناق؟

عندما يُجبر الأطفال على العناق على مضض، فإن ذلك يبعث برسالة مفادها أنه يجب عليهم تعديل إرادتهم وفقًا لرغبات الآخرين، قد يعطيهم ذلك انطباعًا بأن لديهم سيطرة على أنفسهم وأجسادهم.

دع طفلك يعرف أن العناق ليس إلزاميًا في أي تجمعات عائلية أو حفلات أخرى، ولا يحدث الاحتضان إلا إذا أحب الشخص الآخر، حتى لو كان الأجداد أو الأصدقاء أو أي أقارب آخرين، فهو يريد أن يحتضن، علمه عدم احتضان الغرباء وعدم قبول أي هدايا في المقابل.

الآن بعد أن فهمت أهمية العناق، تواصل بشكل أفضل مع طفلك وعزز الرابطة بينكما عن طريق العناق، يمكن أن يكون للعناق الجيد العديد من الفوائد لكلا الطرفين.

ABDULKADER ABROUSH

معكم عبد القادر عبروش أستاذ محاضر من أصول سورية - تركية ومقيم في المملكة المتحدة. أعمل كمحاضر وباحث وكاتب مدون ، هدفي إثراء المحتوى العربي ونشر كل ما هو جديد ومفيد للمتابع والقارئ العربي وذلك من خلال مواقعنا التالية: - دليل بريطانيا - الهدهد دليلك العربي - مونديال منوعات - وموقع محتواك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي