أعشاب وزيوتالزيوت النباتية

فوائد زيت الأركان وخصائصه (الجزء الأول)

تعرف على فوائد زيت الأركان حيث أنه زيت نباتي يتم الحصول عليه من لب شجرة الأرغان، موطنها الأصلي المغرب، يحتوي لب هذه الشجرة على بذور زيتية واحدة إلى ثلاث.

اعتمادًا على طريقة الاستخراج، يتم الحصول على 30 إلى 50٪ من الزيت، على الرغم من أن زيت الأرغان موطنه الأصلي المغرب، إلا أنه يستخدم الآن في جميع أنحاء العالم لمجموعة متنوعة من الاستخدامات الطبية والتجميلية والطهي.

فوائد زيت الأركان

فوائد زيت الأركان
فوائد زيت الأركان

يعتبر الزيت العضوي مصدرًا جيدًا للأحماض الدهنية اللينوليك والأولية، وهما نوعان من الدهون التي تعزز الصحة الجيدة، كما أنه يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين e الضروري للبشرة والشعر.

لون ورائحة زيت الأركان

هذا الزيت لونه بني ذهبي أو أصفر غامق ورائحته مثل المكسرات والأوساخ، تركيزه مخفف وليس لزج.

خصائص زيت الأركان وفوائده

1- يحتوي على عناصر غذائية

يتكون زيت الأركان بشكل أساسي من الأحماض الدهنية ومجموعة متنوعة من المركبات الفينولية، معظم دهون زيت الأركان عبارة عن حمض الأوليك واللينوليك.

ما يقرب من 36-39 ٪ من محتوى الأحماض الدهنية في زيت الأركان هو حمض اللينوليك أو أوميغا 6 ، مما يجعله مصدرًا جيدًا لهذه المغذيات.

يشكل حمض الأوليك 43-49٪ من تركيبة الأحماض الدهنية لزيت الأرغان وهو أيضًا دهون صحية جدًا، يتواجد حمض الأوليك أيضًا في زيت الزيتون، المعروف بتأثيره الإيجابي على صحة القلب.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر زيت الأركان مصدرًا غنيًا بفيتامين E الضروري لصحة الجلد والشعر، كما يحتوي هذا الفيتامين أيضًا على خصائص قوية مضادة للأكسدة.

اقرأ أيضًا: فوائد البرتقال للصحة والبشرة والشعر

2-خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة

من المحتمل أن تكون المركبات الفينولية المختلفة في زيت الأركان هي السبب في خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، زيت الأرجان غني بفيتامين E أو التوكوفيرول، وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ويعمل كمضاد أكسدة قوي لتقليل الآثار الضارة للجذور الحرة.

كما تظهر بعض الأبحاث أنه يمكن أيضًا استخدام زيت الأركان مباشرة على بشرتك لتقليل الالتهاب الناجم عن الإصابات أو الالتهابات.

على الرغم من أن هذه النتائج مشجعة، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم كيفية استخدام زيت الأركان في الطب البشري لتقليل الالتهاب.

3-امكانية تقوية صحة القلب

فوائد زيت الأركان
فوائد زيت الأركان

يعتبر زيت الأركان مصدرًا غنيًا لحمض الأوليك، وهو دهون أوميغا 9، وهي دهون أحادية غير مشبعة، يوجد حمض الأوليك أيضًا في الأطعمة الأخرى، مثل زيت الأفوكادو وزيت الزيتون، وغالبًا ما يشار إليه على أنه له تأثير وقائي على القلب.

أظهرت دراسة بشرية صغيرة أن زيت الأركان يمكن مقارنته بزيت الزيتون في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب من حيث تأثيره على مضادات الأكسدة في الدم، في دراسة بشرية أخرى صغيرة، ارتبط تناول المزيد من زيت الأركان بانخفاض مستويات الكوليسترول الضار LDL ومستويات أعلى من مضادات الأكسدة في الدم.

في دراسة عن مخاطر الإصابة بأمراض القلب لدى 40 فردًا يتمتعون بصحة جيدة، فإن الأشخاص الذين تناولوا 15 جرامًا من زيت الأركان يوميًا لمدة 30 يومًا شهدوا انخفاضًا بنسبة 16٪ و20٪ في مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة ومستويات الدهون الثلاثية “السيئة” على التوالي، على الرغم من أن هذه النتائج واعدة، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم كيفية حماية زيت الأركان لصحة القلب بشكل أفضل.

باختصار، قد تساعد الأحماض الدهنية ومضادات الأكسدة في زيت الأركان في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث لإثبات ذلك.

4 -قد يكون مفيداً لمرض السكري

تشير بعض الأبحاث التي أجريت على الحيوانات في وقت مبكر إلى أن زيت الأركان قد يساعد في الوقاية من مرض السكري، أظهرت دراستان على الفئران التي تغذت على نظام غذائي عالي السكر بزيت الأرغان انخفاضًا ملحوظًا في سكر الدم الصائم ومقاومة الأنسولين.

وقد عزت هذه الدراسات إلى حد كبير الانخفاض إلى محتوى مضادات الأكسدة في زيت الأركان ومع ذلك، لا تشير هذه النتائج بالضرورة إلى ظهور تأثيرات مماثلة في البشر لذلك، هناك حاجة إلى البحث البشري.

5- إمكانية وجود خصائص مضادة للسرطان

فوائد زيت الأركان
فوائد زيت الأركان

نظرًا لأن زيت الأركان مصدر ممتاز لفيتامين E وله إمكانات كبيرة لمضادات الأكسدة، فإنه يمكن أن يساعد في التخلص من الجذور الحرة، هذه الجذور الحرة هي في الأساس جزيئات O-أو O2 (أو جزيئات الأكسجين الحرة) التي تكسر بنية الخلية وتسبب موت الخلية.

قد يبطئ زيت الأركان نمو وتكاثر بعض الخلايا السرطانية، كما يستفيد سرطان البروستاتا والمثانة أكثر من زيت الأركان، تقلل الخصائص المضادة للالتهابات لهذا الزيت من إمكانية نمو الورم ونمو الخلايا السرطانية.

في دراسة معملية، تم استخدام مركبات البوليفينول من زيت الأركان لعلاج خلايا سرطان البروستاتا، منع 50٪ من نمو الخلايا السرطانية.

في تجربة أخرى، أدى مزيج طبي من زيت الأرجان وفيتامين هـ إلى زيادة معدل موت الخلايا في عينات خلايا سرطان الثدي والقولون.

على الرغم من أن هذا البحث الأولي مثير للاهتمام، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان يمكن استخدام زيت الأركان لعلاج السرطان لدى البشر.

أظهر ملخص للدراسات التجريبية الآثار المحتملة المضادة للسرطان لزيت الأركان، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من الدراسات.

6-إمكانية تقليل علامات شيخوخة الجلد

سرعان ما أصبح زيت الأركان مكونًا شائعًا في العديد من منتجات العناية بالبشرة، هذا الزيت مصدر غني بفيتامين هـ. فيتامين إي هو مصدر غني لمضادات الأكسدة ويمنع الشيخوخة المبكرة للخلايا، ليس من المستغرب أن تحتوي منتجات التجميل غالبًا على فيتامين هـ كمكون رئيسي.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي زيت الأرغان على الأحماض الدهنية الأساسية مثل أوميغا 3 و6 و9، أوميغا 6 يرطب البشرة ويحافظ على رطوبتها، تعمل التربينويدات الموجودة في زيت الأركان على تحسين حب الشباب والندوب. تساعد الصابونين في تجديد البشرة، الستيرولات تعزز التمثيل الغذائي الصحي للبشرة.

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول زيت الأركان قد يبطئ عملية الشيخوخة عن طريق تقليل الالتهاب والإجهاد التأكسدي (اختلال التوازن بين الجذور الحرة ومضادات الأكسدة في الجسم)، قد يقوم أيضًا بإصلاح البشرة الصحية والعناية بها إذا تم وضعه مباشرة على بشرتك، مما يقلل من ظهور الشيخوخة.

تظهر بعض الدراسات البشرية أن زيت الأرجان المستهلك أو المطبق موضعياً قد ثبت أنه يزيد من مرونة الجلد وترطيبه لدى النساء بعد سن اليأس.

الاستنتاج هو أن القليل من الدراسات تظهر أن زيت الأركان قد يكون فعالًا في تقليل علامات الشيخوخة، سواء عند تناوله أو مباشرة على بشرتك أخيرًا، هناك حاجة إلى مزيد من البحث البشري.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت اللوز الحلو للشعر

7- إمكانية حل مشاكل الجلد

فوائد زيت الأركان
فوائد زيت الأركان

لطالما كان زيت الأركان علاجًا منزليًا شائعًا لأمراض الجلد الالتهابية لعقود، خاصة في شمال إفريقيا، حيث نشأت أشجار الأرغان، على الرغم من وجود أدلة علمية محدودة على قدرة زيت الأركان على علاج التهابات جلدية معينة، إلا أنه لا يزال يستخدم بشكل متكرر لهذا الغرض.

ومع ذلك، تظهر الأبحاث الحالية أن زيت الأركان يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات، ولهذا يبدو أنه يشفي أنسجة الجلد في أي حال، هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

يعتقد بعض الناس أن من أفضل فوائد زيت الأركان قدرته على علاج مشاكل الجلد المختلفة، أحدها “البشرة الجافة”، إذا كان الجلد جافًا جدًا أو خشنًا، يمكن لزيت الأرغان أن يلعب دورًا مهمًا في تحسينه، كمصدر غني بفيتامين E والدهون الأخرى، فإنه عادة ما يشفي الجلد التالف مثل الأكزيما والصدفية.

عند استخدامه موضعيًا، يحتفظ زيت الأركان بالرطوبة ويساعد على تجديد شباب البشرة، بسبب وجود فيتامين E وجاما توكوفيرول، فإنه يملأ الفجوات التي تنشأ في الجلد. ويحسن نسيج الجلد ويمنع المزيد من التشقق

يستخدم زيت الأعضاء تقليديا لعلاج التهابات الجلد، وهناك أدلة محدودة تدعم ذلك، يقال إن المركبات المضادة للالتهابات قد تفيد أنسجة الجلد.

ABDULKADER ABROUSH

معكم عبد القادر عبروش أستاذ محاضر من أصول سورية - تركية ومقيم في المملكة المتحدة. أعمل كمحاضر وباحث وكاتب مدون ، هدفي إثراء المحتوى العربي ونشر كل ما هو جديد ومفيد للمتابع والقارئ العربي وذلك من خلال مواقعنا التالية: - دليل بريطانيا - الهدهد دليلك العربي - مونديال منوعات - وموقع محتواك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي