أعشاب وزيوتفوائد الأعشاب والفواكه

تعرف على فوائد زيت جوز الهند

أصبح زيت جوز الهند شائعًا جدًا في السنوات الأخيرة، حيث قيل إنه يساعد على فقدان الوزن وإبطاء تطور مرض الزهايمر، كما يستخدم العديد من المصنّعين زيت جوز الهند في منتجات التعبئة والتغليف ويستخدمه كثير من الناس في الطهي.

كما تحتوي العديد من المنتجات مثل الأطعمة المقلية والحلويات والشامبو والقهوة والعصائر على زيت جوز الهند، في عام 2016، وجد استطلاع للرأي في الولايات المتحدة أن 72 في المائة من الناس يعتقدون أن زيت جوز الهند خيار صحي، لكن 37 في المائة فقط من خبراء التغذية يوافقون على ذلك.

زيت جوز الهند هو مصدر موثوق لأكثر من 80٪ من الدهون المشبعة، حيث ربط بعض الخبراء الدهون المشبعة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض أخرى.

توصي الإرشادات الغذائية للأمريكيين من 2015 إلى 2020 بالحد من تناول الدهون المشبعة إلى أقل من 10 في المائة من السعرات الحرارية اليومية، مما يعني أن الشخص الذي يتبع نظامًا غذائيًا يحتوي على 2000 سعر حراري في اليوم يجب ألا يستهلك أكثر من 20 جرامًا من الدهون المشبعة.

فوائد زيت جوز الهند

زيت جوز الهند
زيت جوز الهند

يدعي أنصار زيت جوز الهند أن له العديد من الفوائد الصحية.

يزيد من نسبة الكولسترول الجيد

هناك نوعان من الكوليسترول، البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكوليسترول الجيد والبروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) أو الكوليسترول السيئ.

يبدو أن HDL يساعد على خفض مستويات LDL، كما أن المستويات العالية من HDL تساعد أيضًا في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، يعتقد بعض الباحثين أن الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة (MCTs)، أحد مكونات زيت جوز الهند، تساعد على زيادة مستويات الكوليسترول الجيد.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الأركان للبشرة وطرق استخدامه

ضبط سكر الدم

وجدت نتائج دراسة أجريت على الحيوانات في عام 2009 أن MCTs في زيت جوز الهند تساعد في الحفاظ على حساسية الأنسولين، واستشهدت 29 دراسة بالفوائد الصحية المحددة لزيت MCT، وليس زيت جوز الهند ومع ذلك، لا تظهر دراسات أخرى نتائج موثوقة.

تقليل التوتر باستخدام زيت جوز الهند

زيت جوز الهند النقي له خصائص مضادة للأكسدة، أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على القوارض أنها تقلل من الإجهاد الناتج عن ممارسة الرياضة ونزلات البرد المزمنة، يعتقد الباحثون أن زيت جوز الهند البكر يمكن أن يكون أيضًا خيارًا مفيدًا في علاج أنواع مختلفة من الاكتئاب.

شعر لامع بزيت جوز الهند

بعض الناس يطبقون زيت جوز الهند على شعرهم لزيادة لمعانه وحمايته من التلف، زيت جوز الهند يخترق فروة الرأس أفضل من الزيوت المعدنية.

بشرة صحية بزيت جوز الهند

يزيد استخدام مستخلص جوز الهند على جلد الإنسان من وظائفه الوقائية وله تأثير مضاد للالتهابات، قد تكون هذه النتائج فعالة في مجال المستحضرات الصيدلانية، لكن تأثيرها ضئيل على النظام الغذائي.

حارب المبيضات بزيت جوز الهند

زيت جوز الهند
زيت جوز الهند

في دراسة معملية، كان زيت جوز الهند نشطًا ضد المبيضات البيضاء، مما يشير إلى أنه يمكن أن يكون علاجًا لمبيضات المبيضات بسبب وظائف حاجز الاستخراج وخصائصه المضادة للالتهابات ومع ذلك، هذا ليس هو نفسه زيت جوز الهند العادي لأنه لا يتخمر.

منع أمراض الكبد بزيت جوز الهند

وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الفئران المصابة بأمراض الكبد تتبع نظامًا غذائيًا عالي الجلوكوز مع زيت جوز الهند أو بدونه، كان أداء المجموعة التي تناولت زيت جوز الهند أفضل بعد أربعة أسابيع من حيث صحة الكبد من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، يشير هذا إلى أن بعض العناصر الموجودة في زيت جوز الهند تساعد في حماية الكبد.

تقليل أعراض الربو

ساعد استنشاق زيت جوز الهند في تقليل أعراض الربو لدى الأرانب ومع ذلك، لم يتم إجراء أي دراسات في المرحلة البشرية، لذلك يجب على الناس عدم استنشاق زيت جوز الهند.

تحسين الشعور بالشبع

يرى بعض الناس أن زيت جوز الهند يجعل الناس يشعرون بالشبع بعد الأكل، أي أنه يمنعهم من الإفراط في الأكل، ومع ذلك، قارنت إحدى الدراسات زيت الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة مع زيت جوز الهند وأكدت أن زيت الدهون الثلاثية متوسط ​​السلسلة يؤثر على الشبع بدلاً من زيت جوز الهند.

نظافة الأسنان

ناقش مصدر موثوق في عام 2017 أهمية التزييت لصحة الأسنان، يتضمن التزليق كعلاج تقليدي عن طريق الفم تدوير الزيت داخل تجويف الفم على غرار الطريقة المستخدمة في غسول الفم الحديث، تشير الدراسات إلى أن زيت جوز الهند يستخدم للحماية من التسوس وتحسين التهاب اللثة والتأثير على التوازن البكتيري للفم.

إنقاص الوزن بزيت جوز الهند

أظهرت دراسة قارنت بين منتجين أن زيت جوز الهند كان أقل عرضة للتسبب في مرض السكري وزيادة الوزن لدى الفئران، فسر البعض هذه النتيجة على أنها تعني أن زيت جوز الهند يمكن أن يساعد الناس على إنقاص الوزن، أحد أسباب زيادة الوزن هو أن الناس يستهلكون سعرات حرارية أكثر مما يستهلكونه للحصول على الطاقة.

جميع الأطعمة والزيوت عالية الدهون غنية بالسعرات الحرارية، تحتوي ملعقة واحدة من 13.6 جرام من زيت جوز الهند على 121 سعرة حرارية، إن إضافة المزيد من الأطعمة عالية الدهون والسعرات الحرارية إلى نظام غذائي عالي الكربوهيدرات والسعرات الحرارية لن يؤدي إلى فقدان الوزن.

هل يمكن استخدام زيت جوز الهند لعلاج التهابات المسالك البولية؟

زيت جوز الهند
زيت جوز الهند

يمكن أن تسبب التهابات المسالك البولية (UTIs) أعراضًا مؤلمة مثل كثرة التبول، وحرقة المعدة، وآلام الحوض، والتي يمكن علاجها بالمضادات الحيوية، من المفيد إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، مثل شرب المزيد من الماء لقتل البكتيريا أو شرب عصير التوت البري لمحاربة العدوى.

زيت جوز الهند هو دواء بديل محتمل آخر لعلاج التهابات المسالك البولية، يحتوي هذا الزيت على الأحماض الدهنية المضادة للميكروبات التي يمكن أن تساعد في مكافحة العدوى، لا يوجد بحث محدد حول استخدام زيت جوز الهند لعلاج التهابات المسالك البولية، ومع ذلك، هناك الكثير من المعلومات حول زيت جوز الهند، وخاصة زيت جوز الهند البكر وخصائصه المضادة للميكروبات.

وجدت دراسة أجريت عام 2013 أن زيت جوز الهند يساعد في محاربة المطثية العسيرة المقاومة للمضادات الحيوية، في حين أن زيت جوز الهند العادي لا يمنع نمو هذه البكتيريا، إلا أن نموها يتباطأ عندما تتعرض الخلايا لـ 0.15 إلى 1.2٪ من زيت جوز الهند المتحلل بالدهون.

ومع ذلك، فإن زيت جوز الهند هذا غير متوفر عادة لأن الزيوت المستخدمة في هذه الدراسة يتم تكسيرها لإتاحة الأحماض الدهنية للجسم، هذا النوع من زيت جوز الهند غير متوفر في المتاجر، وهناك أيضًا أدلة على أن زيت جوز الهند فعال ضد الالتهابات الفطرية والالتهابات الفطرية الأخرى.

وجدت دراسة أجريت عام 2009 على النساء النيجيريات أن زيت جوز الهند كان نشطًا ضد مرشح محدد مقاوم للأدوية، تم الاستشهاد بهذه المقالة منذ ذلك الحين في الدراسات التي تركز على الاستخدام المحتمل لزيت جوز الهند في الأطفال الخدج ومكافحة أنواع معينة من المكورات العقدية من بين الاستخدامات الطبية الأخرى.

ومع ذلك، فإن معظم استخدام زيت جوز الهند الموصى به لعلاج التهابات المسالك البولية هو أمر سردي، هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل أن يمكن استخدامه كعلاج مجرب ومختبر.

لم يتم إجراء أي بحث حول استخدام زيت جوز الهند لعلاج التهابات المسالك البولية، لذلك لا توجد طريقة معيارية أو مفضلة لعلاجه، تظهر التقارير السردية أنه يمكن استخدام زيت جوز الهند بطرق مختلفة.

على سبيل المثال، يمكنك تطبيق هذا الزيت موضعيًا على المنطقة المصابة أو تذوق زيت جوز الهند النقي، كما يمكنك شرب ماء جوز الهند، على الرغم من أنه قد لا يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية.

إذا كنت تشك في وجود عدوى في المسالك البولية، فمن الأفضل أن ترى الطبيب قبل استخدام الأدوية البديلة، بدون فحص الطبيب، يمكن أن تؤدي العدوى إلى التهابات متكررة أو تلف الكلى، إذا كان لديك تاريخ من عدوى المسالك البولية، فإن العدوى الخفيفة، ومحاولة منع حدوث زيت جوز الهند يمكن أن تكون خيارًا مفيدًا.

يمكن دهن زيت جوز الهند للأغراض العلاجية مباشرة على الجلد، يتم استخدامه للبشرة الجافة إلى الصدفية والتهابات الجلد، عند استخدامه لعلاج التهابات المسالك البولية يمكن فركه على المنطقة التناسلية بالطبع من الخارج. احرصي على عدم إدخال زيت جوز الهند في القناة المهبلية.

تظهر الدراسات القديمة أن زيت جوز الهند يمكن أن يقتل الفيروسات مثل فيروس نقص المناعة البشرية والهربس في دقيقة واحدة فقط بعد الاستخدام المباشر، نظرًا لوجود العدوى في المثانة، فإن الاستخدام الموضعي لهذا الزيت لا يوقف العدوى بالضرورة، بدلاً من ذلك، فهو يساعد في تحسين الأعراض الخارجية مثل الحرقان.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه جوز الهند ألا يجربوا هذه الطريقة، إذا كنت لا تعرف ما إذا كنت تعاني من الحساسية أم لا، فحاول إجراء اختبار رقعة على بشرتك.

تحذيرات من تناول زيت جوز الهند

زيت جوز الهند
زيت جوز الهند

لقد فحصت العديد من الدراسات زيت جوز الهند وفوائده المحتملة، لكن العديد منها صغير الحجم وغير محدد ومن الحيوانات أو المختبرات، أكدت بعض الدراسات في المرحلة البشرية فوائد عديدة، لكن أظهرت دراسات أخرى على البشر نتائج متضاربة، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد آثار الاستخدام اليومي لزيت جوز الهند.

القيمة الغذائية لزيت جوز الهند

تحتوي ملعقة زيت جوز الهند على:

  • 121 كالوري.
  • 0 جرام من البروتين.
  • 5 جرام دهون، 11.2 جرام منها مشبعة.
  • 0 ملغ من الكوليسترول.

يحتوي زيت جوز الهند على فيتامين هـ، لكنه يفتقر إلى الألياف ويحتوي على عدد أقل من الفيتامينات أو المعادن، يحتوي زيت جوز الهند على ما يقرب من 100٪ دهون، معظمها دهون مشبعة، ومع ذلك، فإن بنية الدهون في زيت جوز الهند تختلف عن تلك الموجودة في العديد من المنتجات الحيوانية، والتي تتكون أساسًا من الأحماض الدهنية طويلة السلسلة.

الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة غنية بزيت جوز الهند، هذه المواد يصعب على الجسم تحويلها وتخزينها للدهون من الدهون الثلاثية طويلة السلسلة (LCTs)، يعزو مؤيدو زيت جوز الهند العديد من فوائده إلى محتواه العالي من الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة.

ومع ذلك، فقد تساءل الباحثون عن هذه الفوائد المتصورة لزيت جوز الهند لأن العديد من الفوائد المبلغ عنها تأتي من الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة نفسها.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت السمسم الصحية والجمالية

وأخيراً

يمكن أن يضيف زيت جوز الهند نكهة وتنوعًا إلى نظامك الغذائي، ولكن يبدو من غير المرجح أن تثبت الأبحاث أنه غذاء رائع.

يجب أن يتذكر المستهلكون أنه على الرغم من أن التحول من زيت إلى آخر قد يكون مفيدًا لصحتك، فإن إضافة أي نوع من الزيت إلى نظامك الغذائي لن يساعدك على إنقاص الوزن أو تحسين صحتك.

يجب أن يستهلك الناس دائمًا كميات معتدلة من الدهون والزيوت كجزء من نظام غذائي متنوع، كما يجب عليهم التأكد من أن مستوى نشاطهم مرتفع بما يكفي لحرق السعرات الحرارية المستهلكة.

ABDULKADER ABROUSH

معكم عبد القادر عبروش أستاذ محاضر من أصول سورية - تركية ومقيم في المملكة المتحدة. أعمل كمحاضر وباحث وكاتب مدون ، هدفي إثراء المحتوى العربي ونشر كل ما هو جديد ومفيد للمتابع والقارئ العربي وذلك من خلال مواقعنا التالية: - دليل بريطانيا - الهدهد دليلك العربي - مونديال منوعات - وموقع محتواك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: جميع الحقوق محفوظة لموقع منوعاتي