أعشاب وزيوتفوائد الأعشاب والفواكه

فوائد البرتقال على الريق

فوائد البرتقال على الريق ، البرتقال نوع من أنواع الفاكهة الحمضية، ويختلف في أنواعه التي لكل منها خصائصه التي تميزه عن غيره، حيث أنه يوجد منه أنواع مختلفة منها البرتقال أبو سرة والبرتقال البلدي والبرتقال السكري كما أن هناك أيضاً نوع من البرتقال تقل فيه المواد الحمضية بنسبة كبيرة ويطلق عليه البرتقال الحلو، وله استخدامات عديدة في تجهيز الكثير من الحلويات والعصائر وله من الرائحة الذكية ما يساعد على تحفيز الشهية بشكل كبير، كما أن قشرته تحتوي على الزيوت ذات الرائحة الطيبة التي تستخدم في الكثير من الأغراض، وهو من الفواكه التي تشتمل في تركيبها على كمية كبيرة من فيتامين C ذات الأهمية الكبرى بالنسبة للجسم البشري، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أهمية تناول البرتقال على الريق.

فوائد البرتقال على الريق

فوائد البرتقال على الريق
فوائد البرتقال على الريق

قيمة البرتقال الغذائية

البرتقال من الفواكه الحمضية الغنية بالكثير من الفيتامينات والمعادن التي لها أهمية كبيرة بالنسبة للجسم البشري، والتي لها دور بارز وفعال في إتمام الكثير من العمليات الحيوية في الجسم، كما أنها تستطيع الحفاظ على سلامة الجسم وحمايته من الإصابة بالعديد من الأمراض ومنها فيتامين C بنسبة كبيرة وفيتامين A وحمض الفوليك، هذا بالإضافة إلى العديد من المعادن منها الكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور والماغنسيوم بجانب عنصر الحديد الهام جداً للحفاظ على الجسم من الإصابة بالأنيميا، البرتقال من الفواكه أيضاً التي تشتمل على نسبة كبيرة من الألياف والمواد الكربوهيدراتية ونسبة قليلة من الدهون ولذلك فهو من الفواكه قليلة السعرات الحرارية بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: فوائد البرتقال الربيعي والعسل

أهم فوائد البرتقال على الريق

البرتقال من الفواكه مستساغة الطعم بالنسبة للكثير من الأشخاص، ويمكن أن يتم تناولها في هيئة عصير، وهو ما يعمل على إمداد الجسم بكامل احتياجاته من الفيتامينات المعادن الهامة له، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أهم وأبرز الفوائد لتناول البرتقال على الريق:

يساهم البرتقال في تقليل فرصة الإصابة بجميع أنواع مرض السرطان المختلفة، وذلك لأنه يشتمل على كمية كبيرة من المواد المضادة للأكسدة، كما أنه يساهم بشكل ملحوظ على حماية الأطفال الصغار من خطر الإصابة بسرطان الدم، حيث أنه من الفواكه الغنية بفيتامين ج الذي يعد من مضادات الأكسدة التي تحارب تكون الجذور الحرة والتي لها دور في إصابة الجسم بمرض السرطان، ويكافح سرطان القولون بفضل ما يوجد به من كمية كبيرة من الألياف.

يساهم في حماية خلايا الجلد من التلف في حالة تعرضها لأشعة الشمس الضارة، والتلوث الموجود بالجو المحيط، ومن ناحية أخرى فهو يعمل على تقليل ظهور التجاعيد وشيخوخة الجلد في وقت مبكر، حيث أن فيتامين ج الموجود بكثرة في البرتقال يساعد على تحفيز تكوين مادة الكولاجين التي تعمل على تقوية البشرة وتدعيمها.

عنصر الحديد موجود في البرتقال ولكن ليس بكمية كبيرة، لذا فإن البرتقال يعد من الفواكه التي تفتقر لعنصر الحديد ولكن على الرغم من ذلك فإنه يقي من الإصابة بفقر الدم من خلال ما يحتويه من أحماض عضوية مثل فيتامين ج وحمض الستريك وهما اللذان يعملان على تدعيم امتصاص الحديد بكمية كبيرة من الجهاز الهضمي.

البرتقال لحماية الجسم

يساهم البرتقال بشكل كبير في حماية الجسم البشري من خطر الإصابة بجميع الأمراض المتعلقة بالقلب
وخصوصاً الشرايين، حيث أنه يشتمل على نسبة كبيرة من فيتامين ج والبوتاسيوم والألياف النباتية، ولقد ثبت
علميًا أن تناول كميات كبيرة من فاكهة البرتقال تساهم في تقليل الإصابة بالسكتة الدماغية.

يساعد على زيادة قوة التركيز وتحسين الذاكرة بشكل كبير، حيث أنه يشتمل في تركيبه على حمض الفوليك
والبوتاسيوم، والذي لهم قدرة كبيرة على توصيل كمية كبيرة من الدم إلى الدماغ وزيادة نشاطها، فهو من الفواكه
التي تحمي الأشخاص من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

يساهم البرتقال على تقليل الكوليستيرول الضار في الجسم ويزيد من مستوى الكوليستيرول النافع، ومن ثم فهو
يحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

يساهم في تقليل الوزن بشكل كبير نظرًا لأنه من الفواكه التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة، ومن ناحية
أخرى فهو يتمتع بقيمة غذائية رائعة بالنسبة للجسم، واحتواءه على نسبة كبيرة من الألياف تساعد على تعزيز
الشعور بالامتلاء وعدم الاحتياج إلى تناول كمية كبيرة من الأطعمة.

يمكنك زيارة صفحتنا على الفيس بوك من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى