الحمل والولادة

أسباب ألم الحبل السري أثناء الحمل

يعد ألم الحبل السري أثناء الحمل أحد الأشياء التي تعاني منها العديد من الحوامل وهذا أمر طبيعي في الأشهر الأخيرة بسبب الجلد المشدود ولكن في بعض الأحيان قد يرجع لعدة أسباب أخرى وفيما يلي سوف نعرض لكم أبرز تلك الأسباب وطرق علاجها.

أسباب ألم الحبل السري أثناء الحمل

الحبل السري
الحبل السري

ستعاني الأمهات خلال هذه الفترة من العديد من الانتكاسات والتغيرات الجسدية، ويحدث هذا الألم عادة في الثلث الثاني والأخير من الحمل هذا أمر طبيعي وغالبًا ما يحدث بسبب زيادة وزن الجنين وتضخم الرحم.

لن يسبب ألم الحبل السري أثناء الحمل مضاعفات خطيرة حيث أنه بعد نمو الجنين ومرور أشهر من الحمل تحدث تغيرات كبيرة في بطن الأم.

خلال هذا الوقت ستعاني بعض الأمهات من الألم وقد لا تشعر أخريات به في هذه المنطقة ويرجع ذلك لبعض الأسباب التي تتمثل في التالي:

شد الجلد: غالبًا ما تبدأ زيادة الوزن وشد الجلد في وقت مبكر من الأسبوع الثالث عشر من الحمل مع نمو الجنين.

ضغط الرحم على البطن: مع بداية الحمل ونهايته سيزيد الرحم ضغطه على السرة ويرجع ذلك إلى نمو الجنين منذ بداية الحمل.

الفتق السري: يحدث هذا غالبًا بسبب الضغط على الجنين وبالرغم من أنه لا يسبب مشاكل خطيرة للأم والجنين إلا أنه غالبًا ما يسبب ألمًا مزعجًا للأم.

نتوء الحبل السري: يؤدي إلى تفاقم ألم الحبل السري أثناء الحمل الذي يتطور مع نمو الجنين.

اقرأ أيضًا: علامات انقطاع الطمث

استراتيجيات لتخفيف آلام الحبل السري أثناء الحمل

ألم الحبل السري خلال هذه الفترة هو ألم طبيعي لا يجب القلق منه وهناك حلول يمكن استخدامها للتخفيف من ذلك العرض تشتمل على:

  • استلقي على جانبك واستخدمي وسادة ناعمة أسفل بطنك لتقليل الألم.
  • يمكن أن يؤدي تطبيق كمياه ساخنة أو باردة على البطن إلى تخفيف الألم إلى حد كبير.
  • سيقلل التدليك من الشعور بألم الحبل السري إلى حد كبير.
  • استخدمي هلام الصبار حول السرة حيث يعمل على تخفيف الألم.
  • يمكن استخدام حزام دعم الحمل للتقليل من الضغط على البطن.

يمكنك زيارة صفحتنا على الفيس بوك من هنا أو التواصل معنا عبر الواتساب في أي وقت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى