أمراض النساء

ما هو عدم انتظام الدورة الشهرية ؟ لماذا يحدث ذلك؟

عدم انتظام الدورة الشهرية يعرف النزيف المهبلي الذي يحدث في دورات شهرية بأنه الحيض أو الحيض، يحدث هذا النزيف، المعروف أيضًا باسم الحيض أو الطمث، نتيجة تجديد الجهاز التناسلي للمرأة كل شهر.

ما هو عدم انتظام الدورة الشهرية

عدم انتظام الدورة الشهرية
عدم انتظام الدورة الشهرية

تحيض النساء من سن 12-13 حتى سن 40، عندما يدخلن سن اليأس نزيف الحيض؛ وهي إفرازات مهبلية من أنسجة الرحم المعدة للحمل نتيجة عدم إخصاب البويضة والحيوانات المنوية حتى لا يتطور الحمل.

يحدث نزيف الحيض عادة كل 21-35 يومًا. يستمر لمدة 4-8 أيام، من فترة المراهقة إلى سن اليأس، من المتوقع أن تتكرر هذه العملية بانتظام، لا يلاحظ الحيض أثناء الحمل والرضاعة (بداية).

عادة، يجب أن تتراوح الفترة بين فترتين بين 21 و35 يومًا، يُطلق على تقصير أو إطالة هذه الفترة أو التوقف غير الطبيعي للحيض عدم انتظام الدورة الشهرية.

قلة الطمث (ندرة الحيض): إنه الاسم الذي يطلق على الفترة بين فترتين أطول من 35 يومًا.

تعدد الطمث (الحيض المتكرر): تسمى الفترة بين فترتين أقل من 21 يومًا.

فرط الطمث: دورات الحيض أكثر من الطبيعي ومتخثرة.

انقطاع الطمث: وهي مقسمة إلى انقطاع الطمث الأولي (الأولي) والثانوي (الثانوي)، انقطاع الطمث الأولي هو غياب الدورة الشهرية حتى سن 15 عامًا، انقطاع الطمث الثانوي هو توقف الدورة الشهرية لأكثر من 6 أشهر لدى امرأة كانت قد تعرضت للدورة الشهرية من قبل.

يمكن أيضًا تصنيف غزارة الطمث على أنها “غزارة الطمث” و “غزارة الطمث” وفقًا لمقدار نزيف الدورة الشهرية غير المنتظم.

غزارة الطمث: نزيف دوري على فترات منتظمة ولكن لفترة طويلة.

نزيف الحيض: نزيف حيض غير منتظم ومتكرر بغض النظر عن كمية النزيف.

الطمث: إنه ينزف على فترات غير منتظمة وبصورة مفرطة ولفترة طويلة، الأورام الليفية و / أو الأورام التي تتطور في الرحم، واستخدام الأجهزة داخل الرحم، وتكيسات المبيض هي الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوث التهاب الطمث.

ما الذي يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية؟

أسباب قلة الطمث (ندرة الدورة الشهرية)

النساء اللواتي يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية قد يكون لديهن فترات غير متكررة حتى 3-6 أشهر من البداية. في بعض النساء، يمكن أن يتوقف الحيض تمامًا.

يمكن ملاحظة ذلك في الشابات اللائي يمارسن الرياضة بشكل كبير.

يمكن رؤية قلة الطمث عند النساء اللائي دخلن للتو في سن البلوغ ويقتربن من سن اليأس بسبب التقلبات في مستويات الهرمون.

النساء المصابات باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي قد يصبن بهذه الحالة.

النساء المصابات بأمراض متعلقة بعدم انتظام الهرمونات مثل السكري والغدة الدرقية قد يكون لديهن فترات غير متكررة.

يمكنك قراءة: ما هي الدورة الشهرية

أسباب تعدد الطمث (الحيض المتكرر)

يمكن أن يخل التوتر بتوازن الهرمونات في أجسامنا. يمكن أن يؤدي اختلال التوازن الهرموني أيضًا إلى الدورة الشهرية المتكررة.

يمكن أن تسبب العدوى والأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي أيضًا كثرة الطمث، إلى جانب عدم انتظام الدورة الشهرية، قد تكون هناك أيضًا أعراض أخرى مثل الإفرازات المهبلية والحكة والحرقان عند التبول.

مرض يسمى بطانة الرحم، وهي حالة تتميز بوجود الأنسجة التي يجب أن توجد عادة في بطانة الرحم أو في المبايض أو قناتي فالوب، يعاني مرضى الانتباذ البطاني الرحمي من فترات حيض مؤلمة وغزيرة. قد تنزف بين فترات الحيض.

يعني انقطاع الطمث نهاية الدورة الشهرية عند النساء، على الرغم من أنها تختلف من امرأة إلى أخرى، إلا أنها تظهر عادة في أواخر الأربعينيات، يمكن أن تؤدي التغيرات في مستويات الهرمونات في الجسم إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.

من بين أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية، زيادة نشاط الغدة النخامية، وعدم كفاية التغذية، والاضطرابات النفسية.

أسباب انقطاع الطمث الأولي (انقطاع الحيض)

  • أمراض الغدة الدرقية.
  • الأمراض التي تسبب عدم تطور الأعضاء التناسلية بشكل صحيح (مثل متلازمة تيرنر).
  • فشل المبيض المبكر.
  • بداية البلوغ العائلية المتأخرة.
  • التغيرات في مستويات الهرمون.
  • يمكن احتسابه على أنه عدم القدرة على النزيف بسبب غشاء البكارة (غشاء البكارة) مغلق تمامًا.

أسباب انقطاع الطمث الثانوي

  • حمل.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • حالات ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين في الدم، مثل الرضاعة الطبيعية.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • فشل المبيض المبكر.
  • اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي.
  • أورام الدماغ.
  • الأمراض المزمنة.
  • متلازمة تكيس المبايض (متلازمة المبيض المتعدد الكيسات) هي حالات مثل مرض كوشينغ.

كما ترى، “ما الذي يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية؟” هناك العديد من الإجابات على السؤال، يمكن للعديد من الأمراض المختلفة أن تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية بعدة طرق مختلفة.

“هل البرد يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية؟” هو أحد الأسئلة المتداولة، لكن لا توجد دراسات كافية حول هذا الموضوع. بعد أيام الحيض، ستساعد المدة والمقدار من قبل المريضة وتدوين الملاحظات الطبيب في معرفة السبب.

  ما هي أعراض عدم انتظام الدورة الشهرية؟

أعراض قلة الطمث. يمكن حساب الفترات بين فترتين أكثر من 35 يومًا، وأقل من تسع فترات في السنة، وفترات غير منتظمة وفترات أخف من المعتاد.

قد تختلف أعراض تعدد الطمث تبعًا للسبب الأساسي، يمكن رؤية أعراض مثل الحمى والإفرازات المهبلية والحكة في الطمث الذي ينتج عن العدوى.

في حالة الانتباذ البطاني الرحمي، قد تحدث العديد من الأعراض المختلفة مثل التشنجات، وألم الدورة الشهرية (عسر الطمث)، والألم أثناء الجماع، ونزيف الحيض المفرط، والألم أثناء حركات الأمعاء في الأيام التي تسبق بدء الدورة الشهرية.

قبل انقطاع الطمث، قد تترافق حالات مثل الهبات الساخنة وجفاف المهبل مع تعدد الطمث، في حالة تعدد الطمث المصاحب لاضطرابات الأكل، يمكن ملاحظة فقدان الوزن السريع والمفرط لدى المرضى.

تختلف أعراض انقطاع الطمث باختلاف الظروف التي تتسبب في توقف الدورة الشهرية، على سبيل المثال، قد تعاني النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) من انقطاع الطمث بالإضافة إلى أعراض مختلفة مثل زيادة نمو الشعر ومقاومة الأنسولين وزيادة الوزن.

هل عدم انتظام الدورة الشهرية يمنع الحمل؟

يمكن أن يحدث عدم انتظام الدورة الشهرية لأسباب عديدة مختلفة، ليس كل عدم انتظام في الدورة الشهرية يمنع الحمل، ومع ذلك، فإن بعض الأمراض التي تسبب عدم انتظام يمكن أن تتداخل مع الحمل.

سيكون من المفيد للنساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية استشارة طبيب متخصص وإجراء الفحوصات وتلقي العلاج المناسب للسبب الأساسي.

ما هي اضرار عدم انتظام الدورة الشهرية؟

يمكن أن يترافق عدم انتظام الدورة الشهرية مع نزيف مفرط ويسبب فقر الدم، الأشخاص المصابون بفقر الدم. يبدو شاحبًا، ويتعب بسرعة، وقد يواجه صعوبة في التركيز.

في الحالات التي يكون فيها عدم انتظام الدورة الشهرية ناتجًا عن متلازمة تكيس المبايض، قد تحدث المتلازمات الأيضية مثل مرض السكري لدى الشخص المريض.

كيف يتم فحص عدم انتظام الدورة الشهرية؟ ما الاختبارات المطلوبة؟

في المرضى الذين يعانون من عدم انتظام الدورة الشهرية، فإن تاريخ المريض له أهمية كبيرة المريض؛ من المتوقع أن يجيب على أسئلة مثل عدد أيام الدورة، وكم عدد أيام الحيض، وكم كمية الدم، وكم عدد الفوط التي يستخدمها في اليوم، وما إذا كان يعاني من ألم أثناء الحيض، وكمية الألم، وما إذا كان ناشطًا جنسيًا.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضًا التساؤل عن وجود أعراض مثل الحمى والألم أثناء الجماع والإفرازات المهبلية والنزيف بين فترات الحيض.

يقوم الطبيب بطلب فحوصات للأسباب المحتملة. تعتبر الاختبارات مثل فحص الدم، واختبار الحمل، واختبارات الهرمونات، واختبار عنق الرحم أمثلة على هذه الاختبارات.

مرة أخرى، يمكن استخدام تقنيات التصوير مثل الموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص المرض الأساسي.

يبدأ الفحص البدني بفحص المظهر العام للمريض، في فحص أمراض النساء، يمكن فحص عنق الرحم وجدران المهبل بمساعدة أداة تسمى المنظار.

الفحص اليدوي هو الطريقة التي يتم من خلالها دفع إصبع أو إصبعين من اليد النشطة عبر المهبل ويتم وضع اليد الأخرى على البطن وفحص بنية الأعضاء التناسلية الداخلية، يمكن استخدام كلتا الطريقتين في الفحص البدني للسبب المشتبه به.

كيف يتم علاج عدم انتظام الدورة الشهرية؟

قد لا يكون عدم انتظام الدورة الشهرية دائمًا مشكلة خطيرة تتطلب العلاج. مبدأ العلاج الأساسي هو العثور على السبب الأساسي وتطبيق خطة العلاج وفقًا لذلك.

كثيرًا ما تستخدم حبوب منع الحمل طرق العلاج الطبي لعدم انتظام الدورة الشهرية ومع ذلك، قد تكون هناك حاجة أيضًا إلى تطبيقات مثل الانتباذ البطاني الرحمي المتقدم، حيث لا يمكن أن ينجح العلاج الطبي فقط، والتي تتطلب جراحة.

لذلك، يجب على أولئك الذين يعانون من عدم انتظام الدورة الشهرية أن يتجاهلوا التقدم إلى أقرب مؤسسة صحية وإجراء الفحوصات الخاصة بهم.

ما هو جيد لعدم انتظام الدورة الشهرية؟

هناك بعض التطبيقات السهلة التي يمكن أن تكون مفيدة لعدم انتظام الدورة الشهرية.

ممارسة اليوجا: هناك بعض الدراسات التي تظهر أن اليوجا تساعد في استعادة مستويات الهرمونات التي تسبب عدم انتظام بالإضافة إلى ذلك، فإن اليوجا فعالة في تقليل آلام الدورة الشهرية وتهدئة الحالات العقلية مثل الاكتئاب والقلق أثناء الحيض.

أن تكون بوزن صحي: يمكن أن تؤدي زيادة الوزن أو نقصه إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، يمكنك تقليل مخاطر عدم انتظام الدورة الشهرية عن طريق الحفاظ على وزنك في نطاق صحي.

التمرين: ممارسة الرياضة بانتظام، بوزن مناسب؛ يساعد على الحفاظ على دورتك الشهرية منتظمة من خلال المساعدة في الحفاظ على وزنك، يمكن أن يقلل أيضًا من الألم أثناء الحيض.

استهلاك الزنجبيل: بالرغم من عدم وجود دراسات كافية حوله، فقد ورد أن الزنجبيل مفيد لعدم انتظام الدورة الشهرية.

استخدام القرفة: وهي فعالة في تنظيم الدورة الشهرية وعلاج متلازمة تكيس المبايض.

تناول الفيتامينات: تناول الفيتامينات التي تحتاجينها يوميًا يمكن أن ينظم دورتك الشهرية، يمكن ملاحظة عدم انتظام الدورة الشهرية خاصة في حالة نقص فيتامين (د)، يمكن تصنيع فيتامين (د) في أجسامنا بمساعدة أشعة الشمس ويمكن الحصول عليه من الأطعمة مثل الحليب ومنتجات الألبان والحبوب.

شرب خل التفاح: لوحظ أن شرب 15 جرامًا من عصير التفاح يوميًا فعال في المرضى الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض وعدم انتظام الدورة الشهرية.

تناول الأناناس: يمكن أن يكون مفيدًا لعدم انتظام الدورة الشهرية، بفضل بعض الإنزيمات التي يحتويها، يمكن أن يخفف الأعراض مثل الصداع والتشنجات السابقة للحيض.

يمكنك زيارة صفحتنا على الفيس بوك من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى